العلاقة بين الأذن الداخلية والدوخة

العلاقة بين الأذن الداخلية والدوخة التي قد تصيب بعض الاشخاص وقد لا يعرفون السبب، وفي التالي سوف نتعرف على كل ما يخص أمر الاصابة بالدوخة وعلاقتها المباشرة بالأذن الداخلية، بالإضافة الى اعراضها والوقاية منها وطرق علاجها بالشكل الصحيح كل هذا واكثر نناقشه في سطورنا التالية من عالم المعرفة.

العلاقة بين الأذن الداخلية والدوخة

في الكثير من الأحيان قد يصاب الشخص بالتهابات في منطقة الأذن الوسطى والتي قد تعرضة للشعور بالدوخة، ويمكن لهذا الشخص عدم معرفة أن التهابات الأذن الوسطى يصاحبها الشعور بالدوخة ويمكن له الاعتقاد في اصابته بمرض اخر، ولكي نعرف العلاقة بين الأذن الداخلية والدوخة يجب في بداية الأمر تعريف الأذن الداخلية .

حيث انها مساحة يملئها الهواء ومكانه خلف طبلة الأذن مباشراً ويطلق عليها “متاهة الاذن”، وتحتوي تلك المساحة على عظام الأذن الصغيرة الاهتزازية، وفي اغلب الاحوال يصاب بعض الاشخاص بالتهابات في تلك المنطقة والمعرض لها بشكل أكبر هم الاطفال، ويمكن أن تكون تلك الالتهابات ناجمة عن خطر ما والذي يبدأ بتنبيه الجسم من خلال شعوره بدوخة مستمرة وهي العلاقة بين الأذن الداخلية والدوخة.

العلاقة بين الأذن الداخلية والدوخة

أعراض التهابات الأذن الداخلية

في الكثير من الأحوال قد تظهر لدى المريض المصاب بالتهابات في الأذن الداخلية بعض الأعراض التي تنبئ بحدوث خلل ما ما تلك المنطقة، وتلك الأعراض تشمل التالي:

العلاقة بين الأذن الداخلية والدوخة
  • الدوخة هي أحد الأعراض الرئيسية للتنبؤ عن حدوث التهابات في الأذن الداخلية.
  • القيئ والشعور بالغثيان مع استمرار الامر ما بين الحين والاخر .
  • الإحساس بعدم توازن الجسم وتوجد صعوبة في المشي بشكل متوازن.
  • ضعف السمع في الأذن المصابة بالالتهابات فقط .
  • تواجد الم شديد في منطقة الأذن .
  • احياناً يصاب الشخص بالحمى والتي تصل فيها الحرارة الى 38 درجة.
  • الإحساس بزيادة الضغط والامتلاء في منطقة الأذن
  • الاحساس بتواجد ما يشبه طنين ورنين او اصوات غير طبيعية .

العلاقة بين الأذن الداخلية والدوخة

علاج التهاب الأذن الداخلية

وفي أغلب الأحوال تكون الأعراض الناتجة عن التهابات الأذن الداخلية مشابهة الى حد كبير أعراض التهاب العصب الدهليزي، وهو ينتج أيضاً عن تواجد التهابات تؤثر عليه بشكل مباشر ويسبب تلك الاعراض، واما عن طريقة علاج دوخة الاذن الوسطى فهي كالتالي:

  • تناول الادوية المخففة لأعراض القيء والدوخة وما الى ذلك .
  • تناول الادوية المضادة للالتهابات والحساسية .
  • علاجات منزلية مثل الضغط على منطقة خلف الأذن بكمادات ماء دافئ .
  • محاولة إبقاء الرأس مستقيما أثناء الجلوس أو عمودية .
  • الغرغرة بالماء المالح تزيل الالتهابات .
  • الابتعاد التام عن التدخين او شرب الكحول.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط العصبي والنفسي والانفعالي .
  • يمكن استخدام قطرات من زيت شجرة الشاي وزيت الثوم .
  • اضافة القليل من الريحان وزيت الزيتون .
  • من الضروري استشارة الطبيب قبل اتخاذ اي خطوة علاجية لمنع حدوث اي مضاعفات .

هل التهابات الأذن تسبب دوخة وصداع؟

الحفاظ على توازن الجسم بشكل عام هو مسؤولية القنوات الهلالية الموجودة في داخل الأذن، وفي حالة حدوث اي مشكلة ولو صغيرة في تلك المنطقة المسؤولة عن التوازن ينتج عنه الإحساس بالدوخة وفي بعض الأحيان القليل من الصدع، بالاضافة الى الشعور بالدوار على الرغم من ثباته في مكانه ويمكن أن يشعر بسقوط الرأس مما قد يسبب للشخص الكسور في الجسم والعظام وغير ذلك من المشاكل التي قد تسببها التهابات الأذن وهنا نعرف العلاقة بين الأذن الداخلية والدوخة .

من الضروري والمهم الكشف المبكر على اي اعراض قد تصيب الجسم مما قد يساعد الجسم في الشفاء السريع قبل ان تتفاقم الامور ويحدث ما لا يحمد عقباه ومن ضمن ذلك اصابات الاذن الداخلية والأمراض المسببة لها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى