إنجازات الملك طلال

إنجازات الملك طلال متعددة في هذه السنة ومؤثرة بشكل كبير في حياة الشعب، حيث سعى إلى تطوير البلد والصعود بها إلى قمم الاستقلال والحرية، وجعلها تنعم بالتعليم المجاني وقضي على العنصرية في العبادة، هو طلال بن عبد الله بن الحسين الهاشمي، هو ثاني ملوك الدولة الأردنية الهاشمية في الفترة ما بين عشرين من شهر يوليو سنة 1951 حتى الحادي عشر من أغسطس سنة 1952، حيث لم تدوم فترة حكمه إلا سنة واحدة، نتيجة لتغلب المرض عليه، تابع معنا.

ما هي إنجازات الملك طلال

لقد ظهرت مهارة وبراعة الملك عبد الله ابن طلال من خلال حكمه للأردن في فترة قصيرة جداً، والتي أصبحت تُدون في المدارس والجامعات داخل الوطن الأردني، ومن أهم الإنجازات التي سُجلت ضمن تاريخ الملك طلال:

وضع دستور حديث علم 1952

لُقب أمر الملك بن طلال بوضع دستور جديد لدولة الأردن، بحيث يتوافق مع حرية الرأي والديمقراطية، وأهم ما يحتويه الدستور:

  • أنّ المملكة الأردنية دولة مستقلة، حيث حكمها لا يتجزأ، وأن الشعب الأردني جزء يتجزأ من الأمة العربية، ولا يستطيع أحد أن تضطهده أو يقلل من شأنه.
  • النظام الخاص بالحكم داخل المملكة الهاشمية أصبح ملكي نيابي وراثي.
  • ضمن عدد من الحقوق والحريات الخاصة بالمواطنين، ومن أهمها أن جميع أفراد الشعب سواسية أمام القانون، لا فرق بينهم في الوجبات والمفروضة عليهم، والواجبات، تقوم الدولة بتكفُل حق التعليم والعمل على حسب قدراتها، كما تُعطي حرية العبادة وممارسة الشعائر الدينية، وذلك طبقاً لبعض الشروط التي تطبقها الدولة وتحترم العادات.
  • يُعتبر رئيس الوزراء وحاشيته مسئولين بشكل تام أمام مجلس النواب.
  • استقلالية السلطة القضائية تماماً، حيث لا سيطرة عليها من قبل أحد إلا القانون.

التعليم المجاني

لقد اهتم الملك ابن طلال اهتماماً كبيراً بقضية التعليم و جعله شيء إجبارياً وبالمجان، حيث يرى أن نهضة الأمم تبدأ من ثقافتها وكثرة معارفها، وكان يتطلع إلى مستقبل علمي أفضل يعمل رفع شأن البلد، وتكون مرحلة التعليم الأساسية في الأردن ما بين الصف الأول الابتدائي والصف العاشر مجانية.

ديوان المحاسبة

لقد قام بعمل قانون خاص بديوان المحاسبة، ليكون الأداة الرئيسية المُتحكمة في مراقبة جميع نفقات الحكومة، بالإضافة إلى إيراداتها، عن إتاحة تقرير كل سنة إلى مجلس النواب خاص بالمخالفات والأخطاء التي تحدث في الحكومة.

إنجازات الملك طلال

العلاقات الخارجية

لقد وقع اتفاقية خاصة بالدفاع العربي المترابط، والتعاون الاقتصادي، وقد تم تعريفها عام 1951، أنها اتفاقية الضمان الجماعي، والحرص على تقوية جذور العلاقات الأردنية مع غيرها من الدول العربية.

حياة الملك طلال وأسرته

إنجازات الملك طلال
إنجازات الملك طلال

لقد انتهى حكم الملك إبن طلال وانقطعت أعماله في الأردن بعد تعرضه للمرض الذي اشتد عليه ودام لفترة طويلة، وذلك في 11 آب 1952، وهذا السبب الذي جعل مجلس الأمة يعلن عن انتهاء ولاية الملك، وكان يُعدّ الحاكم الثاني من الهاشميين بعد وفاة والده، وكانت بداية حكمه بعد استقرار البلاد بحوالي خمس سنوات، حيث تم استقلالها سنة 1946.

لقد تزوج من الأميرة زين الشرف ورُزق منها بستة أولاد ثم فقد اثنين منهم، وهما: محسن الذي توفي في صغره وأسماء التي كانت رضيعة، والذين ظلوا في كنفه قبل موته” محمد، حسن، بسمة، وحسين”، ولقد حاز على ولاية العهد عام 1947، وقابل الملك طلال  ربه في عام 1972، وتم دفنه في الأضرحة الملكية في عمان عاصمة الأردن.

وبعد انتهاء حكمه أخذ مكانه ابنه حسين تحت رعاية مجلس وصاية، وظل في الحكم تسعة أشهر فقط، ومات في 7 شباط 1999، بعدة فترة مرض أليمة مع السرطان، ومسك مقاليد الحكم من بعده ابنه الأكبر عبد الله، حيث أُطلق عليه الملك عبد الله الثاني، وذلك نسبة إلى الملك الأكبر عبد الله.

لقد تولى الملك ابن طلال الحكم في المملكة الأردنية بصدر رحب وصمود شديد، ولكنه لم يستمر طويلاً ليحقق الأفضل إلى البلاد، ولكن على الرغم من ذلك لا يجُرأ أحد على إنكار إنجازات الملك طلال التي ظهرت في جميع نواحي الحياة سواء كانت التعليمية، الثقافية، السياسية، حيث كان له بصمة واضحة في كل مجال، جعلته يُذكر في المناهج التعليمية  التي توضح حكمته وعدله في حكم بلاده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى