تعريف الأدب المعاصر

تعريف الأدب المعاصر ، يرتبط الأدب المعاصر ارتباط وثيق بالشعر الحديث، ويعرف الشعر الحديث بأنه الشعر الذي تم تأليفه في زمن القارئ بغض النظر عن إذا كان الشاعر حيا أو ميتا، حيث يعتمد مؤلف هذا الشعر على التفعيلة الواحدة على عكس الشعر العربي القديم الذي كان يعتمد بكثرة على بحور الشعر والتفاعيل المتعددة، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل على تعريف الأدب المعاصر مع ذكر أحد الأمثلة عليه.

ما هو تعريف الأدب المعاصر؟

يعرف مفهوم الأدب المعاصر بأنه عبارة عن الشعر العربي الذي كتب في زمن القراء، وسمي هذا النوع من أنواع الشعر بهذا الاسم نظرا للفترة الزمنية التي جاء بها وأيضا المميزات التي تجعله مختلف عن غيره من أنواع الشعر الأخرى، حيث يتميز الشعر العربي باحتوائه على بعض المعالم الحياتية على عكس أنواع الشعر الأخرى التي جاءت في أزمنة مختلفة مسبقا، وذلك لأن هذا الشعر يصنف طبقا للفترة الزمنية، وتم إطلاق اسم المعاصرة عليه للدلالة على وجوده في مرحلة معينة من مراحل الشعر الحديث، وهذه المرحلة كما ذكرنا سابقاً فهي التي يتم فيها كتابة الشعر الحديث دون الاهتمام إذا كان الشاعر حيا أو ميتا.

لذلك يعتبر في الأدب أن كل شاعر معاصر يعد شاعر حديث، ولكن ليس العكس، حيث لا يشترط الشاعر الحديث أن يطلق عليه شاعر معاصر، فعلى سبيل المثال يوجد أمير الشعراء أحمد شوقي الذي يعتبر شاعر حديث ولكنه ليس من الشعراء المعاصرين، في حين وجود الشاعر أدونيس الذي يعد شاعر حديث وأيضا شاعر معاصر، ومن أهم الأمثلة على الشعراء التي يجب ذكرها أثناء الحديث عن تعريف الأدب المعاصر هو الآتي:

تعريف الأدب المعاصر
تعريف الأدب المعاصر
  • الشاعر حافظ إبراهيم

يعتبر حافظ إبراهيم أحد الشعراء المصريين ولكنه احتل مكانة كبيرة في مجال الأدب المعاصر والشعر، حيث كان أحد رواد الأعلام، كما أنه شغل مركز قيادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد حافظ إبراهيم محافظة أسيوط مركز ديروط عام 1871 أو 1872 م، توفى والده وهو لا يزال طفلا ثم كفله خاله بعد ذلك، ثم التحق حافظ إبراهيم بالشرطة لفترة، ثم سافر إلى السودان بعد ذلك، ولكنه لم يطل في السودان حتى أحيل إلى الاستيداع مرة أخرى، ولكن خلال هذه الفترة انتشر خبر أنه شاعر صغير مبتدئ، ومع مرور الوقت وبداية القرن الجديد اشتهر حافظ إبراهيم وأصبح من أعلام الشعر.

كان حافظ إبراهيم من أقوى شعراء العرب في زمانه، حيث كان يتميز بجزالة الشعر وقوة الذاكرة التي كانت من أهم ما يميزه عن غيره، حيث استطاعت هذه الذاكرة مقاومة كافة السنين ولم يؤثر عليها كبر السن والضعف والوهن الذي تعرض له حافظ إبراهيم على مر 60 سنة، وعندما تعرضت مصر لحادثة دنشواي عام 1906 م، أصبح حافظ إبراهيم في ذلك الوقت هو المتحدث الرسمي لشعب مصر بالكامل وكان يحمل كافة الشعور بالألم الذي يشعر به الناس جميعا، بعد ذلك تم تعيين حافظ إبراهيم في دار الكتب ومع مرور الوقت أصبح هو المدير الخاص بها، كما استطاع في عام 1912 م الحصول على البكوية، واشتهر حافظ بعد ذلك باسم علم العروبة، كما أنه احتل مكانه كبيرة في تاريخه وأصبح هو أحد أهم وأشهر أعلام الشعر في ذلك الوقت، حزن الشعب كثيرا على وفاة حافظ إبراهيم والذي كان في 22 من يوليو عام 1932 م ، بعد ذلك تم جمع كافة الشعر الخاص بحافظ إبراهيم ووضعه في ديوان أطلق عليه ديوان حافظ الذي يتكون من جزئين.

تعريف الأدب المعاصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى