الفرق بين المسلم والمؤمن

الفرق بين المسلم والمؤمن سؤال يدور في فكر الكثير من الناس هل هناك فرق بين الإنسان المسلم والإنسان المؤمن ام هما كلمتان بمعنى واحد، كل تلك الاسئلة سوف نقوم بمناقشتها والاجابة عليها وفقاً لتفسير رجال وعلماء الدين وما ورد من شرح وتفسير بالقرآن والسنة النبوية المشرفة في موضع شيق عن الفرق بين المسلم والمؤمن.

الفرق بين المسلم والمؤمن

اذا اردنا ان نعرف الفرق بين المسلم والمؤمن من الضروري اولاً أن نتعرف على مفهوم الاسلام والمفهوم العام للايمان، وهما كالتالي:

تعريف الاسلام

ان معنى كلمة الاسلام في اللغة العربية هو الاستسلام لرب العالمين والتوحيد به والطاعة له وعدم الشرك به ، ومن المعروف أن الاسلام هو مرتبة عالية من مراتب الدين وهذا بجانب الايمان والاحسان، ومن المعروف ايضاً ان للاسلام اركان من الواجب والمشروط لتحقيقه هو اتباعهم وتنفيذهم لكي يصح الاسلام للمرء، وهم :

  1. شهادة أن لا اله الا الله وان محمد رسول الله.
  2. اقام الصلاة .
  3. إيتاء الزكاة.
  4. صوم رمضان.
  5. حج البيت لمن استطاع اليه سبيلا .

تعريف الإيمان

الفرق بين المسلم والمؤمن

وأما عن تعريف الايمان في اللغة فهو الاعتقاد الحقيقي واليقين بوجود الله جل وعلا، وضرورة الاعتراف بربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته، وهذا هو الفرق بين المسلم والمؤمن او بالمعنى العام بين الاسلام والايمان، والايمان اركان يجب تحقيقها وهم ستة كما يلي:

  1. الإيمان بالله.
  2. وملائكته.
  3. وكتبه .
  4. ورسلة .
  5. واليوم الاخر.
  6. والقدر خيره وشره.

الفرق بين المسلم والمؤمن

ما الفرق بين المسلم والمؤمن

بعد ان تعرفنا على المفهوم العام للاسلام والايمان يجب علينا الآن أن نعرف الفرق بين المسلم والمؤمن، وهذا الامر ناقشة العلماء والمفسرون في الكثير من كتب العقيدة، وقد توصلوا الى أن ليس هناك فرق بين الاسلام والايمان وهما لفظان لمعنى واحد في حال كان كل منهم منفرداً.

وانما اذا ورد كل منهم مقترناً بالآخر فهنا يشير الى معنى الاسلام بالأعمال الظاهرة من حيث الصلاة والعبادة والصوم وغير ذلك من أمور ايمانية، والتي يمكن في تلك الاحوال ان يصاحب تلك الاعمال الايمان القلبي ويمكن أيضاً ان لا يصاحبها مثل حال المنافقين، وفي حال الإيمان الذي يكون في القلب كالايمان بالله والرجاء منه أو الخوف منه.

الفرق بين المسلم والمؤمن

الفرق بين المؤمن والمسلم والمنافق

تعرفنا على الفرق بين المسلم والمؤمن وعرفنا ان ليس هناك فرق بين المفهوم العام للكلمات، وانما هناك فرق في التنفيذ بالقلب او الجوارح، ولكن هناك فرق كبير بين المؤمن والمسلم وبين المنافق الذي يقوم بتنفيذ الاسلام والايمان بدون تحقيق أركانهم ولا يتذوق طعم الإيمان وحلاوته، حيث يقوم بتنفيذ تلك المفاهيم بدون قلبة والايمان الصادق بتلك الأوامر ومقدرات الله تعالى .

الفرق بين المسلم والمؤمن في القرآن

فرق لله جل وعلا بين المسلم والمؤمن بالادلة التي وردت في القرآن الكريم ومنها قوله تعالى في سورة الحجرات “قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ۖ” وهنا وصف الله تعالى الفرق بين المؤمن والمسلم حيث ان المسلم هو من يحمل الاسلام كصفة لكل من دخل فيه وأما الايمان لا يتصف به الانسان الا من قام بطاعة الله ورسوله وايقن ذلك قلبة وعقلة وجوارحه، وتنفيذ كل ما يأمر به الاسلام عن صدق ويقين وتحقيق لأوامر الله تعالى وتنفيذ واتباع سنة نبيه ورسوله صلى الله عليه وسلم.

الإيمان هو تصديق العمل الذي يسكن القلب والاسلام هو الالتزام بالحدود الشرعية لله تعالى والبعد عن النواهي وحث النفس على الإخلاص في سبيل الله .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى