أفكار وخرافات عن الجهاز التنفسي

أفكار وخرافات عن الجهاز التنفسي ، الجهاز التنفسي من أكثر الأجهزة حيوية في جسم الإنسان وهو المسئول عن طرد غاز ثاني أكسيد الكربون وامتصاص غاز الأوكسيجين من أجل توزيعه في كافة أنحاء الجسم كما أن الرئتين مسئولتان عن تنظيم حركة الغازات في الجسم كله وليس الرئتين فقط، وهناك الكثير من الشائعات التي تدور حول هذا الجهاز التنفسي، فتعرف معنا في عالم المعرفة على أشهر أفكار وخرافات عن الجهاز التنفسي.

اقرأ أيضًا: أسباب الرشح

أفكار وخرافات عن الجهاز التنفسي

تتواجد العديد من الخرافات والشائعات والأفكار المغلوطة التي تتعلق بالجهاز التنفسي، بعضها يحمل أبعادًا طبية ولكنها مغلوطة وغير سليمة، وقد يعتقد الكثيرون بها ويصدقون أنها متواجدة بالفعل، ومن تلك الشائعات ما مثل الحقائق العلمية التي لاقت انتشارا كبيرا بين عدد من الأشخاص من مستويات ثقافية وتعليمية مختلفة.

وبعض الخبراء يرون أن السبب الذي جعل الكثير من الناس يعتقدون في بعض الشائعات المتعلقة بالجهاز التنفسي هو الترجمة غير الدقيقة للمصطلحات التي تتعلق بالأمراض الخاصة بهذه المنطقة والعمليات الحيوية التي تحدث بها أثناء عمليات التعلم، ولكن مع مرور الوقت أصبحت هذه الشائعات متداولة على نطاق واسع للغاية.

أهم الخرافات والشائعات حول الجهاز التنفسي

  • فقدان الجسم لكميات كبيرة من المياه أثناء التنفس

من أشهر الخرافات التي تم تداولها حول الجهاز التنفسي هو أن جسم الإنسان ما يقوم به فقط هو عملية المبادلة بين غازي الأكسجين وثاني أكسيد الكربون عندما يقوم بعملية التنفس وهما الشهيق والزفير، ولكن في حقيقة الأمر أن الجسم عندما تتم عملية التنفس هذه على مدار اليوم، فإن الجسم يفقد كمية من المياه التي تم الحصول عليها من خلال البخار الذي يخرج من الفم عند التنفس، ولذلك حينما يقوم الشخص بالقيام بعملية الزفير فإنه يتعرض لنقص كمية بخار الماء بنسبة 17.5 مل من المياه في الساعة الواحدة.

أفكار وخرافات عن الجهاز التنفسي
أفكار وخرافات عن الجهاز التنفسي
أفكار وخرافات عن الجهاز التنفسي
  • يمكن للشخص أن يحبس نفسه لفترة أكثر من ثلث الساعة

في العادي أو الأشخاص الطبيعيين يقومون بحبس أنفاسهم لمدة لا تتجاوز الـ 60 ثانية، وأقل مدة هي 30 ثانية ولا يمكنه أن يقضي مدة أطول وهو يحبس نفسه، ولكن إذا كان الشخص الذي يحبس نفسه من الغواصين أو اعتاد الغطس في المياه مدة طويلة يمكنه للشخض أن يحبس نفسه لمدة لا تتجاوز الـ 22 دقيقة وهو تحت الماء.

  • جزيئات العطس لا تسافر أو بالسرعة الكبيرة التي يعتقدها الناس

عندما يتم ذكر الشائعات الخاصة بالجهاز التنفسي تتعلق بالعطس فهم يرون أن الجزيئات التي تخرج من جسم الشخص عندما يعطس عن طريق فمه تسافر لمسافة بعيدة وخيالية وقد قدرها البعض بحوالي 180 كم\ ساعة، ولكن الدراسات العلمية قد أكدت في وقت سابق وهو رقم رسمي ومؤكد علميا أنها تسافر لمسافة لا تتعدى الـ 63 كم\ ساعة وهو الحد الأقصى لها.

  • يمكن أن تطفو الرئتين على سطح الماء

تعتبر الرئتان هما العضو الوحيد في الجسم الذي يمكنه أن يطفو فوق سطح الماء بين أعضاء الجسم المختلفة وهذا لأن الرئتين تحتويان على المئات من الحويصلات الهوائية التي تساعدها على الطفو وفق الماء، وهذا الأمر جعل الأطباء منذ فترة كبيرة أن يقوموا باختبار وضع الرئتين فوق سطح المياه أثناء تشريح جثة الطفل حتى يعرفوا هل الطفل توفي بعد الولادة أو قبلها.

  • المئات من الفيروسات تسبب الرشح وليس فيروس

هناك اعتقاد خاطئ بأن هناك نوع واحد فقط من الفيروسات هو الذي يتسبب في حدوث الرشح من الأنفس ولكن هناك أكثر من 200 فيروس يمكن أن يتسببوا معا في الرشح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى