تاريخ الأرجيلة

تاريخ الأرجيلة ، تشتهر الأرجيلة في أكثر دول العالم باسم الشيشة وهي ما تعرف أيضا باسم النارجيلة، وهي عبارة عن أنبوب طويل يمر من خلاله دخان الفحم المشتعل عبر الماء قبل استنشاق الدخان، وتم تعريف الأرجيلة في اللغة العربية بأنها أداة لتدخين التبغ، كما عرف المعجم العربي كلمة الشيشية وهي تعني الزجاج، وخلال السطور القليلة القادمة في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل على تاريخ الأرجيلة وأضرارها على الصحة .

تاريخ الأرجيلة

يعود تاريخ الشيشة أو الأرجيلة إلى تاريخ ظهور نبات النارجيل وهذه الكلمة تعني نبات جوز الهند، حيث كانت في البدايات قاعدة الأرجيلة كانت عبارة عن قاعدة من جوز الهند قبل تطورها بعد ذلك وأصبحت من الزجاج، وأشار الشاعر بطرس في أحد كلامه ذات يوم أن الأرجيلة تأتي من أصل النارجيل وهي جوز الهند، حيث كان قديما يقوم الأشخاص بتفريغ اللب واللبن المتواجد في جوز الهند واستخدامها كقاعدة للأرجيلة، خاصة أنها كانت مناسبة تماما لها، بفضل وجود الثقبين المتواجدين في ثمرة جوز الهند، وكان أحد الثقبين يستخدم مثل المدخنة التي يتم وضع عليها التبغ أو التنباك، ثم يوضع فوقها جمرة صغيرة من النار، وكان الثقب الثاني يتم تركيب به قصبة من أجل استنشاق الدخان الناتج بعد مروره على الماء من أجل الحصول على دخان رطب قبل دخوله إلى الفم وسماع صوت يشبه قرقرة الماء .

ومع تطور العصر و مرور الوقت تطورت الأرجيلة إلى شكلها الحالي المتواجد في كل مكان، بل تتطور شكلها إلى الأفضل فأصبحت بأشكال كثيرة ومتعددة، خاصة عندما استطاع الأستانة التفنن في صنعها من النحاس الأصفر والنحاس المخلوط بالفضة، وكانت هناك أرجيلة تصنع مخصوص للأغنياء من الفضة الخالصة كما تفنن السوريون في صناعة الأرجيلة، عندما بدأو بصنعها من خشب المشمش المرصع بالأسلاك وعروق اللؤلؤ.

تاريخ الأرجيلة
تاريخ الأرجيلة

 والجدير بالذكر أن أول البلاد التي استخدمت الأرجيلة كانت بلاد الهند وبلاد فارس القديمة، ومع مرور الوقت بدأت الأرجيلة تتوفر في الكثير من الدول العربية خاصة جمهورية مصر العربية ودول الشرق الأوسط، كما انتشرت الأرجيلة في العديد من الدول الأوروبية منها بريطانيا وفرنسا وكذلك روسيا وغيرها من الدول الأوروبية الأخرى، وتعددت الأشكال والأحجام الخاصة بالأرجيلة، كما أصبحت تستخدم بالعديد من النكهات والروائح المختلفة وغيرها من أنواع التبغ المختلفة.

ما هي أضرار الأرجيلة على صحة الإنسان؟

اعتقد الكثير من الأشخاص أن الأرجيلة هي بديل غير ضار مثل السجائر، ولكن هذا الكلام خاطئ، فهي تعد أشد خطورة على الصحة العامة للإنسان، حيث أنها قد تسبب العديد من الأمراض الخطيرة مثل الأمراض التنفسية، كما أنها تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، بالإضافة إلى الأمراض المعدية التي تنتقل أثناء استخدام نفس الأرجيلة لأكثر من شخص، ومن أهم أضرار الأرجيلة ما يأتي:

تاريخ الأرجيلة
  • تحتوي الأرجيلة على نسبة كبيرة من المواد السامة مثل أول أكسيد الكربون والمعادن الثقيلة والعديد من المواد المسرطنة للجسم والقطران، وأيضا احتوائها على المواد الكيميائية الضارة بالجسم.
  • تحتوي الأرجيلة على نسبة مضاعفة من مادة النيكوتين مقارنة بالسجائر، لذلك فهي أكثر خطورة على الصحة، حيث أنها تزيد من إدمان هذه المادة أكثر من السجائر.
  • تزيد من فرصة الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب والشرايين وسرطان الرئة.
  • في حالة تدخين الشيشة من قبل النساء الحوامل، يكون هذا الأمر خطير، فهو يخلق أطفال بأوزان منخفضة.
  • كما أنها من أكثر الوسائل المسببة لانتشار الأمراض المعدية، خاصة أثناء تدخين الأرجيلة في المناطق العامة وعدم التأكد من تعقيمها الأنابيب المتواجدة في تركيبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى