أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها

قد تكون آلام المعدة والغازات والحموضة ومشاكل الهضم الأخرى مزعجة في كثير من الأحيان وقد تشير إلى وجود أمراض الجهاز الهضمي. وتكرارها قد يشير مع بعض الحالات إلى تدهور الحالة الصحية للجهاز الهضمي. تعرف على أهم الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي وأعراضها.

عشبة لمعالجة أمراض الجهاز الهضمي

إن الإجهاد المستمر، واضطراب الهضم، وتناول الوجبات الدسمة غالبًا ما يكون سببًا للانتفاخ والشعور بالامتلاء وعدم الراحة.

ويعتبر البردقوش من الأعشاب الطبيعية الجيدة لأمراض الجهاز الهضمي وعلاجها فعال للهضم، حيث تشتهر قشرة البردقوش بخصائصها المزيلة للقلق والتوتر، وهي أيضًا نبات مفيد جدًا لحل العديد من مشاكل الجهاز الهضمي.

إذا كان لديك بطن منتفخ بعد الوجبات، فلا تنتظر أكثر من ذلك لتغيير نظامك الغذائي. حاول أن تقلل من الوجبات الدسمة وتجنب الأطعمة التي تزيد من الغازات والانتفاخ كتناول البيض والكرنب والطعمية والقراط الأخضر.

ارتجاع المريء

إذا كنت تعاني من الحموضة المعوية باستمرار أو ارتجاع الأحماض المعدية لأكثر من مرتين في الأسبوع، فقد تكون مصابًا بمرض ارتجاع المريء. حيث يقوم المريء بنقل الطعام المبتلع إلى معدتك. ويمر الطعام بين العضلات التي تربط المعدة والمريء، وعندما تكون LES ضعيفة، يمكن أن يتسرب حمض المعدة إلى المريء ويسبب حرقة المعدة. مما يتسبب في أضرار جسيمة للمريء بمرور الوقت.

أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها

يمكن أن تساعد أيضًا مضادات الحموضة أن تساعد على حل هذه المشكلة عن طريق صرفها على يد طبيب مختص.

أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها

قرحة المعدة والتهابها

يحدث تقرح في بطانة المعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة. مما يتسبب في التهابها، وقرحة المعدة والتهابها لهما أعراض متشابهة، بما في ذلك آلام المعدة والغثيان وأسباب مماثلة. وغالبًا ما تساعد مضادات الحموضة والالتهاب غير الستيروئيدية – بما في ذلك الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين-  في علاج قرح المعدة.

ويمكننا التغلب علي شعور الحموضة، الحرقة، آلام المعدة، إذا اتبعنا النظام الغذائي المناسب، والأدوية المضادة للارتجاع، وغالبًا ما يتم حل مشاكل الهضم عن طريق تعديل بعض عادات الأكل ونمط الحياة.

إنفلونزا المعدة

إنفلونزا المعدة – أو التهاب المعدة والأمعاء من أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها لا يستدعي القلق، وغالبًا ما يختفي التهاب المعدة والأمعاء من تلقاء نفسه، لكنك تفقد السوائل من خلال الإسهال والقيء.

وهي عدوى تصيب المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، والأعراض الشائعة لها هي الإسهال، والقيء، وآلام المعدة، والتشنجات. غالبًا ما يكون فيروس الروتا والنورو فيروس، هما السبب لحدوث انفلونزا المعدة.

متلازمة القولون العصبي

إذا كنت تعاني من ألم في البطن يحدث ثلاث مرات على الأقل في الشهر لمدة ثلاثة أشهر متتالية. مصحوبًا بإمساك أو إسهال. فهذا يسمى متلازمة القولون العصبي وهو من أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها غير مكلف على الاطلاق، فالقولون العصبي لا يضر بالجهاز الهضمي بينما يتسبب مرض التهاب الامعاء بالعديد من الآلام غير المحتملة.

يمكن أن تساعد تقنيات النظام الغذائي والأدوية والاسترخاء في تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي، والتي تسمى أيضًا مرض الأمعاء الوظيفي، حيث يأخذ بعض المرضي أدوية مسهلة أو مكملات الألياف أو البروبيوتيك لعلاج القولون العصبي.

الإمساك

الإمساك هو مرور صعب أو نادر للبراز. فإذا كنت تعاني من حركات الأمعاء أقل من ثلاث مرات في الأسبوع، فمن المحتمل أنك مصاب بالإمساك. سبب شائع للإمساك هو عدم تناول ما يكفي من الألياف في نظامك الغذائي. في معظم الحالات، تؤدي زيادة الألياف والسوائل والتمارين الرياضية إلى حل هذه المشكلة. ويمكن استخدم الملينات كحل مؤقت لحين زيارة الطبيب المختص.

في حين أن شرب الماء وتناول البرقوق لا يزالان حلين فعالين للتخلص من الامساك، إلا أن هناك بدائل طبيعية أخرى لمساعدتك في التخلص من الامساك كتناول الألياف الصحية، والسلطة باستمرار.

يعتبر السيلليوم علاجًا فعالًا للإمساك وليس مجرد ملين طبيعي، حيث أنه يساعد على اتمام عملية الهضم بصورة جيدة، ويحافظ على نسب الكوليسترول الطبيعية في الجسم.

الدم في البراز

يعتبر وجود دم في البراز من أكثر الدلالات على وجود بعض أمراض الجهاز الهضمي. في الغالب لا يستدعي القلق. ومع ذلك، فإن هذه الأعراض غالبًا ما تكون حميدة وعلاجها فعال ولا يأخذ وقتًا طويلًا، ومن الممكن أن يزداد الأمر سوءا وتصبح الحالة خطيرة إذا لم يتم تشخيصها بشكل صحيح أو لم يتم علاجها من البداية، وتتسبب في سرطان القولون والمستقيم، مع تقدم العمر واعتمادًا على التاريخ المرضي العائلي وبعض الأسباب الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى