الفوائد الصحية لبذور عباد الشمس

الفوائد الصحية لبذور عباد الشمس، أصبحت بذور عباد الشمس من أشهر الأطعمة الخفيفة بسبب توفرها وفوائدها الصحية المتعددة، لأن جوهرها هو الجزء الصالح للأكل، وهو بيضاوي الشكل، فاتح اللون، وقشرتها صلبة وداكنة اللون، وغير صالح للأكل، وسيتم من خلال هذا المقال الحديث عن الفوائد الصحية لبذور عباد الشمس.

الفوائد الصحية لبذور عباد الشمس

بذور عباد الشمس لها قيمة غذائية جيدة، فهي مصدر جيد للألياف وبعض الفيتامينات (مثل فيتامين هـ وفيتامين ب 1 وفيتامين ب 6) والمعادن (مثل السيلينيوم والصوديوم والمنغنيز والمغنيسيوم والفوسفور)، من المعروف أن ربع الكوب منه يحتوي على 200 سعرة حرارية ويذكر الفوائد الصحية لبذور عباد الشمس:

  • أظهرت دراسة أجريت عام 2010 للحفاظ على صحة الشعر، مثل دراسة أجرتها جامعة بورتسموث في المملكة المتحدة، أن التوكوترينول (شكل كيميائي لفيتامين E ومضاد أكسدة قوي) يمكن أن يقلل من تساقط الشعر، أظهرت دراسة أجرتها جامعة بورتسموث في المملكة المتحدة أن تساقط الشعر يرتبط ارتباطًا مباشرًا بالتغذية، حيث أظهرت هاتان الدراستان معًا أهمية تناول الطعام وزيادة نمو الشعر، لأن الاستهلاك المنتظم لبذور عباد الشمس يعد فرصة لبنية شعر جيدة.
  • الحفاظ على مستويات الكوليسترول فيما يتعلق بالفوائد الصحية لبذور عباد الشمس، أظهرت دراسة نشرت في المجلة الكندية لعلم وظائف الأعضاء وعلم الأدوية أن هذه البذور تحتوي على نسبة جيدة من فيتوستيرول، وهو مركب يساعد على التحكم في مستويات الكوليسترول في الدم، هو أيضا مصدر جيد للالياف، يساهم ذلك في الفوائد الصحية لبذور عباد الشمس، خاصة في السيطرة على مستويات الكوليسترول المرتفعة في الدم ومحتواها من الدهون الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة، والتي تساعد جميعها على التحكم في مستويات الكوليسترول الضارة في الدم.
  • الحفاظ على صحة الجلد، باستخدام بذوره وزيوته يمكن أن يحسن صحة البشرة وبنيتها، وله خصائص مضادة للشيخوخة والجذور الحرة، وبالتالي يؤخر الشيخوخة، ويمكن أن يقلل أيضًا من الضرر الناجم عن التعرض لأشعة الشمس بالإضافة إلى الحساسية والتجاعيد والأضرار البيئية و من ناحية أخرى، يمكن أن يلعب دورًا في ترطيب البشرة وجعلها أكثر إشراقًا، يساهم محتوى الأحماض الدهنية الأساسية (مثل حمض اللينولينيك وحمض الأوليك وحمض البالمتيك) في تكوين الكولاجين والإيلاستين، مما يعكس الفوائد الصحية لبذور عباد الشمس على نعومة أنسجة الجلد.

أضرار بذور دوار الشمس

الغذاء سيف ذو حدين، فكما أن له العديد من الفوائد الصحية للجسم، لذا فإن الإفراط في تناول الطعام قد يسبب الضرر، لذا يرجى الانتباه لكمية الطعام المستهلكة والاستخدام الصحيح لها.

  • يحتوي على الكادميوم: تمتص بذور عباد الشمس الكادميوم من التربة وهذه المادة هي معدن ثقيل وقد تتلف الكلى، لذلك يجب أن تكون حذرا بشأن الكمية التي تستهلكها بدلا من استهلاك الكثير من البذور.
  • يمكن أن تكون ملوثة: في بعض الأحيان يمكن أن تكون البذور ملوثة بالبكتيريا الضارة مثل السالمونيلا، والتي يمكن أن تنمو في ظروف رطبة ودافئة، يمكن القضاء على هذه المشكلة عن طريق تجفيف البذور في درجات حرارة عالية وإخراجها من البكتيريا، لذلك من الضروري تجنب تناول البذور مباشرة من نبات عباد الشمس.
  • انسداد البراز: قد يؤدي تناول كمية كبيرة من البذور إلى ابتلاع البذور التي لا يهضمها جسم الإنسان، وقد تؤدي إلى انسداد البراز والإمساك، الأمر الذي قد يتطلب تدخلًا جراحيًا للقضاء على الانسداد.
  • الحساسية: تعتبر حساسية البذور شائعة، ولكنها قد تسبب تفاعلات حساسية لبعض الأشخاص، وغالبًا ما تحدث بسبب التلامس المستمر مع البذور من قبل مزارعي البذور أو مربي الطيور.
  • زيادة الوزن: إن تناول الكثير من السعرات الحرارية دون حرق يمكن أن يؤدي إلى زيادة الدهون في الجسم، وهذا ما يحدث عندما تأكل الكثير من البذور بالإضافة إلى الأطعمة الأخرى: أونصة واحدة من لب بذور عباد الشمس المحمص توفر 175 سعرة حرارية.
  • نسبة عالية من الدهون: تحتوي البذور على دهون صحية غير مشبعة ودهون مشبعة، والتي قد تزيد من LDL غير الصحي أو مستويات الكوليسترول الضار.
  • نسبة عالية من الصوديوم: بعض أنواع بذور عباد الشمس قابلة للذوبان في الملح أثناء المعالجة، لذلك يتم استهلاكها بكميات كبيرة، مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

قدمنا لحضراتكم بعض المعلومات الهامة حول الفوائد الصحية لبذور عباد الشمس من خلال هذا المقال نرجوا أن ينال اعجابكم.

الفوائد الصحية لبذور عباد الشمس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى