الفوائد الصحية للحلبة

الفوائد الصحية للحلبة، تعتبر الحلبة من النباتات العشبية التي تستخدم كتوابل، وهي تنتمي إلى عائلة البقوليات، وعادة ما تباع على شكل بذور مجففة وناضجة، ولونها ذهبي، يمكن استخدام الأوراق الخضراء الطازجة في العديد من العلاجات الشعبية التقليدية، موطنها هو آسيا وجنوب شرق أوروبا، تشتهر بزراعتها في الهند وشمال إفريقيا ودول شرق البحر الأبيض المتوسط، من خلال هذا المقال سووف نقدم لكم الفوائد الصحية للحلبة.

الفوائد الصحية للحلبة

في دراسة صغيرة لمرضى السكري من النوع 2، وجد أنه بعد تناول بذور الحلبة، تتحسن مستويات السكر في الدم، تعمل الحلبة على إبطاء امتصاص السكر في الجهاز الهضمي وتساعد على تحفيز إفراز الأنسولين، قد يؤدي ذلك إلى انخفاض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، في دراسات أخرى، أظهرت الدراسات أن تناول الحلبة مع الطعام في وجبات الطعام يمكن أن يساعد في تقليل مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع 1 والنوع 2 بعد الوجبات.

  • يخفض الكوليسترول ويعزز صحة القلب

وفقًا للبيانات السريرية لدراسة صغيرة حول قدرة الحلبة على خفض نسبة الكوليسترول في الجسم، هناك أدلة متضاربة فيما يتعلق بقدرة الحلبة على خفض نسبة الكوليسترول في الجسم، ووجد أنها قد تساهم بالفعل في ذلك، وهناك حاجة لمزيد من البحث لتأكيد من هذه النتيجة.

أظهرت دراسات أخرى أيضًا أن استهلاك الحلبة يقلل من الكمية الإجمالية للبروتين الدهني منخفض الكثافة (الكوليسترول السيئ)، لكن التأثير على HDL (الكوليسترول الجيد) ومستويات الدهون الثلاثية غير واضح، ويرجع ذلك إلى محتواها العالي من السكريات غير النشوية NSP ، مثل البكتين.

  • تعزيز الجهاز الهضمي من الفوائد الصحية للحلبة

قد يساعد تناول الحلبة في تقوية وظيفة الجهاز الهضمي، وحل مشاكل الأمراض وعسر الهضم، وكذلك الإمساك وغيرها من المشاكل، وذلك بفضل الألياف الغذائية الغنية وعديد السكاريد غير النشوي، مثل (البكتين)، العفص، يمكن أن يسرع ويعزز حركات الأمعاء ويزيد من امتصاص الجسم للعناصر الغذائية، تجمع هذه المواد أيضًا السموم في الطعام، وتحمي القولون والجهاز الهضمي، وتحارب السرطانات في الجهاز الهضمي.

الفوائد الصحية للحلبة
  • مضاد للالتهابات من الفوائد الصحية للحلبة

بما أن الحلبة تحتوي على مضادات الأكسدة مثل فيتامين ج وفيتامين أ، فقد وجد أن الحلبة يمكن أن تستخدم كمضاد للأورام ومضاد للسرطان ومضاد للالتهابات في الجسم، ومع ذلك، حتى الآن، لا توجد نتائج تجارب سريرية واضحة لإثبات ذلك.

  • تعزيز الأداء الرياضي

أظهرت دراسة أجرتها شركة Indus Biotech الهندية على مستخلص الحلبة أن تناول حوالي 500 مجم من خلاصة الحلبة في غضون 8 أسابيع يساعد في تقليل الدهون في الجسم وزيادة مستويات هرمون التستوستيرون، ولكنه لا يؤثر على قوة العضلات والقدرة على التحمل، ومع ذلك، تتطلب هذه النتائج مزيدًا من البحث للتحقق من هذه الادعاءات.

  • حرقة المعدة

أظهرت بعض الدراسات أن تناول بعض منتجات الحلبة قبل الوجبة الرئيسية يمكن أن يساعد في تقليل أعراض الحموضة وحرقة المعدة، وفقا لدراسة نشرت في مجلة Phytotherapy Research في عام 2011، فإن الأشخاص الذين يعانون من حرقة متكررة في المعدة ويتناولون الحلبة على شكل مكملات غذائية مرتين في اليوم، وقد ساعدهم ذلك في تخفيف أعراض الحرقة والقضاء على الحموضة، وخلص الباحثون إلى أن هذا يرجع إلى طبيعة الألياف الموجودة في الحلبة.

  • زيادة إنتاج حليب الثدي

تدعي بعض الدراسات أن تناول مسحوق بذور الحلبة قد يساعد في زيادة إنتاج حليب الثدي لدى النساء المرضعات، كما قدمت دراسة ألمانية حديثة دليلًا على أن شرب شاي الحلبة يزيد من إنتاج الحليب، ومع ذلك، حتى الآن، لا توجد أدلة كافية لدعم ذلك.

  • فقدان الوزن

أظهرت بعض الدراسات أن مستخلص بذور الحلبة يمكن أن يساعد الرجال الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن على فقدان الدهون كل يوم ومع ذلك، تتطلب هذه الميزة المزيد من الأدلة، قد يكون هذا بسبب المحتوى العالي من الألياف في الحلبة.

القيمة الغذائية للحلبة

بذور الحلبة غنية بالمعادن والفيتامينات والمغذيات النباتية، كما أنه مصدر عالي للألياف الغذائية القابلة للذوبان، تشتهر الحلبة بمحتواها العالي من السكريات غير النشوية (NSP)، مثل: البكتين، والتانين، والهيميسليلوز، والصابونين، والصمغ.

تعتبر الحلبة أيضًا مصدرًا للعديد من المعادن، مثل: النحاس والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والسيلينيوم والزنك والمنغنيز والمغنيسيوم.

كما أنه غني بالعديد من الفيتامينات، مثل فيتامين أ وفيتامين ومجموعة فيتامينات ب، مثل الثيامين والبيريدوكسين (ب 6) وحمض الفوليك (ب 9) والنياسين.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى