أعراض نزيف البرد

أعراض نزيف البرد ، الكثير منا يخاف من أن يصاب بنزيف الأنف، ولكن في بعض الأوقات يكون لا مفر منه، ولحسن الحظ أن اغلب حالات نزيف الأنف (Nosebleeds) تكون غير خطيرة ويمكن أن يتم علاجها بالمنزل، ويوجد بعض الأسباب الكامنة وراء نزيف الأنف، سنتطرق لها في هذا المقال، ونقدم لكم في عالم المعرفة أيضا كل ما يجب أن تعرفه عن أعراض نزيف البرد، وأهم المعلومات التي ترتبط به وكيفية علاجه بالمنزل.

نزيف البرد

يتم تقسيم نزيف الأنف لقسمين اعتمادا على مصدر النزيف وهما:

نزيف أمامي وهو يشكل بأكثر من 90% من حالات نزف الأنف، ويحدث ذلك النزيف من الأوعية الدموية التي توجد في الجزء الأمامي من الأنف، وعادة ما يكون التحكم بها سهلا، سواء منزليا أو عند الطبيب.

نزيف خلفي وهو يكون أقل انتشاراً وهذا النزيف يصيب عادة كبار السن، فالنزيف في تلك الحالة يحدث بشريان يقع في الجزء الخلفي من الأنف، ويكون مرافقا بارتفاع بضغط الدم وهو أكثر تعقيدا ويحتاج لعلاج في المستشفى.

ويجدر بالإشارة إلى أن نزيف الأنف يحدث بصورة كبيرة خلال موسم الشتاء وفي الأيام التي تمتاز بالبرد والجفاف، وهو أكثر انتشارا ما بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 2- 10 سنوات والبالغين ما بين 50- 80 عام.

أعراض نزيف البرد

أعراض نزيف البرد

عادة ما يحدث نزيف البرد في مخرج واحد من الأنف، ولكن في بعض الحالات المعينة وإن كان النزيف حاد، من الممكن أن يصل الدم للبلعوم الأنفي (Nasopharynx) مما يتسبب في النزيف من مخرجي الأنف، ومن المهم الإشارة أنه في بعض الحالات القليلة، قد يصل الدم للمعدة من خلال الحلق مما يتسبب ببصق الدم أو قيء ممزوج به، ويكون نزيف الدم خطير في الحالات الأتية

  • إذا شعرت بالدوار نتيجة نزيف الأنف.
  • صعوبة في التنفس أو تسارع نبضات القلب.
  • السعال والتقيؤ الممزوج بالدم.
  • حدوث طفح جلدي أو ارتفاع في درجة الحرارة لأكثر من 38.5 درجة مئوية.
أعراض نزيف البرد
أعراض نزيف البرد

أسباب نزيف الأنف

يوجد مجموعة من الأشياء تكمن وراء نزيف الأنف وهي

  • الهواء الجاف، فاستنشاق الهواء الجاف يتسبب في جفاف الغشاء الأنفي، الأمر الذي يؤدي بدوره لتقشر غشاء الأنف الداخلي مسببا الحكة وكذلك تهيج الأنف، وبالتالي في حال القيام بنقر الأنف أو حكه يكون الفرد أكثر عرضة للإصابة بنزيف الأنف.
  • تناول مزيلات الاحتقان (Decongestants) أو مضادات الهيستامين (Antihistamines)
  • جفاف غشاء الأنف الداخلي.
  • عملية تنظيف الأنف من المخاط بشكل أكبر بكثير من المعتاد عليه.
  • تواجد جسم غريب عالق بالأنف.

متي يكون نزيف البرد خطير

بالرغم من أن نزيف البرد غير خطير، إلا أنه يجب على الشخص المصاب طلب المساعدة الطبية إذا

  • عانىت من النزيف المتكرر في الأنف.
  • تواجد نزيف من أماكن مختلفة بالجسم بجانب الأنف.
  • إن كنت تعاني من سهولة إلاصابة بالكدمات.
  • إذا كنت تأخذ أي أدوية لتجلط الدم من ضمنها الوارفارين (Warfarin) أو الأسبرين.
  • في حال إصابة الشخص بمرض يؤثر على تخثر الدم.
  • في حالة الخضوع مؤخرا للعلاج الكيميائي.
  • على الشخص التوجه إلى المستشفي في الحالات التالية:
  • إذا استمر النزيف لمدة عشر دقائق تقريبا عقب الضغط على الأنف.
  • عند الإصابة بنزيف الأنف أكثر من مرة واحدة في فترة زمنية قليلة.

علاج النزيف الأنفي بالمنزل

يوجد مجموعة من الطرق تعمل على علاج نزيف البرد في المنزل سهلة وبسيطة فعند الإصابة بنزيف بسيط بالأنف لا يتطلب سوى علاج منزلي يتمثل في:

  • البقاء هادئ دون توتر أو قلق.
  • الجلوس بشكل مستقيم.
  • إرجاع الرأس للخلف قليلا والضغط على الأنف باستعمال الإبهام والسبابة لمدة 10 دقائق.
  • بعد أن يتم توقف نزيف الأنف:
  • حاول جاهدا عدم التعرض إلى أي مهيجات مثل العطس أو تنظيف الأنف لمدة يوم كامل.
  • يجب أن تتجنب التعرض للهواء الجاف.
  • حاول أن تتجنب أي نوع من الرياضيات الشديدة مثل رفع الأثقال.
  • يجب أن تتجنب الاستلقاء على الظهر خلال النزيف.
  • يجب عدم وضع الثلج على الأنف فهو لن يساعدك في حل هذه المشكلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى