بحث عن التفخيم والترقيق

التفخيم والترقيق أمورًا في اللغة يجب معرفتهم والبحث عن أهم الفروقات بينهما في اللغة بعد التعرف على معانيهم بشكل مفصل، وذلك من خلال ما يلي في هذا المقال الذي سيوضح أهم المعلومات عنهم بشكل تفصيلي، تابعونا…

درجات حروف الهجاء

أحرف الهجاء تختلف قوتها من حرف لآخر، وذلك تبعًا لمخارجه والطريقة التي ينطق بها، فمن تلك الأحرف ما هو ضعيف، زمنها ما هو قوي، كما أن الحرف القوية تتسم ببعض السمات التي تخلفها عن تلك الضعيفة، والتي هي عبارة عما يقرب من 12 سمة، منها الجهورية والاستعلاء ( التفخيم) والاصمات والاطباق، والقلقلة والصفير، والتكرير والانحراف، والتفشي والاستطالة والشدة والغنة، ومن أقوى تلك السمات سمة القلقلة، بعدها تأتي الشدة ثم الجهورية والاطباق والتفخيم والاستعلاء، وبعدها تأتي بقية السمات.

أما الحروف الضعيقة فتتسم ببعض السمات أيضًا والتي منها، الهمس والترقيق والرخاوة، والنفتاح مع اذلاقة واللين، بالإضافة إلى أن هناك بعض الأحرف التي تتعامل بشكل ضعيف مرة وبشكل قوي مرة أخرى، وذلك تبعًا لحركتها والمكان الذي تقع فيه وسط الكلام، وهي حروف الراء والألف وحرف اللام.

توضيح مفهوم التفخيم والترقيق

في بداية الكلام يجب أن نتعرف سويًا على المعنى والمفهوم الحقيقي للتفخيم والترقيق، حيث أن:

التفخيم معناه: التفخيم في اللغة يعني التسمين والتغليظ للحرف وقت نطقه، وفي الاصطلاح عبارة عن اضافة التسمين للحرف لكي يمتلئ الفم به عند النطق، ويمنحه قوة.

الترقيق معناه: يكون في الأغلب عكس ما قمنا بالتعرف عليه في التفخيم، أي أن تلك الخاصية هي تخفيف وتنحيف، وهو عبارة عن طريقة تدخل على الحرف أثناء نطقه، يغمل على افقاده قيمته وصداه، ويضعفه في الناحية اللغوية واللفظية بشكل كبير.

تقسيم الحروف تبعًا لأحكام التفخيم والترقيق

الحروف الهجائية تنقسم إلى ما يقرب من حوالي ثلاثة أقسام، تبعًا للأحكام التي تسير عملية التفخيم والترقيق في اللغة، ومنها ما يلي:

  • الحرف الهجائي الذي يتم تفخيمه مهما كانت الحركة الخاصة به أثناء النطق، ومكانه من الكلمة، وهي حوالي سبعة أحرف هجائية، الخاء والصاد والضاد وحرف الطاء والغين والقاف.
  • الأحرف الهجائية التي يتم ترقيقها بشكل دائم ولا يمكن لها أن تفخم نهائيَا، مهما كان مكانه في الكلمة أو الحركة الخاصة به أثناء النطق، وهي كافة الحروف الهجائية فيما عدا الأحرف الخمسة الخاصة بالتفخيم ومعها الالأف والراء واللام.
  • أما القسم الثالث والأخير فهو الأحرف الهجائية التي مرة يتم تفخيمها ومرة أخرى يتم ترقيقها، وذلك تبعًا للحركة الخاصة بالحرف ذاته أو الحركة الخاصة بما قبله من أحرف، أو تبعًا لمكانه في الكلمة، وهي أحرف الالف والراء واللام.

توضيح حروف التفخيم الهجائية

أحرف التفخيم الهجائية غالبًا ما تختلف عن بعضها بشكل كبير من حيث قوتها، فالأقوى فيها هي حروف الاطباق، أي أحرف الصاد والظاء والطاء، كما أن لها ترتيب في التفخيم أيضًا فالأقوى فيها والأول ما يكون مفتوح عند أحرف التفخيم يأتي من بعده حرف الألف، مثل الطائعين، بعدها يأتي حرف الألف مفتوح ولا يأتي بعده ألف مثل الصدق، ويأتي الحرف المغخم المضموم، مثل فضرب، والحرف المفخم الساكن، مثل فأقض، وأخيرًا الحرف المفخم المكسور مثل خيانة.

أما الأحرف المرققة بشكل عام فهي الأحرف الهجائية التي تتساوى من حيث قوتها وعدم وجود فروقات بينها في أي حالة من أحوالها كافة.

هناك الأحرف الهجائية الخاصة بالتفخيم والترقيق، التي غالبًا ما تتأرجح ما بين الضعف والقوة، حيث أن كل حرف منها له حالته الخاصة به، والتي هي أحرف اللام، والراء وحرف الألف، فإن حرف الألف تكون تابعة في أمور التفخيم للحرف الذي قبلها، ففي حالة كونه حرفًا من الأحرف الهجائية المرققة، كان حرف الألف مرقق، مثال القيامة، اسماعيل، أما إن كان الحرف السابق له حرفًا هجائيًا من الأحرف المخمة، كان حرفًا مفخمًا مثال صادفين، قال، الضالين.

بهذا نكون قد تطرقنا لتوضيح الفرق بين التفخيم والترقيق، وتعرفنا على معنى كل منهم في اللغة واصطلاحًا، وتعرفنا على بعض الأمثلة لتلك الكلمات، نرجوا أن نكون قد وفقنا في توضيح ذلك الأمر جيدًا وأضفنا لحضراتكم معلومات قيمة، لكم مننا جزيل الشكر ووافر التقدير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى