القياسات المثالية لجسم المرأة

القياسات المثالية لجسم المرأة ترغب الكثير من السيدات بمختلف الفئات العمرية أن تحصل على الوزن المثالي في الحقيقة لا يوجد وزن صحي مثالي لكل سيدة يمكن أن يتم تحديده وذلك لأن هناك العديد من العوامل المتنوعة التي بدورها تجعل الرقم قيمة متغيرة، أما بالنسبة للعوامل فهي إما العمر أو نسبة الدهون في العضلات والطول وتوزيع الدهون بالجسم أو شكل الجسم، ولهذا سوف نذكر في المقال القياسات المثالية لجسم المرأة والتي ترغب وتحلم به.

زيادة الوزن وتأثيرها السلبي على الصحة

زيادة الوزن لها تأثير سلبي على الجسم ويزيد من خطورة الإصابة بالعديد من الحالات الصحية مثل مرض السكر النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، ومشاكل في القلب، وأوعية دموية، وسمنة مفرطة، سوف نركز في حديثنا اليوم عن القياسات المثالية لجسم المرأة.

القياسات المثالية لجسم المرأة والسيدات

يعتمد على عدة عوامل مختلفة التي يصبح فيها شكل الجسم وفي وضع وحالة صحية أفضل تبعًا لمقدار وزنها، فنسبة الدهون بالجسم تكون على عكس مؤشر كتلة الجسم فمن هنا يمكن المقارنة بين مقدار الأنسجة التي تخلو تمامًا من الدهون ومقدار نسبة الدهون ككل بالجسم.

أما بالنسبة للنسب المفترضة بكل فئة عمرية فقد سجل المجلس الأمريكي للتمرينات اقتراح أرقام خاصة بنسبة دهون الجسم للسيدات:

  • نسبة الدهون الأساسية في جسم المرأة يكون مقدارها من عشرة إلى ثلاثة عشرة في المائة.
  • نسبة الدهون بجسم المرأة التي تمارس الرياضة بانتظام يكون من أربعة عشر إلى عشرون في المائة.
  • نسبة الدهون المعبرة عن اللياقة البدنية الممتازة في جسم المرأة يكون مقدارها من واحد وعشرون إلى أربعة وعشرون في المائة.
  • نسبة الدهون المقبولة في جسم المرأة يكون مقدارها من خمسة وعشرون إلى واحد وثلاثون في المائة.
  • ولكن إذا كانت نسبة الدهون الرئيسية في جسم السيدات أكثر من اثنين وثلاثون يدل ذلك على أنها مصابة بالسمنة المفرطة.

خطوات الحصول القياسات المثالية لجسم المرأة

  1. يجب تحديد مؤشر كتلة الجسم التي ترتبط بدهون الجسم والمخاطر الصحية.
  2. بعد حساب المؤشر الذي يشير لنا على كتلة الجسم ربنا تشير النتيجة لزيادة السمة والوزن، وتؤدي إلى الكثير من مشاكل في الجسم والصحة بشكل عام؛ مما يجعل السيدة تصل لجميع الحلول التي تعمل على إنقاص وزنها.
  3. يجب البدء بتقليل وزن الجسم حوالي عشرة في المائة من الوزن بمدة لا تزيد ولا تقل عن ستة أشهر، فكلما زادت التمرينات الرياضية تزيد سرعة إنقاص الوزن.
  4. بعد الوصول إلى الهدف الأساسي وهو نقص في السمنة الموجودة بالجسم المهم أن يتم البدء في معرفة روتين وبرنامج أساسي للحفاظ على الوزن الذي يكون عبارة عن أنظمة غذائية ونشاط بدني، وعلاج لسلوك الحياة العامة.

 قياس الخصر المثالي للمرأة

يعتبر قياس محيط الخصر للسيدات أربعة وتسعون سنتيمتر، وذلك يكون مؤشر لخطر الإصابة بمرض مزمن، إنما يعتبر قياس محيط الخصر الذي يساوي مائة واثنين سنتيمترًا أو أكثر مؤشر فعال لزيادة كبيرة في خطورة الإصابة بالأمراض، ولكن إذا كان محيط الخصر أقل من الأربعة وتسعون سنتيمتر يشكل حد صخي رائع وتقل نسبة خطورة السيدة بأي أمراض مزمنة.

القياسات المثالية لجسم المرأة

 أهمية خسارة دهون الجسم

يرتبط زيادة قياس محيط الجسم بارتفاع خطورة الاصابة بمرض القلب كما سبق وذكرنا لكِ سيدتي وزيادة انسداد الأوعية الدموية والوفاة في مرحلة عمرية مبكرة، أما في حالة إذا تمت المقارنة بامتلاك قياس صغير أو زيادة الوزن تكون في منطقتين الأرداف والفخذين تشير الدراسات أن السمنة الموجودة في البطن أو الكرش ترتبط بحجم كبير جدًا بخطورة مرض السكر من النوع الثاني.

مهم جدًا أن تقومي بنزول وزنك والتخلص بكل الطرق من السمنة والدهون المنتشرة في جسمك وذلك بعيدًا عن طولكِ أو قيمة مؤشر كتلك العضلية، ويجب سرعة التوجه لطبيب مختص بالأغذية الصحية والأنظمة الروتينية التي تجعلك تتخلصين تمامًا من السمنة لكي تتبعيه مع ممارسة الرياضة سوف تجدي أفضل الحلول وشكل قوام وخصر لا مثيل له، بالإضافة إلى أنكِ سوف تتمتعي بالرشاقة والجمال والصحة.

وصلنا لنهاية مقالنا اليوم القياسات المثالية لجسم المرأة والذي تحدثنا فيه عن أهمية نزول الوزن والتخلص من السمنة المفرطة بأفضل الطرق وأسهل الوسائل التي تكون أهمها هو زيارة أقرب طبيب متخصص في علاج السمنة لكي تتبعي أفضل الأنظمة الغذائية وتتابعي وزنك وكتلك العضلية التي ترغبين في الوصول لها.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى