الفرق بين الحمد والشكر

الفرق بين الحمد والشكر الذي يتساءل عنه الكثير من الناس هل هناك فرق بينهما؟ ام لكل كلمة منهم معنى؟ أم هما كلمتان ذات معنى واحد؟، كل تلك الأسئلة سوف نتطرق للاجابة عليها باستفاضة كبيرة وسوف نتعرف على الفرق بين الحمد والشكر وما هو فضلهما وغير ذلك من معلومات في السطور التالية من موقع عالم المعرفة.

جدول المحتويات

الفرق بين الحمد والشكر

قبل أن نطرق للتعرف على الفرق بين الحمد والشكر من الضروري اولاً أن نتعرف على معناهم، وما هو مفهوم كلاً منهم وهذا لكي نتعرف على اذا كانت تلك الكلمات هما مرادفات لمعنى واحد، ام لكل كلمة معنى معين وتفسير بالغ الاهمية يختلف عن الاخر، حيث ورد في القرآن الكريم كلمة الحمد في الثناء على الله جل وعلا، وفي نصوص اخرى بالقرآن الكريم قد ورد معنى الشكر شكر الله على نعمة التي لا تعد ولا تحصى .

تعريف الحمد

مصطلح الحمد في اللغة العربية يأتي من “حمد، يحمد، حمدا” وهذا هو الفاعل، وأما المفعول به “محمود، حميد، حمد” الشيء اي ارتاح له ورضي عنه، وأما عن مهوم حمد الله فهو يعي أثنى عليه لنعمة التي لا تعد ولا تحصى، وقد قال الله جل وعلا في آيات القرآن الحكيم (الحمد لله رب العالمين)، اي شكر الله والرضا بقضائه سواء بقلبه أو بلسانه او بالإتيان الأفعال التي تدل على ذلك.

الفرق بين الحمد والشكر

تعريف الشكر

وعن تعريف كلمة الشكر في اللغة العربية فهو العرفان بالجميل تقدير الاحسان والاعتراف بنعم الله الذي اعطانا اياها مثل الرزق وغيره، والرضا على مقدرات الله والتعزيز بعرفان الله علينا وعدم الاعتراض على أوامره وشكره في كل الاحوال والاوقات.

الفرق بين الحمد والشكر

سواء في السعادة او المصائب سواء باللسان أو بالقلب او القول، ولهذا فقدر الله تعالى فضائل الشكر في فوز المؤمنين الشاكرين الجنة ودرجاتها العلى، فمن المعروف أن العابد يشكر الله ويثني عليه وطاعته وإحسانه .

الفرق بين الحمد والشكر

الحمد والشكر في القرآن

مما لاشك فيه أن كلمتا الحمد والشكر في المفهوم العام للغة العربية لهم هو متشابه ويعتبر معنى واحد، إلا أن القرآن الكريم فرق بينهم واختلاف وهذا ما وجدة المفسرين والعلماء والذي يؤكد أن هناك فرق بين الحمد والشكر.

حيث أشار العلماء العموم والخصوص في الكلمتان الى تدل على معناها في الإطار العام، والنقاط التالية توضح عام في الفرق بين الحمد والشكر:

  • كلمة الشكر تكون أعم وأشمل من كلمة الحمد وهذا من جهة تحقيق مل منهم.
  • كلمة الحمد تكون باللسان فقط وأما الشكر فيقد يكون بالعديد من الأشياء اللسان والقلب والجوارح.
  • كلمة الحمد ممكن ان تكون في مقابل وجود النعم ام لا، وأما الشكر من المؤكد ان يكون هناك مقابل ادى الى هذا .
  • يمكن أن يكون الحمد بين الناس من شخص لشخص آخر على كرامة حتى ولو لم ينال اي شيء من هذا الكرم.
  • الشكر لا يمكن أن يكون إلا على الصفات أو حتى الافعال الحسنة مثل بر الولد لوالديه أو حسن الخلق.
  • لا يمكن للحمد الا ان يكون ناتج عن العلم وأما الشكر فيمكنه ان ينتج عن الظن.
  • من المعروف ان الحمد نقيضة الذم والمعروف أيضاً أن والشكر نقيضه الكفران.

الحمد والشكر هما كلمتان جميلتان لهم الثواب العظيم ولهم العطاء والرخاء في الاخرة كلما ترددت تلك الكلمات على اللسان أو الجوارح والقلب وهذا ما وعد الله تعالى به الحامدون الشاكرون في آيات الذكر الحكيم التي تثبت ذلك القول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى