تاريخ الثورة المهدية

تاريخ الثورة المهدية ، تعد الثورة المهدية أو ما تعرف باسم الحرب المهدية من أهم الثورات التي قامت في تاريخ السودان، والتي قامت في أواخر القرن التاسع عشر، وكانت هذه الثورة عبارة عن حرب بين القوات المهدية السودانية والقوات المصرية والبريطانية، والتي كانت هي بداية الطريق نحو استقلال السودان، في الأوقات التي كانت تعاني فيها السودان من ضيق المعيشة، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على تاريخ الثورة المهدية.

تاريخ الثورة المهدية

كانت هذه الثورة في البداية شعلة منطلقة ضد الإنجليز، وكان صاحب حركة هذه الثورة يدعى محمد أحمد المهدي، والذي غضب غضبا شديدا بسبب إهمال الإنجليز لحال السودان في ذلك الوقت، ومع مرور الوقت كان حال السودان يزداد سوء يوما بعد يوم، فقام محمد أحمد المهدي بإشعال هذه الثورة لتكون هي بداية إصلاح حال السودان، كما أنه كان يرغب أن يعيد الحياة الإسلامية التي كانت أيام الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان في ذلك الوقت قد رأى محمد المهدي في منامه أنه المهدي المنتظر.

فأرسل المهدي إلى الحكمدار في السودان مطالب في رسالته البيعة، ولكن الحكمدار لم يرد عليه وأراد قتل المهدي في ذلك الوقت في موقعه أطلق عليها واقعة أبا، ولكن سرعان ما قام المهدي هو ورجاله بقتل عدد كبير من الإنجليز، بعدها أرسلت قوة أخرى في نفس العام ولكن قام المهدي بهزيمتهم بقوته، بعدها اشتهرت قوة محمد المهدي في السودان وقام بالسيطرة على عدد كبير من المناطق المتواجدة في السودان، وأنهوا أي تواجد للرجال المصريين في المنطقة بالكامل.

استكمالا في الحديث عن تاريخ الثورة المهدية، فكان في ذلك الوقت بداية للثورة العرابية في مصر في ذلك الوقت، فبدأ الخديوي توفيق الانشغال بهذه الثورة، الأمر الذي استغلته حكومة الإنجليز في دخول مصر واحتلالها في عام 1882م، بعد ذلك استطاعت بريطانيا السيطرة على السودان وقامت بتعيين الجنرال جوردن حاكم على السودان، بعد ذلك قام الجنرال عدة ثورات بينه وبين المهدي، وكان المهدي في كل مرة ينتصر على الجنرال حتى استطاع هو ورجاله قتل الجنرال جوردن في عام 1885م داخل قصره.

تاريخ الثورة المهدية
تاريخ الثورة المهدية

وبعد قتل الجنرال جوردن استطاع المهدي السيطرة على مناطق كثيرة في السودان بعد أن أصبحت حرة، ولكن في ذلك الوقت صادف قيام الاستعمار على الوطن العربي، وكانت هذه هي الفرصة التي سمحت للدول الاستعمارية بتقسيم حصة مصر في السودان فيما بينها، وقام  المهدي بعد ذلك بتأسيس أول حكومة سودانية منظمة حرة في ذلك الوقت، قامت حكومة المهدي بعد ذلك بتأسيس بيت المال واختراع عملة جديدة، وقامت الحكومة بتأسيس جيش للبلد مع تأسيس حدود للدولة، ولكن لم تستمر هذه الفرحة إلا ما يقارب ستة شهور، وكان ذلك بسبب وفاة محمد المهدي آنذاك بعد إصابته بمرض التيفوئيد.

تاريخ الثورة المهدية

كان وفاة المهدي آنذاك بمثابة خراب كبير للدولة، حيث تدهورت الحركة السودانية، وفقدت السودان الحماسة الدينية التي كانت على أساسها قامت الثورة المهدية، ثم بعد ذلك استطاع عبدالله التعايشي تولى الحكم بعد المهدي، واستمر حكمه ما يقارب ثلاثة عشر سنة، ولكنه لم يستطع تطور البلاد بل حدث العكس ومع مرور الوقت تدهور حال السودان عاما بعد عام حتى أصبحت السودان مطعم للكثير من حكام الدول الأخرى.

نبذة عن صاحب الثورة المهدية محمد أحمد المهدي

ولد محمد أحمد بن عبدالله المهدي عام 1844 في جزيرة لبب، وهي إحدى الجزر المجاورة لدنقلا، نشأ السيد محمد المهدي وهو مهتم بالعلم الشرعي، حيث كان تلميذا لأحد الشيوخ العظماء المتخصصين بالطريقة السمانية وهو محمد شريف نور الدائم 1861 م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى