أنواع الحب في علم النفس

تختلف علاقات الحب وتعتمد على وجود ثلاث مكونات رئيسية وهم: العاطفة والألفة والالتزام، تشير العاطفة إلى الجاذبية الجسدية التي يشعر بها الشريكين تجاه بعضهما البعض، أما العلاقة الحميمة وتتضمن القدرة على مشاركة المشاعر والتقارب النفسي مع الطرف الآخر، سوف نتناول أنواع الحب في علم النفس.

ما هو الحب؟

الحب هو القوة التي لا تقهر، جميعنا يعرف الحب حسب تجربته الشخصية، ولذلك لا يوجد تعريف واحد متفق عليه لمعنى الحب، وقد قام عالم النفس الشهير روبرت جيه شتاينبرغ بوضع نظرية المثلثية عن الحب عام 1985، وذلك استنادا إلى بحثه النفسي في جامعة ييل والتي تتكون من ثلاث مكونات للحب تكمن في صميم معظم العلاقات الإنسانية:

  • العاطفة: وهي الانجذاب الجنسي أو الرومانسي.
  • الألفة: وهي شعور عميق بالارتباط، وديناميكية المشاركة.
  • الرحمة: وهي الرغبة ليس فقط في الحفاظ على العلاقة، ولكن أيضا تساعدها على النمو. 

أنواع الحب في علم النفس

منذ خلق الله البشر وقد عرف الإنسان الحب، وذلك منذ شعر رجل الكهف الأول بحالة الفراشات الأولى، وقد ساعد التطور في علم الأعصاب على تصور ردود الأفعال الجسدية تجاه الشعور الذي يسمى الحب، وقد ساعد الفلاسفة وعلماء النفس في تحديد معنى كلمة الحب وما نشعر به عاطفيا، كذلك أوضح أنواع الحب في علم النفس.

الصداقة أو الإعجاب

إذا كان لديك شخص تخبره بكل شئ، وتريد الاتصال به كلما حدث شيء مثير أو مزعج بالنسبة لك، فهذا الشخص انت تحبه لكن هذا النوع من أنواع الحب في علم النفس يسمى إعجاب أو صداقة ولا يرقى إلى مستوى العلاقة.

أنواع الحب في علم النفس

العاطفة أو الحب المفتون

الحب المفتون يتميز بالحدة والقوة، فكم مرة تجاهلت كل حالات الإعجاب التي تعرضت لها عندما كانت هرموناتك غير منتظمة، الحب المفتون حب قصير العمر لأنه بدون ألفة أو إلتزام، تجعله قوة الشهوة يأخذ الأولوية في حياتك، حيث تشعر إنه بإمكانك فعل أي شيء من أجل الطرف الآخر، ولكن ليس لديك استعداد لرؤيته خلال الأوقات العصبية وتقييم مدى حديثك مع بعضكما البعض جيدا.

أنواع الحب في علم النفس

الحب الفارغ

الحب الفارغ هو الذي تشعر فيه بإحساس قوي بالالتزام تجاه الطرف الآخر ولكن بدون شغف أو ألفة، يشارك العديد منا هذا النوع من أنواع الحب في علم النفس مع عائلتنا، حيث تستطيع رؤية الشخص الآخر في مستقبلك ولا تستطيع تخيل مستقبلك بدونه، لكن لا تستطيع مشاركة القصص الشخصية الهامة في حياتك معه، ولا يوجد بينكم انجذاب جنسي، وللأسف الشديد تقوم معظم الزيجات على هذا الحب الفارغ.

الحب الرومانسي

الحب الرومانسي هو من أجمل أنواع الحب وأعظمها، وهو ينشأ عندما يكون هناك ألفة وشغف بين الطرفين.

أنواع الحب في علم النفس

الحب المصاحب

ينشأ هذا النوع من أنواع الحب في علم النفس عندما يكون هناك ألفة والتزام ولكن لا يوجد عاطفة، ويحدث هذا النوع في العلاقات طويلة الأمد فنجد إنه يوجد حب مصاحب بين الطرفين، وهذا ليس بالشيء السيئ، لأن العلاقة الحميمة والالتزام هما أقوى الركائز الثلاثة المذكورة، ولكن يجب إعادة إشعال النار واستعادة العاطفة مرة أخرى لاستعادة العلاقة، وفي أغلب الأحيان يبحث كبار السن عن الحب المصاحب وذلك بسبب عدم وجود دافع جنسي قوي.

اقرأ أيضا: ما هو الفرق بين الحب والعشق؟

الحب السخيف

سمي هذا النوع من أنواع الحب بالحب السخيف لأنه يوجد عندما يكون هناك شغف وإرادة لحدوث العلاقة، ولكن ليس هناك ألفة حقيقية، عندما تقابل شخصا جديدا في حياتك تحاول معرفة كل شيء عن حياته مثل أين سافر، نوع الموسيقى التي يحبها، الأفلام والكتب التي يفضلها، هل هو من محبي الحيوانات أم لا، فتقرر أنت أنك تريد تمضية باقي حياتك معه، لكن هذا الحب ينقصه الألفة الحقيقية.

الحب الكامل

سمي بالحب الكامل لأنه يجتمع به ركائز الحب الثلاثة العاطفة، الألفة، الرحمة وهذا هو الحب الذي يعترف به الكثيرين، حيث تستطيع ممارسة الجنس مع شريكك، وفي نفس الوقت أنتم أفضل أصدقاء، وتريد قضاء باقي حياتك معه، من منا لا يريد الحب الكامل فهو يملأنا بالطاقة، ولكن وفقا لعلماء النفس التحدي هو الحفاظ على هذا النوع من أنواع الحب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى