الفرق بين الوحدة والعزلة

الفرق بين الوحدة والعزلة هناك فارق كبير بين كل ما تعني الوحدة وما تعنيه العزلة، فالعزلة هي حالة من الابتعاد، عن الناس وعدم وجود أدنى اتصال بهم، وهي فترة وجيزة من الوقت، وقد يكون الشخص مرغما عليها كان يستوجب عليه ذلك عمله، اما العزلة تعني سعادة الشخص بوجوده منفردا، وهذا المعنى يوضح الفرق بين الوحدة والعزله.

الفرق بين الوحدة والعزلة

يتغاير المعنى كليا وجزئيا لمفهوم الفرق بين الوحدة و العزلة، الوحدة حالة اجتماعية يعيشها الإنسان بسبب فراغ يسيطر على حياته، أو بسبب بعض الضغط الذي يواجهه الإنسان في حياته، الذي لا يقوى على مواجهته منفردا، ويتحول بذلك من انسان اجتماعي الي انسان مكتئب، فيهرب من ظروفة وضغط الحياة إلى الوحدة، فيشعر دائما بأنه منبوذ، ولا يجد العون من أي شخص موجود في حياتة، ويشعر بعدم مشاركة ايا من كان له في مشاكله وهمومه، ومن أهم أسباب الوحدة العمل كالكتاب والرسامين.

اما العزله فيتسبب بها وجود علاقات سيئه مع الاخرين والاضطرابات النفسية او فقد الاحبة والبعد عنهم، او يتسبب بها بعض الأمراض المعدية فيتوجب على الشخص الانعزال عن الاخرين، او الاضطرابات العصبية، واثناء العزلة يشعر الشخص المنعزل دائما بسعادة غامرة في ابتعاده عن البشر ومشاكلهم.

الفرق بين الوحدة والعزلة

فوائد العزلة

الفرق بين الوحدة والعزلة قد تعرفنا عليه وهناك علامات تعجب كبيرة عند التعرف على ان هناك فوائد للعزلة وهي:

  • الاستقلال بالرأي حيث يكون الرأي من الذات غير متاثر بآراء الآخرين.
  • القدرة على الإبداع بعيدا عن أي تشتيت من الآخرين.
  • تعزيز المواهب الإبداعية عند الكتاب والرسامين.
  • تطوير الذات من حيث التفكير ونموه.
  • القدرة على اكتشاف المواهب.
  • نمو القوة الروحانية لدى الشخص.
  • إعطاء الوقت الكافي للانتهاء من الأعمال.
  • زيادة مساحة الحرية لتحفيز الشخص على خروج ما بداخله من قوة ابداعية وفكرية.
  • اكتشاف الذات وما يمتلكه الشخص من مواهب.
  • اكتشاف الذات الحقيقية وفهمها ومعرفة ما يسعدها.

الفرق بين الوحدة والعزلة

حب العزلة والصمت

ويسألونك عن حب العزلة قل: هي راحة من غيبة، وفرار من نميمة، ودرء من سقطات اللسان، ورحمات من القيل والقال، ويأتي حب العزلة والصمت لعدة أسباب منها، الاجتماعي للخوف من نظرة التعالي، والحاجز الثقافي وتمثل هنا العزلة الأمان بالنسبة للشخص من الوقوع في الخطأ، والهرب من الاحراج لعدم وجود الثقافة اللازمه للتواصل مع الاخرين، وجود بعض التشوهات الخلقية التي يميل دائما صاحبها الى العزله خوفا من نظرة المجتمع أو التنمر.

وتكون بعض الأمراض النفسية مسئوله مسئوليه تامه في الانعزال والبعد عن الناس، كالوسواس القهري الذي يصيب الإنسان في كثير من صورة وسواس النظافة والتعرض للسرقة، والاكتئاب الذي بدوره يجعل الإنسان يميل الى الانطواء والعزلة او القلق الاجتماعي والرهبة من الاختلاط والتي تسبب الفرق بين الوحدة والعزلة .

الوحدة النفسيه

بعض أصحاب المهن الأخرى التي تستوجب الوحدة  لفترات، وتشير الوحدة الى تأمل الشخص أثناء وحدته، ويكون الإنسان في وحدته أكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية، وارتفاع هرمون التوتر لديه، الذي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وقلة تدفقه إلى الأعضاء بطريقه طبيعيه، مما يضعف المناعة الطبيعية للجسم ويؤثر بطريقة سلبية على انتاج كرات الدم البيضاء.

وارتفاع درجة الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، والجهاز الهضمي، ويصل  إلى خطر الموت المبكر بنسبة كبيرة قد تصل إلى 26%حتي وان كانوا سعداء بتلك الوحدة، وهنا قد عرفنا الفرق بين الوحدة والعزلة.

ما سبق نستنتج أن الوحدة والعزلة كلمتان متغايرتان في المعنى يكون الانسان احيانا مجبور عليها أو تكون باختياره ومنها ما هو إيجابي ومنها ما هو سلبي فيأتي بتأثيرات سلبية على الصحة النفسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى