إمكانية الحمل بعد عملية دوالي الخصية

إمكانية الحمل بعد عملية دوالي الخصية عبر موقع عالم المعرفة، دوالي الخصية عبارة عن تضخم يحدث في الأوردة التي تتواجد في كيس الصفن، وهو تلك المنطقة التي يوجد بها الخصيتين، وتشبه هذه الدوالي تلك الخاصة بالساقين، وهي من أهم الأشياء التي تسبب الضعف الجنسي عند الرجال، وتأخير عملية الإنجاب لديه، كما من الممكن أن تُضعف الخصيتين، وتمنع نموها بشكل جيد، ولكن يوجد بعض العمليات التي تُستخدم للتخلص منها، كما أن إمكانية الحمل بعد عملية دوالي الخصية تكون ناجحة بشكل كبير.

إمكانية الحمل بعد عملية دوالي الخصية بالتفصيل

من المُمكن أن تكثر إمكانية الحمل بعد معالجة دوالي الخصية، وذلك عن طريق استعادة الوضع الطبيعي للجريان الدموي إلى كيس الصفن والخصيتين، وذلك يُساعد طبيعياً في الحصول على النطاف مع الوقت، بالإضافة إلى الحصول على هرمون التستوستيرون الذكوري كما كان من قبل.

بعد ذلك يُصبح الوضع الجنسي للرجل فعال، والتي من المُمكن أن تكون تعرضت للتأثير بعد العملية، كما أنه يحصل على فاعلية الإخصاب وحدوث الحمل.

كما أنه في الأغلب تزيد نسبة أرقام تحليل النطاف من ٦٠٪ إلى ٨٠٪ بعد العملية، وتزداد فرصة الحمل بعدها من ٢٠٪ إلى ٦٠٪، وبذلك يكون هذا الفحص فعال لمن يعانون من العقم نتيجة التعرض لدوالي الخصية.

عملية دوالي الخصية

تعتمد عملية دوالي الخصية على إزالة الأوردة المتوسّعة والتغلب عليها بواسطة تَدخل جراحي، فهي تُساعد في سير الدم بشكل طبيعي في الخصيتين، بالإضافة إلى كيس الصفن، وبالتالي يساهم في إنتاج النطاف وتخزينه بشكل طبيعي، والهدف الرئيسي كثرة فرص الحمل.

إمكانية الحمل بعد عملية دوالي الخصية

يتعرض حوالي 35٪ بدوالي الخصية، وفي الأغلب لا ينتج عنها أي انزعاج، ويتم تركها دون أي علاج عندما لا تسبب قلة فاعلية النطاف.

تتعرض في أغلب الأحيان الخصية اليسرى، لأن العود الوريدي لها يضخ من مكان مرتفع عن ذلك الخاص باليمني، وبذلك يكون مُعرض للتورم، لذلك عن الإصابة بالدوالي في الخصية اليمنى، يعمل الطبيب المختص على التركيز على الموضوع بطريقة مضاعفة من أجل البحث عن أشياء أخرى تسبب الورم غير الدوالي، ويفضل عمل الجراحة بشكل مباشر، وذلك لأن الدوالي غير عرضية.

أنواع عملية دوالي الخصية

إمكانية الحمل بعد عملية دوالي الخصية
إمكانية الحمل بعد عملية دوالي الخصية

يتحدد نوع العملية الخاصة بدوالي الخصية على حسب الحالة الخاصة بالمريض، بالإضافة إلى الإمكانيات المتاحة وبعض العوامل، وتتمثل العمليات في ثلاثة أنواع، وهما كالتالي:

  • قطع الدوالي

تُعد من الجراحات المفتوحة التي تُنفذ بوضع مُخدر موضعي أو تخدير عام، ويتم الوصول إلى منطقة الدوالي من خلال الجذع وفي أغلب الأوقات من خلال البطن أو من المنطقة العليا للفخذ، تُغلق جميع الأوردة المتأثرة عن طريق الاستعانة بأجهزة جراحية دقيقة جدًا، ومُخصصة لذلك، وبذلك يُساهم في تحويل العود الوريدي إلى مكانه الطبيعي، وفي بعض الأحيان ينتج عن العملية الشعور بالألم، ويتمكن الشخص من العمل بشكل طبيعي بعد فترة قصيرة من تنفيذها.

  • قطع الدوالي تنظيريًا

تُعد مماثلة لآلية عملية قطع الدوالي، وإلا أنه في هذه الحالة يتم عمل فتحة بسيطة في البطن، ليتمكن الجراح من إدخال أداة جراحية صغيرة من خلال هذا الشق و ويستمر في عمل العلمية مثل الوضع السابق.

  • التصميم الوعائي عبر الجلد

يُركز هذا النوع على تمرير أنبوب مناسبة أو قسطرة في الجسم من خلال أحد الأوردة الخاصة بالجذع أو الرقبة، حتي يصل عبره إلى الأوعية المتوسّعة المرغوب فيها، ثم يضع فيها بعض الأدوية والمواد التي تعمل على إغلاق الأوعية، وتُعتبر من العمليات التي لا تتسبّب الكثير من الأعراض الجانبية، ومن الممكن تنفيذها في العيادات الخارجية، ولا تحتاج إلى مدة طويلة للشفاء منها مقارنةً بغيرها.

نصائح لعملية دوالي الخصية

يوجد بعض النصائح التي يجب أن يتم اتباعها من أجل ضمان نجاح عملية دوالي الخصية بنسبة كبيرة، والتي من أهمها:

  • عدم ممارسة علاقة حميمة لمدة أربعة عشر يوم.
  • الابتعاد عن ممارسة الرياضة العنيفة، ومنع حمل الأشياء الثقيلة.
  • الامتناع تماماً عن ممارسة السباحة ومنع وصول أي ماء غير معقم إلى مكان العملية.
  • عدم ركوب السّيارة أو الدراجة.
  • أخذ المُلينات في حال الإصابة بالإمساك الشديد.

كما وضحنا أنّ إمكانية الحمل بعد عملية دوالي الخصية تكون كبيرة، ولا توجد لها أي أضرار جانبية في حال الالتزام بنصائح الطبيب والابتعاد عن أي ضغط نفسي أو جسدي لضمان نجاح العملية، وإنتاج هرمون التستوستيرون المسئول الرئيسي عن عملية الحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى