تأثير بنج الأسنان على الرضاعة

تأثير بنج الأسنان على الرضاعة .. آلام الأسنان لا تحتمل وربما تداهمك وأنتي ترضعين طفلك الصغير الذي يمكن أن يتأثر سلبيًا بالآثار الجانبية للبنج أثناء الرضاعة، حيث أن البنح يمكن أن يصل إليه مع الحليب، لذا يجب أن نتعرف جديًا على حقيقة تأثير بنج الأسنان على الرضاعة من خلال ما يلي بشكل مفصل.

بنج الأسنان

هناك ما يقرب من 30% من البشر يعانون من الرهبة الشديدة تجاه اجراء عمليات الفك والأسنان الجراحية، وهذا ما يمكن أن يجبرهم على التأجيل لوقت طويل إلى أن تحدث أمور لا تحمد عقباها، ولكن جاء الوقت الذي نوفر فيه أكثر من خيار لتخدير الأسنان، أو استخدام عقار فعال لكي يقوم بهذا الدور الهام، الذي ننشده وهو التخلص من الآلام المبرحة الناتجة عن مشاكل الأسنان.

يمكن أن يستخدم بنج الأسنان لكي يقوم طبيب الأسنان المختص باجراء عملية ناجحة وأكثر أمانًا، حيث أن البنج من الأشياء التي يجب اختيارها تبعًا لنوع الأجراء المتخذ، أو تبعًا لعمر الشخص الخاضع للعملية، كما يعتمد أصلًا على ما يعانيه الشخص من أمراض مزمنة أو الحالة الصحية له بشكل عام، حيث أن هناك مجموعة من الأشخاص غالبًا ما يعانون من مشاكل تحسسية مع بنج الأسنان، على الرغم من أنه قصير المفعول.

تأثير بنج الأسنان على الرضاعة

سابقًا كان الأطباء المعالجين والمتخصصين في مجال معالجة الأسنان ومساعديهم من ممرضات يقوموا بإخبار الأم أن تقوم بشفط حليب ثديها وايداعه جانبًا بعد أن خضعت لتناول بنج الأسنان لمدة لا تقل عن يوم كامل، حيث أنهم كانوا قديمًا يظنون أن البنج يمكن أن ينتقل عبر حليب الأم إلى الطفل الرضيع خلال تلك الفترة، وكان هذا من واقع حرصهم الشديد على صحة الأطفال.

إلا أن تلك الاعتقاد ليس له أساس من الصحة، فرضاعة الطفل الصغير بعد تلقيالأم مخدر الأسنان لا يؤثر أطلاقًا على الطفل الرضيع بالسلب، ولكن مع الحرص على تحديد نوعية البنج الذي خضعت له الأم، فهناك العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التي اجريت على تأثير مخدر الأسنان على الرضاعة الطبيعية، أشارت إلى أن الأم التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية يمكنها إرضاعه دون خوف أو قلق حتى ولو تلقت مخدر أسنان دون الأدرينالين يشتمل على الليدوكائين، وهذا من واقع أن المخدر المستخدم في تخدير الأسنان يتميز بكبر حجم جزيئاته، وهذا يجعلها من الصعب جدًا أن تمر عبر القنوات الخاصة بالحليب لدي الأم المرضعة، ومروره للطفل أثناء الرضاعة، وهذا يعني عد صحة الاعتقاد الذي يشير إلى أن حليب الأم المتلقية لبنج الأسنان ضار بالطفل الرضيع.

تأثير بنج الأسنان على الرضاعة

خطورة البنج الموضعي

بنج الأسنان يعتبر أحد الأنواع لتخدير الأسنان بشكل موضعي، وبعد أن تعرفنا على حقيقة تأثير بنج الأسنان على الرضاعة، يجب أن نتعرف أيضًا على خطورة التخدير الموضعي التي يمكن أن تلم بالجسم ، من أجل تجنبها والابتعاد عنها بشكل مستقبلي، منعًا لما تسببه من آثار جانبية غير مرغوب فيها.

التخدير الموضعي يعمل بشكل فعال وآمن إلى حد كبير في العمليات الجراحية البسيطة، حيث أن هناك بعض العمليات الجراحية التي تتطلب تخديرًا عامًا للجسم بالكامل لسهولة اجراءها دون حدوث أي مشاكل، فعند تلقي المخدر الموضعي يشعر المريض بوخز بسيط في موضع الحقن، ولكن بعد أن يزول أثر تلك التخدير يبدأ في الشعور بوجود كدمات، ولكنها لا تتسبب في حدوث مشاكل في أغلب الأحيان، فهي قد تكون نتيجة للصدمة التي تلقاها الفك عند تلقي المخدر، ولكن في جميع الأحوال يفضل أن نحرص جيدًا على عدم الإصابة في أماكن الحقن أثناء التخدير حيث أن الشعور بالألم في تلك المنطقة يكون معدم نهائيًا.

فهناك مجموعة من الأثار الجانبية السلبية التي يخلفها ورائه التخدير الموضعي على المريض من أهمها ما يلي:

  • الصداع الحاد بعد زوال أثر المخدر.
  • الشعور بالميل إلى التقيؤ.
  • تشويش في الرؤية.
  • دوار ودوخة شديدة.
  • الشعور بالتنميل مكان الوخز.
  • ارتعاش عضلي ملحوظ.

أعزائنا المتابعين الكرام، لقد تطرقنا معًا للتعرف على تأثير بنج الأسنان على الرضاعة حيث أنه موضوع في غاية الأهمية ويشغل بال الكثير من الأمهات المرضعات، نرجوا أن نكون قد استطعنا توفير معلومة هامة، لكم مننا جزيل الشكر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى