تعبير عن بر الوالدين في الإسلام

تعبير عن بر الوالدين في الإسلام ، تعبير عن بر الوالدين في الإسلام  يعد بر الوالدين من أفضل الطرق إلى الجنة، فهو يعد من أكثر الأعمال التي حثنا بها الدين الإسلامي وأمرنا بها الله ورسوله، حيث وضع الله سبحانه وتعالى الوالدين في مكانه عظيمة وعالية جدا، وأمر الله الأبناء من خلال العديد من الآيات القرآنية بطاعة الوالدين وعدم إيذائهم بالكلام أو بالأفعال، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتطرق في الحديث عن تعبير عن بر الوالدين في الإسلام.

تعبير عن بر الوالدين في الإسلام

يوجد العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي يؤكد بها الله عز وجل ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم على الأبناء بضرورة طاعة الوالدين ورعايتهم، حيث يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: “وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ”.

ويعود الفضل للأباء إلى وجود الأبناء في هذه الحياة، فهم السبب في خلق الأبناء والسهر على تربيتهم ورعايتهم، والإنفاق عليهم حتى يصيروا أبناء كبار ولهم عائلة هما أيضا، وتكون حياة الآباء كلها لأبنائهم ويبذلون قصارى جهدهم من أجل توفير للأبناء الحياة الكريمة، لذلك لا يستطيع أحد توفيت الآباء حقهم فيما يفعلوه، وأمر الله سبحانه وتعالى بر الوالدين في الكثير من الصور منها طاعة الوالدين بالمعروف، وتنفيذ كل ما يطلبوه منك، بالإضافة إلى عدم التعرض لهم بالكلام أو الأفعال وإيذائهم حتى لو بكلمة أف، حيث أكد الله عز وجل على ذلك في كتابه الشريف: ” وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا “.

تعبير عن بر الوالدين في الإسلام
تعبير عن بر الوالدين في الإسلام

كما أمر عز وجل الأبناء بتنفيذ الوصايا الخاصة بالآباء في حياتهم وأيضا في مماتهم، ومع وجود الأب والأم على قيد الحياة تظل صلة الرحم مستمرة دائما، ويوصي الله عز وجل باستمرار صلة الرحم حتى بعد وفاتهم، لأن هذا الأمر يعد نوع من أنواع البر إليهما والتي يسأل عليها الأبناء فيما بعد، كما توجد العديد من أنواع البر الأخرى، مثل إعطاء حق الرعاية والعناية بالآباء أثناء وصولهم مرحلة كبر السن، وأوصى الله عز وجل أن تكون الأم في المقام الأول من الرعاية، ثم يليها الأب، كما يجب محاولة إدخال السعادة إلى قلوبهم بقدر الإمكان.

كما يجب الحرص في الحصول منهم على الرضا والشعور بالرضا دائما والسعادة على وجوههم، كما يجب الحرص على إخراج الصدقات نيابة عنهم حتى بعد وفاتهم، ويعتبر بر الوالدين من أهم الأعمال التي لها الأجر العظيم عند الله سبحانه وتعالى، لذلك جهز الله عز وجل للأشخاص البارين بوالديهم جنة عرضها السماوات والأرض، حيث أن رضى وسخط الله على الإنسان يرتبط برضا وكره الوالدين له، والجدير بالذكر أن عقوق الوالدين يجلب للإنسان الابتلاءات ورضاهم عليه يجلب له الخير والبركة في الرزق، كما أن هذا الرضا يجلب له التوفيق في جميع أمور الحياة.

تعبير عن بر الوالدين في الإسلام

وجعل الله عز وجل بر الوالدين من أعظم أعمال الإحسان الذي يقوم، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم في أحد الأحاديث النبوية الشريفة: ” من أرضى والديه فقد أرضى الله، ومن أسخط والديه فقد أسخط الله”، لذلك يجب على جميع الأشخاص العمل على إرضاء والديه بكافة الطرق التي يستطيع فعلها، والعمل على رعايتهما ومعاملة الوالدين بأحسن المعاملات وأعذب الكلمات التي ترضيهم حتى يحجز الله سبحانه وتعالى مكانا له في الجنة جزاء لما يفعله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى