أكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد

أكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد ، يوجد العديد من الوظائف التي تسبب ضغوطات على الفرد على عكس بعض الوظائف الأخرى، حيث قد تكون بيئة العمل لهذه الوظيفة به بعض المخاطر، وتختلف الوظيفة باختلاف متطلبات العمل ومقدار سيطرة الموظف على المكان الخاص الذي وضع فيه وكذلك المسؤوليات التي تقع على الموظف، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نذكر لحضراتكم أهم وأكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد والضغط على الفرد.

اقرأ أيضًا:

جدول المحتويات

ما هي أكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد والإرهاق؟

تتعدد هذه الوظائف التي تتطلب الكثير من المسؤوليات والضغوطات على الفرد، ومن أهم هذه الوظائف الآتي:

  • وظيفة المدير التنفيذي

تعد وظيفة المدير التنفيذي لشركة أو للمصنع من أكثر الوظائف التي ينتج عنها ضغوطات على الشخص، حيث يتعامل المدير التنفيذي مع كافة المدراء الآخرين للشركات الأخرى، وكذلك الموظفين المتواجدين في العمل وأيضا أعضاء مجلس الإدارة، كما أن ساعات العمل المخصصة لهذه الوظيفة طويلة للغاية.

ولا يتمتع المدير التنفيذي بعطلة نهاية الأسبوع كباقي الموظفين، بل يقضي أيام الإجازة في السفر والاتصالات والتعاملات المختلفة، كل هذه الأسباب تسبب الضغط والإجهاد للشخص الذي يعمل بهذه الوظيفة.

أكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد
  • رجال العساكر

تحمل هذه الوظيفة الضغوطات الكثيرة جدا، حيث يستعدون العساكر دائما لمواجهة الحرب في أي وقت، الأمر الذي يسبب المزيد من التوتر لدى العسكري لأنه معرض للموت في أي لحظة، سواء العساكر في الحروب أو على الحدود وغيرهم، بالإضافة إلى الابتعاد عن الأسرة لفترات كبيرة جدا يسبب لهم القلق والضغط لكيفية الرجوع للحياة المدنية مرة أخرى.

  • العمال الذين يعملون داخل المناجم

هذه الوظيفة من أكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد والإرهاق الشديد بسبب حياة العمل التي دائما تكون تحت الأرض، كما أنها تسبب التعب الجسدي بسبب النزول في أعماق الأرض مع تنفس القليل من الهواء الذي يتطلبه الجسم وكذلك عدم وجود الضوء المناسب، كل هذه العوامل تؤثر تأثيرا سلبيا على الإنسان الذي يعمل بهذه الوظيفة المرهقة، ومع وجود الألغام في بعض المناطق التي تسبب لهم الخوف الشديد من انفجار هذه الألغام، الأمر الذي يصعب من العمل بهذه الوظيفة.

أكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد
أكثر الوظائف التي تسبب الإجهاد
  • وظيفة الطيار

تعد هذه الوظيفة من الوظائف التي يجب فيها تحمل المسؤولية، لأن الطيار هو المسؤول مسؤولية كاملة عن كافة الركاب المتواجدين في الطيارة، هذا الأمر يؤدي إلى مزيد من التوتر الذي ينتج عنه الإرهاق والإجهاد، بالإضافة إلى قضاء معظم الأوقات خارج المنزل بعيدا عن العائلة والأصدقاء، إضافة إلى عدم وجود إجازات رسمية للطيار، بل أنه أحيانا قد يعمل في أيام المناسبات والأعياد، وهذا الأمر يسبب له الحزن والتوتر في العائلة.

  • ضباط الشرطة

يتحمل رجل الشرطة المزيد من المسؤولية الكبيرة عن سلامة كافة الأشخاص وأيضا زملائه، بالإضافة إلى سلامة أنفسهم، بالإضافة إلى ساعات العمل الطويلة التي يقضيها رجل الشرطة، كما أن حياته المدنية ليست ملكه، وقد يتطلب منه النزول إلى العمل في أي وقت، وهذا الأمر يؤثر بالطبع تأثيرا سلبيا على الأسرة بالكامل.

  • رجال الإطفاء

رجل المطافي هو الآخر يضع نفسه مقابل الخطر وجها لوجه، حيث يتعرض هذا الرجل للحرائق الكبيرة من أجل إنقاذ الآخرين ومحاولة إخماد هذه الحرائق، كما أنه لا يملك ساعات اليوم فهو مطلوب للعمل في أي وقت، هذه العوامل تسبب له المزيد من التعب والإرهاق الشديد.

  • سائقي التاكسي

يتعرض سائق التاكسي للضغوطات الكبيرة، حيث أنه يقضي عدد كبير من الوقت يقود التاكسي من أجل الحصول على الأجر، ويتطلب أمر القيادة التركيز المستمر ومحاولة تجنب أي أخطاء، وهذه العوامل تؤدي إلى الإرهاق والتعب الشديد الذي لا يحتمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى