الفرق بين الدعاية والإعلان

الدعاية والإعلان وسائل إعلامية ذات تأثير قوي على الجمهور وهي غير مختصة بمجال اقتصادي معين بل نجدها مناسبة لشتى المجالات الاقتصادية التي على شاكلة التجارة وما يصاحبها من بيع وشراء والصناعة وكل الخدمات التي يمكن تقديمها للمستهلك وغير ذلك، ولكن بالنظر إلى الدعاية والإعلان عن قرب يتضح أن هناك فروق متعددة بين هذه الأنشطة أو الوسائل الإعلامية التي لا غنى عنها في كثير من النشاطات الحياتية سواء ذات المدخول الربحي أو المجانية، تعرف معنا على الفرق بين الدعاية والإعلان بشكل مبسط وواضح عبر هذا المقال.

أولًا المعنى الدقيق للدعاية

يمكن توضيح معنى الدعاية على أنها دعوة إلى أمر ما لا يشترط أن يكون ربحي ولها صور وأشكال عديدة إذ أن الدعاية قد تكون عبر برنامج تلفزيوني شهير كما أنها قد تكون بشكل تحريري من خلال مجلة يقرئها الملايين أو جريدة مشهورة الدعاية غير خاصة بشأن معين فهي مناسبة للشركات والمؤسسات وتلائم تعريف الأشخاص بمختلف المنتجات والخدمات كما أنها وسيلة جيدة للغاية لإظهار كل فعل تجاري أو خيري جديد ويُعرفها البعض على أنها طريقة تسويقية مميزة أقرب إلى القصة، وهناك أنواع من الدعاية مثل الدعاية الرمادية وسبب تسميتها بذلك الإسم يرجع إلى كون المعلومات التي يتم الدعاية من خلالها رمادية المصداقية أي يختلط فيها الصدق بالأكاذيب اما الدعاية من النوع الأبيض فهي التي تعتمد فقط على المعلومات الصادقة دون بث أي أكاذيب بغرض التأثير في الجمهور.

ثانيًا معنى الإعلان العام

أما بالنسبة إلى الإعلان فهو فهو أفضل وسيلة تسويقية مدفوعة يمكن من خلالها الترويج لأمر ما وله أنواع عديدة مثل إعلانات التليفزيون والإعلانات التي نجدها على صفحات الإنترنت وغير ذلك، والإعلان يسعى بكل الطرق المشروعة إلى ترك أثر قوي عند الفئة المستهدفة إذ أن الإقناع غايته سواء كانت المادة الإعلانية متعلقة بسلعة ما أو منتج أو شركة أو أحد الخدمات أو غير ذلك، والإعلان يسعى بشكل واضح إلى تحقيق الأرباح المادية فهو تجاري بحت، ويحتوي الإعلان على معلومات أساسية خاصة بالأمر المعلن عنه غاية تلك المعلومات إقناع المشاهد والاستحواذ على ثقته، والإعلان له صور وأشكال متعددة كما أن له عناصر أساسية لا غنى عنها حتى يصبح ناجح ومؤثر في الجمهور.

فروق متعددة بين الدعاية والإعلان

يمكن بكل سهولة بعد أن قمنا بتعريف كل من الدعاية والإعلان أن نستنبط الفروق بينهما والتي تحدد أهمية كل منهما ومتى يستخدم الإعلان ومتى يعتمد على الدعاية في تحقيق الأهداف التسويقية المرجوة، ومن الفروق ما بين الدعاية والإعلان ما ياتي:

  • الإعلان محاولات جادة من أجل إقناع المشاهد بمزايا المنتج أو الخدمة أما الدعاية فهي ترويج واسع النطاق ولكن بدون محاولات مستميتة للاقناع فهو نشر أكثر منه إقناع.
  • الإعلان يكون بأجر أو بتمويل مادي أما الدعاية قد تكون مجانية وهي في الغالب خاصة بالترويج عن خدمة أو منتج جديد بغرض تعريف الجمهور.
  • في الإعلان يمكن تحديد فئة من الجمهور بغرض استهدافها حيث يوجه الإعلان الخاص بخدمة ما للفئة المهتمة بتلك الخدمة ويوجه الإعلان التابع إلى شركة ما إلى الأشخاص الذين يهمهم أمر تلك الشركة ونشاطها التجاري أو المتواجدين مثلًا في نفس بلد الشركة وهكذا من أشكال الاستهداف أما الدعاية فهي عامة تخص الجميع بالترويج والإشهار.

خصائص الإعلان الناجح

لكي يكون الإعلان ناجح ويأتي بالنتائج المرجوة منه لابد من التأكد أنه مكتمل العناصر قبل أن يخرج إلى النور ويطلع عليه الجمهور ومن أبرز العناصر التي لا غنى عنها في أي إعلان العنوان الخاص بذلك الإعلان، إذ أن العبقرية في اختيار عنوان الإعلان تجعله مؤثر منذ اللحظة الأولى في الجمهور ومحل رغبة للقراءة أو المشاهدة على حسب نوعه.

الفرق بين الدعاية والإعلان

والإعلان المرئي يجب أن ترافقه صورة مناسبة للمضمون الخاص به ويتم اختيارها بعناية بالغة، كما لابد أن يتضمن الإعلان على الأسباب المغرية وراء شراء المنتج المعلن عنه وما سوف يحقق الشاري من فوائد، ويفضل وضع السعر في مكان واضح داخل الإعلان حيث أن الإعلانات التي تروج إلى منتجات مبهمة السعر لا تلفت انتباه المستهلك كثيرًا لذلك يجب الإنتباه إلى هذا الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى