تركيب الذرة

تركيب الذرة ، تعرف الذرة بأنها وحدة البناء الأساسية لكافة الأمور والأشياء التي نتعرض لها في حياتنا، وأشار الباحثون أن تكوين الذرة ظهر خصوصا بعد الانفجار العظيم والذي كان من حوالي 13.7 بليون عام، وكان يعرف قديما أن الذرة عبارة عن شيء صغير جدا لا يرى بالعين المجردة ولا يمكن تجزئتها إلى أجزاء صغيرة، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتطرق في الحديث عن تركيب الذرة.

عدة أمثلة على الذرة

الذرة دائما ما تعرف بأنها الوحدة الأساسية للمادة، وذلك بسبب صغر حجمها الذي لا يمكننا من تجزئة الذرة بأي وسيلة كيميائية، ويحتوي الجدول الدوري على العديد من العناصر التي تشير إلى الذرات، ولكن كل عنصر يتواجد في الجدول يحتوي على اسمه ورمزه الكيميائي والهوية الكيميائية الخاصة به، ومن أهم الأمثلة التي تشير إلى الذرات الآتي:

  • النيون.
  • الهيدروجين.
  • الأرغون.
  • الحديد.
  • الكالسيوم.
  • الديوتيريوم، ويعد هذا العنصر هو أحد العناصر التي تناظر عنصر الهيدروجين.
  • عنصر البلوتونيوم.
  • عنصر البروتيوم، ويعد هذا العنصر هو أيضا أحد العناصر التي تناظر عنصر الهيدروجين.

تركيب الذرة

في البداية بدأ علماء الفلاسفة في قديم الزمن محاولة فهم الكون عن طريق التفكير العميق جدا، بعدها استطاع أحد الفلاسفة اليونانيين القدماء ويدعى ديموقريطوس أن يقدم أول نظرية ذرية في جميع أنحاء العالم، حيث حاول ديموقريطوس فهم ماهي أصغر القطع التي تدخل في تركيب المواد والتي تحافظ على خصائصها الأصلية في نفس الوقت، ولكن كان الهدف الأكبر من هذه الأبحاث التي يقوم بها هو الحصول على أصغر القطع المتواجدة في كافة المواد، وأخذ ديموقريطوس مثال على ذلك وقال أنه عندما تقوم بقص قطعة من القماش إلى قطع صغيرة جدا، في النهاية سوف تحصل على قطعة صغيرة جدا جدا لا يمكن قصها إلى قطع أخرى، ومن هنا أشار ديموقريطوس على هذه القطعة التي لا يمكن تجزئتها الى قطع أخرى اسم الذرة.

تركيب الذرة
تركيب الذرة

واستكمالا في الحديث عن كيفية تركيب الذرة، فوجد أن الذرة هي أصغر وحدة تستخدم في تكوين المادة مع الاحتفاظ بخصائصها الكيميائية، وإذا ضربنا مثال على ذلك، فنجد أن قطعة الذهب هي عبارة عن مجموعة كبيرة جدا من ذرات الذهب التي صممت من أجل الحصول على عملة من الذهب، بالإضافة إلى كمية صغيرة من الشوائب ولكن بنسبة قليلة جدا، ووجد أن الذهب لا يمكن تقسيمه إلى حجم أصغر من ذلك ويحتفظ بنفس الخصائص في نفس الوقت.

والجدير بالذكر أن ذرات الذهب لا يمكن تجزئتها إلى قطع أصغر من ذلك وتحتفظ بالخصائص الخاصة بها، وتستمد خصائص ذرة الذهب من الجسيمات الدقيقة الذرية، وذلك لأن الذرة تحتوي على العديد من المكونات التي تعطيها الخصائص الكيميائية والفيزيائية، وفيما يلي أهم مكونات تكوين الذرة:

  • النواة

يوجد قسمين لتكوين الذرة، حيث تتكون من نواة ذرية صغيرة جدا تشير إلى أنها مركز الذرة، كما تتكون من شحنات موجبة الشحنة تسمى البروتونات، كما تحتوي على جسيمات أخرى متعادلة غير مشحونة تسمى النيترونات، ويتم تحديد عدد البروتونات المتواجدة داخل النواة من خلال العنصر الذي تشكله الذرة.

  • الإلكترونات

تعتبر الإلكترونات هي العنصر الثاني الذي يدخل في تكوين الذرة، وهي تشكل النسبة الأكبر التي تدخل في تكوين الذرة، وتتمثل هذه الإلكترونات من إلكترونات سالبة الشحنة تدور حول النواة، ويتم الحفاظ على توازن الذرة من خلال تجاذب البروتونات موجبة الشحنة مع الإلكترونات سالبة الشحنة، ويتم تحديد نوع التفاعلات الكيميائية الخاصة بالذرة من خلال الإلكترونات المحيطة بالنواة، وتتميز الإلكترونات الداخلة في تكوين الذرة إلى امتلاكها جزيئات أصغر من كتلة البروتون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى