اعراض انفصال المشيمة

اعراض انفصال المشيمة ، تعد المشيمة من أهم الأجزاء التي تنمو داخل الرحم أثناء فترة الحمل، حيث أنها تمد الجنين بكافة المواد المغذية والأكسجين، كما أنها تساعد في التخلص من الفضلات المتواجدة داخل دم الجنين، ولكن في بعض الحالات قد تنفصل هذه المشيمة عن جدار الرحم، وبذلك لا يحصل الطفل على الأكسجين اللازم، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على اعراض انفصال المشيمة.

انفصال المشيمة

انفصال المشيمة من الأمور التي قد تحدث لحوالي 1٪ من النساء الحوامل، وتحدث هذه الحالة بعد مرور 20 أسبوع تقريبا من بداية الحمل، ولكن أشار الأطباء أنه في الأغلب قد يحدث انفصال في المشيمة خلال الشهور الثلاثة الأخيرة، والذي ينتج عنه في الغالب نزيف مهبلي شديد، ويتوقف مقدار النزيف الحادث نسبة إلى مقدار انفصال المشيمة من جدار الرحم، ولكن في بعض الحالات لا يحدث هذا النزيف ويتجمع الدم داخل جدار الرحم.

ما هي اعراض انفصال المشيمة؟

يوجد بعض الأعراض التي تنتج عن انفصال المشيمة وتظهر على السيدة الحامل، وفيما يلي أهم هذه الأعراض:

  • الشعور بألم شديد في البطن أو في الظهر.
  • تكرار عدد مرات تقلصات الرحم.
  • حدوث نزيف مهبلي بشكل متقطع.
  • ملاحظة قلة كمية السائل الأمينوسي.
  • من أهم اعراض انفصال المشيمة ملاحظة عدم نمو الجنين بشكل طبيعي، ولكنه ينمو بصورة بطيئة.
  • الشعور بألم شديد أثناء لمس الرحم.
اعراض انفصال المشيمة
اعراض انفصال المشيمة

أسباب انفصال المشيمة

لم يتم التحدث مطلقا عن السبب الرئيسي وراء انفصال المشيمه مبكرا، ولكن رغم ذلك توجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى انفصال المشيمة:

  • إصابة منطقة البطن.
  • ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم المزمن أو الإصابة بارتفاع ضغط الدم الحملي.
  • التعرض لأي مشكلة من مشاكل تخثر الدم.
  • الإصابة بالبدايات الخاصة بتسمم الحمل والتي تعرف طبيا باسم مقدمات الارتعاج Pre-eclampsia.
  • القيام ببعض العوامل الضارة بالصحة مثل التدخين أو تناول الكحول أو تناول الأدوية الغير مشروعة.
  • حدوث زيادة أو نقصان في نبضات القلب الجنين.
  • حدوث نزيف مفاجئ في الشهور الأولى من الحمل.
  • الإصابة ببعض المشاكل المتعلقة بالرحم مثل تورم الرحم أو اضطرابه.

ما هو علاج انفصال المشيمة؟

يتوقف علاج انفصال المشيمة على مقدار أو شدة انفصال المشيمة عن الرحم، لذلك يجب تحديد شدة الانفصال من قبل الطبيب المختص سواء كان الانفصال شديد أم معتدل أم خفيف، ويتوقف العلاج المناسب أيضا على مدة الحمل، لذلك يعتمد أمر علاج انفصال المشيمة على شدة الإصابة ومدة الحمل، وفيما يلي حالات الإصابة:

اعراض انفصال المشيمة
  • حالة خفيفة من انفصال المشيمة في الأسابيع من 24 إلى 34 أسبوع:

في هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى الأدوية التي تساعد في سرعة نمو الرئتين للطفل حتى يستمر الجنين في النمو، ولكن لابد من البقاء تحت المراقبة باستمرار في المستشفى في حالة وجود نزيف مهبلي، وتتم هذه المراقبة حتى يتوقف هذا النزيف.

  • حالة معتدلة من انفصال المشيمة في الأسابيع من 34 أو أكثر:

في هذه الحالة وكان انفصال المشيمة في وقت متقدم من الحمل، يمكن للطبيب اللجوء إلى الولادة القيصرية أو عمل تحريض المخاض، حيث تعمل الولادة المبكرة هذه على تقليل خطر الإصابة بمزيد من المضاعفات.

  • حالة انفصال المشيمة من درجة متوسطة إلى الدرجة الشديدة:

تعد هذه الحالة الأكثر خطورة، حيث يتم فيها فقد كمية كبيرة من الدم مع حدوث الكثير من المضاعفات على المرأة والجنين، وتشكل هذه الحالة خطورة شديدة على الأم والجنين أيضا، في هذه الحالة يضطر الطبيب إلى اللجوء للولادة المبكرة عن طريق إجراء عملية قيصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى