أعراض نزلات البرد

أعراض نزلات البرد ، تنتشر الإصابة وبشكل كبير بنزلة البرد مع بداية كل شتاء وتكون شائعة جد، ولمعرفة جميع المعلومات اللازمة عن أعراض نزلة البرد وطريقة العلاج وكيفية التعامل معها، تابعونا لنهاية هذا التقرير في عالم المعرفة.

جدول المحتويات

أعراض نزلة البرد

يرتبط الشتاء دائما في ذهن الجميع بالإصابة بنزلات البرد، حيث تشير الكثير من إحصائيات المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أن البالغين يصابون بنزلات البرد مرتين أو ثلاثة بشكل سنوي.

فعند إصابتك بنزلة البرد ستبدأ الأعراض المزعجة بالظهور تدريجياً وتحاول أنت جاهدا العثور على الطرق التي من خلالها تخفف من الأعراض وتساعد المصاب في العلاج.

المرحلة الأولى من الإصابة بنزلة فالبرد يكون من اليوم الأول لليوم الثالث في مرحلة مبكرة، وتبدأ بعض الأعراض التالية في الظهور وهي

  • تنميل والشعور بحكة في الحلق.
  • الشعور بألم عام في الجسم.
  • صعب وتعب عام.

للأسف في المرحلة الأولى من إصابة الشخص بنزلة البرد لا يقوم المصاب بالتعامل مع الأعراض بالشكل المطلوب، ومن أهمها يتم تناول الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية وباتباع بعض طرق العلاجات المنزلية.

أعراض نزلات البرد

والجدير بالذكر إلى أن المرض يكون معدي في تلك المرحلة من الإصابة.

طرق التعامل مع المرحلة الأولي

فإليك بعض الطرق التي سوف تساعدك في التعامل مع تلك المرحلة وللتقليل من الأعراض المصاحبة لنزلة البرد

  • يجب الذهاب للطبيب وتناول المضادات الحيوية عند الإصابة بنزلة البرد.
  • استعمال مزيلات الاحتقان والأدوية المسكنة للآلام، مع التأكد من عدم تفاعل تلك الأدوية، لذلك ينبغي استشارة الطبيب هنا.
  • النوم والراحة والاسترخاء.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم عن طريق تناول الكثير من السوائل الدافئة.
  • تناول مصادر الزنك ومكملاته، فيساعد في التقليل من أعراض الإصابة بنزلة البرد وفترته أيضا.
أعراض نزلات البرد
أعراض نزلات البرد

المرحلة الثانية من نزلة البرد

وتعرف تلك المرحلة باسم المرحلة النشطة، والتي يكون الفيروس فيها بقمة نشاطه، وفي تلك المرحلة قد يشعر المصاب بألم في كافة أنحاء الجسم، كما يصاب بسيلان في الأنف، وهذه المرحلة الثانية من نزلة البرد تتميز بالأعراض الآتية

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • التهاب بالحلق.
  • السعال.
  • احتقان او سيلان في الأنف.
  • تعب عام بالجسم.
  • ألم عام في الجسم.
  • قشعريرة مع انخفاض ملحوظ في حرارة الجسم.

وكالمرحلة الأولى من الإصابة فأن المصاب لا يزال معدي للآخرين لذلك يجب أن يأخذ جميع الاحتياطات اللازمة لمنع هذا.

طريقة التعامل مع المرحلة الثانية من نزلة البرد

في تلك المرحلة قد تساعد هذه الطرق التالية بالتعامل مع المرض وهي

  • يجب أن يتجنب المصاب التدخين وكذلك الأشخاص المدخنين.
  • تجنب تناول المضادات الحيوية، حيث أن المسبب الرئيسي للمرض الفيروسي وليس البكتيري
  • تناول أدوية السعال عقب استشارة الطبيب.
  • اخذ فيتامين سي.
  • غرغرة بالماء والملح.
  • استعمال جهاز ترطيب الهواء المنزلي
  • تناول مكملات الزنك.
  • تناول الكثير من السوائل والتركيز على الساخنة ومنها شوربة الدجاج.

المرحلة الثالثة من نزلة البرد

وهي المرحلة الأخيرة من الإصابة بنزلة البرد وتكون في اليوم الثامن وحتى العاشر من الإصابة.

ومميزات هذه المرحلة الأتي:

  • السعال.
  • سيلان واحتقان في الأنف.
  • تعب عام.

وللتقليل من تلك الأعراض من المهم أن يقوم المصاب بإتباع طرق العلاج السابقة بالمراحل الأولى والثانية، وبتناول الأدوية المسكنة للألم بعد أن يقوم باستشارة الطبيب وإتباع جميع توصيات الطبيب فهذه المرحلة تكون أقوي من المراحل السابقة وتحتاج على اهتمام ورعاية كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى