أعراض مرض الدفتيريا الشائعة

أعراض مرض الدفتيريا الشائعة ، يعرف مرض الدفتيريا بأنه أحد الأمراض المعدية الذي ينتج من البكتيريا الوتدية، وغالبا ما يأتي هذا المرض مصاحب بالتهاب في الحلق وأيضا الحمى الشديدة، ويعرف هذا المرض أيضا باسم الخناق، حيث جاءت هذه التسمية نتيجة أحد أعراض المرض وهو عدم القدرة على التنفس والشعور بالاختناق، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل على أعراض مرض الدفتيريا الشائعة.

نبذة عن مرض الدفتيريا؟

يعرف البكتيريا المسببة لمرض الدفتيريا بالإنجليزية باسم Corynebacterium، وكما ذكرنا سابقا أنه يصيب الإنسان مرض الدفتيريا بسبب البكتيريا الوتدية، ويعتبر هذا المرض من الأمراض المعدية، حيث ينتقل المرض من شخص مصاب بمرض الدفتيريا إلى شخص سليم من خلال ملامسة الشخصين لبعض أو ملامسة الأشياء التي تخص الشخص المصاب مثل الكوب الخاص به أو ملامسة المناديل الورقية المستخدمة.

كما تنتقل العدوى عن طريق مجالسة شخص سليم بجوار شخص مصاب بالعدوى وتنتقل عن طريق العطس أو السعال للشخص المصاب، وبالرغم من احتمالية عدم ظهور أي أعراض على الشخص بأنه مصاب بمرض الدفتيريا، إلا أنه يظل ينقل العدوى لمدة تصل إلى 6 أسابيع بعد مرحلة الإصابة الأولية، والجدير بالذكر أن الأعراض قد تبدأ في الظهور بعد يومين أو ثلاث أيام من بداية إصابة الشخص بالمرض.

ما هي أعراض مرض الدفتيريا؟

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص وتشير بالإصابة بعدوى الدفتيريا، وفيما يلي أهم أعراض مرض الدفتيريا:

  • يعمل مرض الدفتيريا على تكوين غشاء سميك يغطي الحلق واللوزتين، ويتميز هذا الغشاء باللون الرمادي.
  • الإصابة بالتهابات في الحلق، وظهور بحة خفيفة في الصوت.
  • تضخم الغدد الليمفاوية المتواجدة في الرقبة.
  • عدم القدرة على التنفس في بعض الحالات، ومن الأعراض أيضا سرعة التنفس في بعض الحالات الأخرى.
  • سيلان الأنف.
  • الإصابة بالحمى وقشعريرة الجسم.
  • الإرهاق والإعياء المستمر والشعور بالخمول دائما.

كما توجد بعض الأعراض الأخرى التي تصيب الشخص المصاب ولكنها قد تكون غير واضحة تماما، ويطلق على الأشخاص المصابين بمرض الدفتيريا بحاملي مرض الدفتيريا، وسمي هؤلاء الأشخاص بهذا الاسم نظرا لأنهم يستطيعون نشر المرض دون أن يكونوا مرضى بحد ذاتهم.

أعراض مرض الدفتيريا الشائعة
أعراض مرض الدفتيريا الشائعة

ما هي أسباب مرض الدفتيريا؟

يحدث مرض الدفتيريا بسبب البكتيريا المسببة له وهي Corynebacterium، وأشار الأطباء أن أغلب الحالات يحدث فيها تكاثر للدفتيريا بالقرب من الأغشية المخاطية للحلق، والذي ينتج عنها بعض الأعراض ومن هذه الأعراض ما هو الخفيف ومنها الشديد الذي لا يقاوم، وهذا الأمر يعتمد اعتماد كلي على كمية البكتيريا التي تتكاثر داخل الجسم، ويوجد 3 طرق يمكن من خلالها انتشار هذه البكتيريا وهي كالآتي:

  1. القطرات المتطايرة

ويتم ذلك عندما يقوم الشخص المصاب بمرض الدفتيريا بالعطس أو التنفس فيخرج مع هذا العطس أو التنفس قطرات تحمل العدوى البكتيرية لتنتقل إلى أشخاص آخرين، لذلك تنتشر هذه العدوى بشدة في الأماكن المزدحمة بالناس.

  1. الأغراض الشخصية الملوثة

حيث يصاب الإنسان بمرض الدفتيريا من خلال ملامسة الأغراض الخاصة بالشخص المصاب بالمرض، أو عن طريق استخدام الأكواب الخاصة بهؤلاء الأشخاص المصابين دون الغسيل جيدا.

  1. الأغراض المنزلية الملوثة

ويتم ذلك أثناء استخدام الأغراض المنزلية المشتركة بين الأشخاص المقيمين في نفس المنزل مثل استخدام المنشفة أو الألعاب وغيرها، ولكن من النادر حدوث هذا السبب للإصابة الأشخاص بالمرض.

كما يوجد أعراض أخرى نادرة الحدوث مثل: ملامسة الشخص السليم لجرح خاص بالشخص المصاب، في هذه الحالة تنتقل البكتيريا المعدية إلى الشخص السليم مسببة المرض، حتى في حالة عدم ظهور أي أعراض على الشخص المصاب تنتقل البكتيريا رغم ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى