أهم الشعراء العرب

أهم الشعراء العرب ، الشعر العربي هو ذلك الشعر الذي تم كتابته باللغة العربية، ويكون مقفي وموزونا، باستثناء قصيدة النثر، وكان الشعر العربي في الجاهلية ديوان العرب، وعلمهم الذي لم يكن لهم غير، وكان وسيلة العرب لقراءة ثقافتهم وتاريخهم، فالعرب كانوا إذا ظهر لديهم شاعر أقاموا الأفراح، سنقدم لكم في عالم المعرفة تفاصيل حول الشعر العربي على مدار العصور وكذلك أهم الشعراء العرب.

اقرأ أيضًا: من هو الإمام موسى الكاظم

الشعر العربي عبر العصور

والشعر عند العرب كان يرفع من شأن القبيلة، وفي صدر الإسلام كان الشعر وسيلة للدفاع عن رسالة الإسلام ضد مشركين قريش، أما في عهد بني العباس وبني أمية، كان الشعر إحدى طرق الفرق الفكرية والسياسية المتنازعة بقصد الدفاع عن مبادئها وقوانينها في مواجهة خصومه والتعبير عن آرائها، فكان للشعر العربي دور بارز في الحياة الأدبية والسياسية والفكرية وهو يتطور بتطور مبدعيه من العرب، وبمدى تواصلهم بالأمم الأخرى.

أهم الشعراء العرب

تاريخ الأدب العربي مليء بأفضل الشعراء العرب والمبدعين، ولكن لا يتسع المجال لنقل الكثير منهم، وسوف نذكر ذكر أربعة منهم فقط، الأول من شعراء العصر الجاهلي يختص بشعر المعلقات، وهو من شعراء الطبقة الأولى، والثاني من العصر الإسلامي، الشاعر المجاهد بلسانه عن الدعوة الإسلامية والصحابي، الذي جعل من لسانه سيف يثأر به على رقاب قريش، ومن يساندهم، والثالث من العصر العباسي وصاحب الكلمة الجريئة وأبدع بشعره أيما إبداع، أما الرابع فهو شاعر عراقي فذ من العصر الحديث.

أهم الشعراء العرب

أهم الشعراء العرب

أفضل الشعراء العرب

زهير بن أبي سلمي

هو زهير بن ربيعة المزني ينتمي لقبيلة غطفان (520 – 609 م) وهو من أشهر شعراء العرب في الجاهلية وأفضلهم، نشأ في بيئة شعرية حيث كان أبوه شاعر وخاله شاعر وكلا من زوج أمه أوس بن حجر وخال أبيه الذي كفله كانوا شعراء فأصبح زهير بن أبي سلمى من أفضل شعراء العصر الجاهلي وحكيمهم، وأحد الشعراء الثلاثة الذين تقدموا على سائر الشّعراء، وهم: النابغة الذبياني وامرؤ القيس.

وهو من شعراء المعلقات، وجعله أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه شاعر الشعراء، وعلل لذلك بأنّه لا يتتبع حوشى الحديث، ولا يقول ما لا يعرف، ولا يقوم بمدح الشخص إلا بما فيه، قال الشعر في معظم الأغراض الشعرية ولكن اشتهر بالمدح، فمدح في معلقته الحارث ابن عوف وهرم بن سنان والحارث بن عوف.

أبو تمام الطائي

هو أبو تمام حبيب الطائي ولد في جاسم من أعمال حوران بسوريا 803م مات في بغداد عام 845م، وهو أديب وشاعر عربي مسلم، من شعراء البيان في العصر العباسي ومن أشهر الشعراء العرب، نشأ من أبوين مسيحيين أسلما، اتصف شعره بجزالة الألفاظ وقوتها.

وقد اختلف في التفضيل بينه وبين الشاعرين البحتري والمتنبي، له تصانيف عديدة، منها: نقائض جرير وديوان الحماسة ومختار إشعار القبائل وفحول الشعراء وغيرها، كان شاعر مبدع في ابتكار الألفاظ وتطوره.

حسان ابن ثابت الأنصاري أبو الوليد

هو صحابي جليل، وشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو من المخضرمين الذي عاش في الجاهلية والإسلام، وهو من أفضل الشعراء العرب والمسلمين، عاش ٦٠ عام في الجاهلية، ومثلهم في الإسلام، كان من سكان أهل يثرب، ومن أوائل الذين دخلوا في الإسلام، سخر شعره لخدمة الدين الجديد.

وكان شعره يجمع بين بيان الجاهلية ومعارفها، وروحانية الإسلام وحداثته، ادخل مضمار الصراع بين المسلمين وبين قريش واستخدم سلاحه البتار الذي شحذه صراع الأوس والخزرج، والاتصال بملوك الغساسنة والحيرة، بين الهجاء والمدح والفخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى