اضطراب الدورة الدموية

اضطراب الدورة الدموية ، تعرف هذه الحالة بأنها ضعف في عملية سريان الدم في اتجاه الأطراف أو في بعض مناطق الجسم، ويؤدي ذلك إلى نقص الأكسجين من المواد التي تنتقل عن طريق الدم في هذه المنطقة، مما يؤدي هذا النقص إلى ضعف الدورة الدموية، وخلال موضوعنا اليوم في عالم المعرفة سوف نتحدث تفصيليا عن اضطراب الدورة الدموية وأسباب حدوثها.

اقرأ أيضًا: أمور خاطئة تدمر جهاز المناعة

جدول المحتويات

اضطراب الدورة الدموية

كما ذكرنا سابقا أن نقص الأكسجين الناتج في الدم يحدث نتيجة ضعف الدورة الدموية في مناطق معينة من الجسم، والذي ينتج عنه نقص التأكسد أيضا، وأشار العديد من الأطباء أن ضعف الدورة الدموية ناتج عن مرض الشرايين المحيطية.

ويعرف هذا المرض بأنه عبارة عن انسداد أو تضيق الشرايين التي من خلالها يتم تغذية الأعضاء الداخلية في الجسم أو الذراعين أو الساقين، والجدير بالذكر أن هذا الانسداد يحدث نتيجة الإصابة بتصلب الشرايين، مما ينتج عنه ضعف في سريان الدورة الدموية.

أسباب ضعف أو اضطراب الدورة الدموية

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ضعف واضطراب الدورة الدموية، وذلك من خلال وجود مشاكل صحية التي تؤثر بشكل مباشر على جهاز الدوران المسئول عن الدورة الدموية، أثناء التأثير على هذا الجهاز ينتج عنه ضعف واضطراب الدورة الدموية وغالبا ما يؤثر عليها بشكل عام، وفيما يلي أهم وأبرز الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الدورة الدموية.

اضطراب الدورة الدموية

اضطراب الدورة الدموية

  • الإصابة بمرض الشرايين المحيطية

يعد هذا المرض من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الدورة الدموية، وذلك لأنه عند الإصابة بهذا المرض ينتج عنه تضيق وانسداد في الشرايين والذي يؤدي إلى إعاقة سريان الدم عن طريق الدورة الدموية بأحد الأطراف بشكل طبيعي، وهذا قد يؤدي إلى شعور الشخص بالألم الشديد، ولكن بعد مرور فترة من الوقت قد ينتج عنه بعض الأعراض الأخرى والتي منها الآتي:

  • تلف الأعصاب.
  • تنميل الأطراف.
  • خدران الأطراف.
  • بالإضافة إلى تلف الأنسجة.

لذلك عند الإصابة بمرض الشرايين المحيطية يجب التوجه للعلاج فورا، حتى لا ينتج عنه العديد من المضاعفات، حيث التضيق الناتج من الإصابة بمرض الشرايين المحيطية في الشريان السباتي والذي يعد الشريان الرئيسي الذي من خلاله يتغذى الدماغ يؤدي إلى احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية، كما أن هذا المرض ينتج عنه تضيق في شرايين القلب والتي قد تؤدي إلى حدوث نوبة قلبية.

 والجدير بالذكر أن مرض الشرايين المحيطية في أغلب الأوقات يصيب الأشخاص الذي أعمارهم تتخطى 50 عاما، ولكن لا يمنع هذا أنه يصيب الأصغر سنا، ووجد أن أهم العوامل المسببة لهذا المرض في سن مبكر جدا هو التدخين.

  • الإصابة بأمراض القلب

إن أمراض القلب أحد الأمراض الهامة التي تؤثر على جهاز الدوران بشكل مباشر، كما أنها أحد المشاكل الصحية الخطيرة التي قد تؤدي إلى الوفاة، وأشار العديد من الأطباء أن أمراض القلب قد تؤدي إلى ضعف واضطراب سريان الدورة الدموية، حيث أن هذا المرض يؤثر بشكل أساسي على نبضات القلب والذي ينتج عنه ضعف في معدل ضخ الدم عن طريق القلب وهذا يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية.

  • تخثر الدم

يعد تخثر الدم أحد المشكلات الصحية التي تؤثر على الدورة الدموية، حيث أنه يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية، وقد يحدث تخثر الدم في أي جزء من الجسم، ولكن تخثر الدم الناتج في الذراعين أو الساقين هو المسبب الرئيسي لضعف الدورة الدموية.

يجب الحرص على الكشف المبكر لتشخيص حالة تخثر الدم، لأن هذا التخثر الناتج في الذراعين قد يصل إلى باقي أجزاء الجسم مثل القلب والرئتين والذي قد يحدث عنهم سكتة دماغية، لذلك عن الإصابة بهذا المرض يجب اللجوء للعلاج فورا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى