أعراض لدغة العقرب

أعراض لدغة العقرب ، لدغة العقرب أحد اللدغات الصعبة التي قد تسبب الوفاة لبعض الأشخاص ممن يعانون من حساسية ضد هذه اللدغة، حيث يمتلك العقرب على ذيول منحنية، تتشكل هذه الذيول وتحتوي على السموم المسببة في الموت بسبب لدغة العقرب، ولكن يختلف نوع السم باختلاف نوع العقرب، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على أعراض لدغة العقرب الشائعة بين أغلب الأشخاص.

كيف تسبب لدغة العقرب؟

يتعرض الإنسان للدغة العقرب التي قد تكون سامة بسبب احتوائها على المواد الكيميائية السامة على الإنسان أو الحشرات أو الثدييات، وكما ذكرنا سابقا أنه تختلف أنواع السم باختلاف أنواع العقرب نفسه، والجدير بالذكر أن العقارب ذات الذيول الصغيرة تكون هي أكثر العقارب التي تسبب السمية.

وتزداد الأعراض الناتجة عن لدغة العقرب عند الأطفال الصغار، لذلك فهي أكثر خطورة على الأشخاص الصغار وكبار السن، وشغلت العقارب العديد من الأدوار الشريرة في العديد من الأساطير والروايات.

ما هي أعراض لدغة العقرب؟

يوجد العديد من أنواع العقارب المختلفة التي تصل إلى 1500 نوع، ولكن أثناء الحديث عن العقارب السامة نجد أن عدد هذه الأنواع 30 نوع فقط سام والتي تسبب خطورة على حياة الإنسان، ولكن في الأغلب تكون لدغة العقارب مؤلمة فقد بعض الشيء ولا تسبب خطورة، ولكن تشتد خطورة لدغة العقرب على الصغار وكبار السن بسبب الأعراض الشديدة الناتجة عنها، الأمر الذي يتطلب الذهاب إلى الطبيب على الفور من أجل تلقي العلاج المناسب، وفيما يلي أهم أعراض لدغة العقرب الشائعة:

الأعراض التي تظهر مكان اللدغة

  1. الشعور بآلام شديدة مكان اللدغة مباشرة.
  2. الشعور بتخدير ووخز مكان اللدغة.
  3. تورم خفيف في المكان الذي تعرض للدغة.
  4. ارتفاع درجة حرارة المكان الذي تعرض للدغة العقرب.

الأعراض الناتجة عن سم لدغة العقرب

  1. عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  2. الشعور بالوخز في العضلات.
  3. الشعور بفعل حركات غير طبيعية في العين وأيضا الرأس والعنق.
  4. الإصابة بسيلان مستمر للعاب.
  5. التعرق الشديد بكثرة.
  6. الرغبة في القيء والغثيان.
  7. ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم.
  8. الإرهاق والتعب الشديد لفترات مستمرة.
  9. تغير في ضربات القلب.

كيفية علاج لدغة العقرب؟

تعد لدغة العقرب من اللدغات العادية في أغلب الحالات التي لا تتطلب نوع معين وخاص من أنواع العلاجات، ولكن ننصح دائما من الأفضل أن تقوم بزيارة الطبيب من أجل التأكد من خطورة الإصابة، وذلك حتى تقوم بالعلاج الصحيح والرعاية في المستشفى في حالة كانت اللدغة سامة والتي تحدث في بعض الحالات المعينة، حيث يقرر الطبيب المختص العلاج المناسب سواء كان يحتاج إلى علاج بسيط أو علاج الآثار الناتجة عن السم الذي يصاب به الشخص نتيجة اللدغة.

أعراض لدغة العقرب

ففي حالة الإصابة بأعراض تشنجات العضلات على سبيل المثال، يجب اللجوء إلى مهدئات الأعصاب من أجل تهدئة هذه التشنجات، وفي حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم، يجب تناول الأدوية الخاصة بارتفاع ضغط الدم في الوريد، وغيرها من أنواع العلاج المناسبة للعديد من الأعراض الأخرى.

وفي حالة اللدغات الشديدة والقوية، يجب اللجوء إلى تناول مضادات السم من أجل التخلص من الآثار الناتجة عن لدغة العقرب السامة، ولكن يجب أخذ هذه الأدوية بحذر شديد مع استشارة الطبيب دائما، لأن مضادات السموم لما تحتويه هذه المضادات من آثار جانبية سلبية على صحة الإنسان، كما أنه باهظ الثمن.

ولكن في حال الاضطرار إلى تناول هذه المضادات يجب الحرص على تناولها قبل ظهور الأعراض من أجل ضمان فاعلية هذه المضادات، ويتم استخدام هذه الأدوية بكل تأكيد في حالة لدغة العقرب للأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى