أكثر عادات يومية تؤذي الرقبة

أكثر عادات تؤذي الرقبة ، تعتبر آلام الرقبة بالنسبة للكثير من الأشخاص من أكثر الآلام شيوعًا بين الكثير من الأشخاص ولا يجدون أية أسباب لذلك، حيث أن حوالي ثلثي من سكان العالم يعانون من وجود مختلف أنواع الآلام في الجسم، ويصاحب هذا الألم الشعور طوال الوقت بعدم الارتياح لأن الرقبة تعتبر الرابط والأساسية في الجسم لذلك سنعرفكم في عالم المعرفة على أكثر عادات تؤذي الرقبة.

اقرأ أيضًا: أسباب الصداع وألم الرقبة المزمن

جدول المحتويات

أكثر عادات تؤذي الرقبة

هناك الكثير من العادات المتنوعة التي تؤدي إلى شعور الأشخاص بعدم الراحة أو وجود آلام الرقبة، وتأتي عادة هذه الآلام بسبب عادة خاطئة يمكن أن تؤدي إلى شعور الشخص بالألم المفاجئ في الرقبة، ويمكن أن يستيقظ الشخص من نومه فيجد رقبته تؤلمه دون أن يجد السبب أو التفسير لحدوث ذلك، فالبعض يرى أنها تكون نتيجة  لعدم النوم بصورة سليمة تمامًا، وتصل نسبة الأشخاص الذين يتعرضون لهذا الأمر أكثر من 60% على مستوى العالم، وقد تحدث هذه الآلام أيضًا بسبب أبعاد أو أسباب مرضية متنوعة منها التهابات في الرقبة أو في العمود الفقري والإصابات أو الالتهابات المتنوعة.

أكثر العادات التي تؤذي الرقبة

  • مكان العمل

المكان الذي يقضي فيه الشخص معظم الوقت يكون عادة مكان العمل حيث يستمر متواجد على الكرسي لمدة قد تزيد عن ثماني ساعات، والكراسي التي تتواجد في المكاتب غير مريحة وتؤدي إلى وجود آلام في الرقبة ولا تؤدي إلى استقامة العمود الفقري وهذا بدوره يتسبب في حدوث تعب في كل مفاصل الجسم وخاصة الرقبة، ولهذا فإن الكثير من المتخصصين ينصحون الأشخاص الذين يقضون معظم الوقت على الكراسي أن يتحركوا من وقت لآخر  مدة بين 30 إلى 40 دقيقة،  لأن الجلوس الدائم يؤدي إلى حدوث آلام الرقبة وهذه الراحبة من وقت لآخر تؤدي إلى راحة الظهر والرقبة.

  • الجلوس بصورة منحنية

الشائع بين الناس أن يجلسوا أمام اللاب توب أو أمام الكومبيوتر بصورة متواصلة ولساعات تستمر لأكثر من عشر ساعات في اليوم، بصورة منحنية أو غير سليمة تؤدي في النهاية إلى حدوث آلام في الظهر أو الجلوس منحنيا أثناء قراءة كتاب أو الإطلاع على أي عمل مكتوب ولابد من أن يكون الجلوس مستقيم للغاية بحيث تكون الرقبة والعمود الفقري ومنطقة الحوض في وضع مستقيم وصحيح لأن ذلك يساعد بصورة كبيرة في أن تستقيم عظام وفقرات الرقبة حتى لو بقي الشخص جالسا لفترة طويلة دون توقف.

أكثر عادات يومية تؤذي الرقبة
أكثر عادات يومية تؤذي الرقبة
أكثر عادات تؤذي الرقبةالتدخين

            التدخين

يعتبر التدخين بشراهة أحد الأسباب المؤدية إلى إحساس الأشخاص بتعب وآلام الرقبة لأنه من أكثر العادات أداءا للرقبة، حيث أنه يؤدي إلى إصابة الرقبة بما يشبه الجفاف المستمر بها ووجود التهابات في فقرات الرقبة، وقد يؤدي التدخين في بعض الأحيان إلى الإصابة بسرطانات الرئة وهذه بدورها يمكنها أن تصيب الشخص بالآلام المزمنة والدائمة في الرقبة، وهذا يصاحبه ما يعرف بـ “ديسك الرقبة” كما أنه يمكنه أن يؤدي إلى تصلب الأوعية الدموية وهذا يؤدي إلى عدم وصول الدم بصورة سليمة إلى الرقبة.

  • الجلوس وقت طويل أمام الهاتف المحمول

يعتبر استخدام الهاتف المحمول والجلوس أمامه والإمساك به من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بآلام الرقبة وهو من أكثر العادات السيئة التي تعمل على مضاعفة الشعور بآلام الرقبة، التحدث إلى الأصدقاء أو استخدام الدردشة والشات وغير ذلك مدة قد تتجاوز الخمس ساعات يوميا يشكل ضغط كبير على فقرات الرقبة، وهذا بدوره يؤدي إلى الإصابة بالآلام لهذا الكثير من الأطباء ينصحون بعدم الجلوس طويلًا أمام الهاتف المحمول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى