تعريف الأمية وأسبابها 📖

تعريف الأمية وأسبابها ، تم تعريف الأمية على أنها عدم قدرة الشخص على القراءة والكتابة لأي لغة من لغات العالم، وأثبتت الدراسات أن نسبة الأمية الأكبر تتواجد في دول منطقة شبه الجزيرة العربية وأفريقيا بالإضافة إلى مناطق القبائل التي تمتلك عدد كبير من الأمية، وذلك بعد ما أصدرت منظمة اليونسكو عام 1998 أن الأمية كانت تقترب من 16٪، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على تعريف الأمية وأسبابها.

تعريف الأمية وأسبابها

يشمل تعريف الأمية في أنه عبارة عن عدد كبير من الناس الذين لا يعرفون القراءة والكتابة بسبب عدم التحاقهم بالصفوف الدراسية، ويوجد العديد من أنواع الأمية ولكن من ضمن هذه الأنواع الكثيرة يوجد نوعين رئيسيين وهما الآتي:

  • الأمية الأولية: ويطلق الأمية الأولية على الأشخاص الذين لا يتعلمون القراءة والكتابة نهائيا.
  • الأمية الوظيفية: ويطلق هذا النوع على الأشخاص الذين تعلموا القراءة والكتابة ولكن بنسبة قليلة جدا لا تمكنهم من استخدام هذه المعرفة في الأمور الحياتية مثل العمل وما إلى ذلك.

وأثبتت الدراسات أنه بالرغم من ارتفاع نسبة فرص التعليم في جميع أنحاء العالم والنجاح الباهر التي تحققه الإدارات التعليمية، إلا أنه يوجد عدد كبير من الأشخاص الأميون، ويعد النوع الثاني وهو الأمية الوظيفية من أكثر الأنواع المؤثرة بشكل كبير على العديد من الأشخاص، الأمر الذي يؤثر سلبيا على التنمية البشرية وأيضا يؤثر على الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد.

يعد النوع الثاني من الأمية وهو الأمية الوظيفية من أكثر الأنواع المعقدة التي لم نتمكن من معرفتها العلمية وربطها بالإعاقات اللغوية أو الإعاقات الحسية والبصرية، حيث أنها تشير إلى الأشخاص الذين يعرفون الكلمات المعقدة، وحتى الآن لا يستطيعون العلماء تفسير هذا النوع من الأمية بالرغم من امتلاك الشخص كافة الوسائل التي تساعده على التعليم مثل توفر الذكاء وتوفير المهارات اللغوية ومهارات الكتابة والعمر وأيضا توفير فرص التعليم المناسبة.

تعريف الأمية وأسبابها 📖
تعريف الأمية وأسبابها

ما هي أسباب الأمية؟

وأثناء الحديث عن تعريف الأمية وأسبابها وبعد الحديث عن تعريف الأمية، يحب التطرق في الحديث عن الأسباب التي تؤدي إلى زيادة نسبة الأمية، حيث توجد العديد من الأسباب التي يتعرض لها الشخص حتى يصبح أمي، ومن أهم هذه الأسباب الآتي:

  • عدم الحاجة إلى تعليم القراءة والكتابة عند العديد من الأشخاص، خاصة في المناطق الزراعية والمناطق الريفية التي لا تعترف بالتعليم خاصة للبنات.
  • عدم الحصول على العوامل الثقافية التي تعزز من حاجة الإنسان للتعليم.
  • الإكثار من استخدام لغة التحدث في المناطق الريفية أكثر من الكتابة والقراءة.
  • عدم حاجة القبائل التي تعتمد في عملها على تربية الماشية إلى القراءة والكتابة.

تأثير الأمية على المجتمع

تؤثر الأمية بمختلف أنواعها على كافة السكان في جميع أنحاء العالم، حيث أن اللغة المكتوبة والمقروءة تساعد في التواصل الاجتماعي بين الأشخاص في مختلف دول العالم، ويتم معرفة مفهوم الأمية بالاعتماد على الأسباب التي قد تؤدي إلى انتشار الأمية، فمن الممكن أن تكون هذه الأسباب عبارة عن أسباب اجتماعية مثل غياب المدارس وبالتالي تقل فرصة التعليم بين السكان، كما أن أحد الأسباب التي تؤدي إلى الأمية هو عدم التشجيع الأسري من أجل تعليم الشخص، كما توجد بعض الأسباب الشخصية التي تؤدي إلى الأمية مثل صعوبة التعلم عند بعض الأشخاص وعدم تمييز اللغة المكتوبة جيد، الأمر الذي يؤدي إلى عدم المعرفة بالعالم الخارجي بشكل جيدا بل تكون العلاقات الخارجية محدودة للغاية، كما ترتبط القراءة والكتابة ارتباط وثيق بالحالة النفسية والعصبية للشخص، لذلك يجب اللجوء إلى الحلول الجذرية التي تساعد على القضاء على الأمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى