الفرق بين الأنبياء والرسل

الفرق بين الأنبياء والرسل هناك فروق عدة بينهم وسوف نعرض لكم ما هي وما الأشياء المشتركة بين النبي والرسول وحكمة الله عز وجل في بعثتهم والصفات التي بينهم إذا أردت التعرف على المزيد من المعلومات من خلال الدخول على موقع عالم المعرفة.

الفرق بين الأنبياء والرسل

هناك العديد الاختلافات بين الأنبياء والرسل والدليل على ذلك قوله -تعالى-: (وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ) والاختلاف هو كالآتي:

  • الرسول هو أعلى درجة من النبي، هو نبي وزيادة.
  • إن الرسول يبعث برسالة وشريعة جيدة ويبعث الرسول بالكتاب مستقل.
  • الرسول يكون له أمة كبيرة.
  • ولكن النبي لا يكون له كتاب خاصة.
  • أما النبي قد يوحي إليه بشرع أن يفعل كذا يصوم كذا لكن لا يؤمر بتبليغ الناس.
  • الرسول يكون له قوم يتبعون شريعته ورسالته.
  • ولكن النبي قومة يتبعون شريعة الرسل من قبله.
  • الرسول يأمر بتبليغ الرسالة التي يوحي بها ولكن النبي لا.
  • يأتي على الرسول الوحي في اليقظة.
  • لكن النبي يأتيه الوحي وهو نائم في منامة.
الفرق بين الأنبياء والرسل
الفرق بين الأنبياء والرسل

اقرأ أيضًا: قصة شعيب عليه السلام

ما يشترك فيه الرسول والانبياء

هناك الكثير من الصفات والخصائص التي تكون مشتركة بين الأنبياء والرسول وهي كالآتي:

هم بشر ولهم صفات مثل باقي البشر كالأكل والشرب والمرض لا يمتلكون النفع والضرر، كما أنهم لا يعلمون الغيب ألا ما يخبرهم الله به.

الفرق بين الأنبياء والرسل

ومن قوله تعالى على لسان نبيه محمد صل الله عليه وسلم قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ).[١٠]

الأنبياء والرسول يخيرون عند موتهم وهم يقبرون في مكان ما يموتون وهم أيضًا يبقون أحياء في قبورهم يقول نبي الله محمد صل الله عليه وسلم (وقدْ رَأَيْتُنِي في جَماعَةٍ مِنَ الأنْبِياءِ، فإذا مُوسَى قائِمٌ يُصَلِّي).[١

وهم حرمة زواج بنسائهم من بعدهم  ويقول الله تعالي (وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا).[١٣]

الأنبياء هم أفضل الناس قلقاً وأيضًا هم افضلهم عبادة وأخلاقا، حيث أنهم أطهر الناس قلوباً واحسنهم عقلاً واشرفهم نسباً، وهذا يبين لنا الفرق بين الأنبياء والرسل.

الحكمة من بعثة الأنبياء والرسل

إن الله يبعث الرسول والانبياء للكثير من الحكم وهي:

  • يدعون الناس على التوحيد بالله وعدم الشرك به.
  • والدليل على ذلك قوله تعالى -: (وَلَقَد بَعَثنا في كُلِّ أُمَّةٍ رَسولًا أَنِ اعبُدُوا اللَّـهَ وَاجتَنِبُوا الطّاغوتَ).[١٧].
  • إخبار الناس حالهم يوم القيامة وما أعده الله عز وجل للمؤمنين من نعيم و للكافرين من عذاب.
  • وقال الله تعالى : (قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ * فَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ * وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ).[١٨]
  • أرسلهم الله رحمة للعالمين والدليل قوله تعالى (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ).[١٩]
  • لتوضيح الأمور الغيبية التي لا يدركها البشر هذا يوضح الفرق بين الأنبياء والرسل.
  • الاقتداء الناس بهم قال تعالى (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيراً).

الأنبياء والرسل في القرآن

هناك العديد من الرسل والأنبياء الذين جاء ذكرهم في القرآن وهم كالآتي:

الأنبياء

  • آدم، إدريس، نوح، إبراهيم، لوط،، إسماعيل، إسحاق، يعقوب، يوسف.
  • أيوب، موسي، هارون، ذو الكفل، داود، سليمان، إلياس، اليسع، يونس.
  • زكريا، يحيى، هود، صالح، شعيب.

الرسل

عيسى ابن مريم، موسى ومحمد صلى الله عليه وسلم.

صفات الأنبياء والرسل

بعد توضيح الفرق بين الأنبياء والرسل يجب معرفة الصفات المشتركة بينهما وهي كالآتي:

  • الذكور: إن جميع الأنبياء والرسل الذين بعثهم كان ذكور.
  • الأمانة: وهي من أهم صفات الأنبياء والرسل وذلك لضرورة تلقي الشرائع والاحكام.
  • كمال العقل والضبط والعدالة: إن الأنبياء والرسول ذو عقل راجح كما أنهم يملكون الحكمة.
  • العصمة عن الوقوع في الذنوب: حيث أن الشرك والكفر من كبائر الذنوب، لذلك الرسول والأنبياء معصومون عنها.

وهكذا نكون قد أجبنا على سؤال الفرق بين الأنبياء والرسل، كما أضفنا أيضًا بعض المعلومات الخاصة بهذا الموضوع بشكل مميز وبسيط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى