أمراض وعلاجات

التهاب الكبد الوبائي B

التهاب الكبد الوبائي B

التهاب الكبد الوبائي B يُعرف بأنه عدوى تحدث في الخلايا الكبدية نتيجة الإصابة بفيروس التهاب الكبد B، كما أنه يطلق عليه أيضا اسم العدوي الصامتة، وذلك لأن الأعراض لا تظهر على المريض عند الإصابة لأول مرة به، ونتيجة لذلك فإن المرض من الممكن أن ينتقل من الشخص المصاب إلى الأشخاص المحيطين به بدون العلم منه، لذلك فإن إجراء الفحوصات الطبية تعتبر هي الطريقة الوحيدة والأساسية من أجل الكشف على الفيروس، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سنتعرف بالتفصيل على التهاب الكبد الوبائي B.

اقرأ أيضًا: طرق خفض ضغط الدم المرتفع

أعراض التهاب الكبد الوبائي B

عادة لا تظهر أعراض التهاب الكبد الوبائي B على المصابين خلال المرحلة الأولى من المرض، وللتوضيح أكثر عن أعراض هذا المرض يجب عليك العلم أن التهاب الكبد الوبائي B له نوعان اثنان، وهذان النوع هما:

  • التهاب الكبد الحاد.
  • التهاب الكبد المزمن.
  1. أعراض التهاب الكبد B الحاد

هذا المرض يعرف على أنه التهاب يحدث في الخلايا الكبدية ويستمر لمدة لا تزيد عن 6 شهور، وغالبا فإن الأعراض الخاصة به تظهر بعد إصابة الجسم بالفيروس بمدة زمنية تتراوح ما بين 60 يوم إلى 150 يوم، ثم تستمر هذه الأعراض لفترة زمنية تتراوح ما بين عدة شهور إلى 6 شهور على الأكثر، وتعد أعراض B الحاد هي:

  • الشعور بانزعاج أو ألم شديد في البطن، خاصة في منطقة أعلى البطن من الجهة اليمنى.
  • الشعور بألم في العضلات والمفاصل.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، حيث تتراوح درجة حرارة الجسم في هذا المرض من 37.5 إلى 38 درجة مئوية.
  • ظهور البراز بلون فاتح، والبول بلون داكن.
  • الشعور باليرقان، وهي حالة صحية تظهر فيها العينين والجلد باللون الأصفر.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • ظهور طفح جلدي.

   2. أعراض التهاب الكبد B المزمن

يعرف التهاب الكبد المزمن على أنه التهاب يحدث في الخلايا الكبدية ويستمر لأكثر من 6 شهور، وعادة ما تظهر أعراضه على هيئة نوبات من ألم شديد في البطن والشعور بألم في المفاصل، والشعور بالإعياء، وتتشابه أعراض التهاب الكبد B المزمن مع أعراض التهاب الكبد B الحاد في الآتي:

  • الشعور بألم في المفاصل والعضلات.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإحساس بالتعب في أغلب الوقت.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بحكة في الجلد.

التهاب الكبد الوبائي B

طرق انتشار عدوى التهاب الكبد الوبائي

يوجد العديد من الطرق التي تؤدي إلى انتشار عدوى التهاب الكبد الوبائي، حيث يصيب مرض التهاب الكبد الوبائي أي شخص بدون وجود أي تفرقة في القومية أو الميول الجنسية أو السن أو العرق، وتعد أكثر هذه الطرق شيوعا هي الآتي

  • استخدام الحقن والإبر المستعملة.
  • انتقال المرض من الأم إلى ابنها (طرق وراثية).
  • العلاقات الجنسية.
  • التعرض بشكل خاطئ إلى وخزة إبرة ملوثة.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

ينبغي على الشخص المصاب بمرض التهاب الكبد الوبائي B زيارة ومراجعة الطبيب في حالة وجود شك بإصابته بالفيروس، وذلك حتى يتلقى العلاج الوقائي والمطلوب في خلال 24 ساعة من الشعور بالإصابة، حيث من الممكن أن يقلل ذلك خطر الإصابة بالعدوى، وتعد الحالات التي تستدعى زيارة الطبيب هي الآتي

  • الحالات التي قد سبق لهم تعاطي حقن المخدرات.
  • ظهور أعراض تدل على الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي B.
  • وجود بعض الشكوك التي تدل على التعرض للإصابة بمرض الكبد الوبائي.
  • الأطفال المواليد من سيدات مصابات بالمرض أو قد سبق لهم الإصابة بمرض الكبد الوبائي.
  • الأشخاص الذين قد ولدوا في بلاد منتشرة بها مرض التهاب الكبد الوبائي.
السابق
فوائد جوز الهند للجنس
التالي
أنواع التيار الكهربائي