أعراض فتق العملية القصيرية

أعراض فتق العملية القصيرية ، الفتق والذي يعرف طبيا بأنه يحدث نتيجة بروز أحد الأعضاء الداخلية من مكانها الطبيعي للخارج، وهو ما يعرف بالإنجليزية باسم Hernia، تم التعرف على مرض الفتق منذ القدم بأنه بروز يحدث في منطقة البطن أو قد يحدث في منطقة الفخذ العليا، ولكن مع كثرة العمليات الجراحية وخاصة العمليات القيصرية ظهر نوع فتق العملية القيصرية، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على أعراض فتق العملية القصيرية.

فتق العملية القيصرية لدى السيدات

تعاني الكثير من السيدات من ضعف شديد في عضلات البطن، ومع كثرة العمليات القيصرية أثناء الولادة الذي يتطلب فتح في منطقة بطن المرأة والرحم أيضا وصولا إلى الجنين، انتشر مرض فتق العملية القيصرية، ويحدث هذا النوع من المرض عن طريق بروز أو انتفاخ في منطقة البطن مكان الجراحة بعد عدة شهور من العملية القيصرية، مصاحب ببعض الآلام الشديدة التي تختلف شدتها من امرأة إلى الأخرى.

ما هي أعراض فتق العملية القيصرية؟

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر نتيجة مرض فتق العملية القيصرية، حيث تختلف هذه الأعراض من سيدة إلى أخرى، فقد يظهر لدى سيدة نتوء غير مؤلم وعند الأخرى قد يظهر بروز وانتفاخ مؤلم إلى حد ما، وفيما يلي أهم أعراض فتق العملية القيصرية:

  • ظهور انتفاخ أو نتوء في البطن

من أكثر الأعراض شيوعا عند الإصابة بفتق العملية القيصرية، حيث تصاب المرأة بانتفاخ في الأنسجة ويظهر هذا الانتفاخ كأنه يخرج من منطقة الندب الجراحي، ونظرا لأن الفتق لا يظهر مباشرة بعد إجراء العملية، فإنه من الممكن ظهور هذا الانتفاخ بعد عدة شهور من إجراء العملية، ويكون هذا الانتفاخ أكثر وضوحا في الظروف الآتية:

  1. الشعور بهذا الفتق أثناء الوقوف لفترة طويلة بشكل مستقيم.
  2. أثناء القيام ببعض الأنشطة البدنية العالية خاصة أثناء القيام برياضة رفع الأثقال.
  3. أثناء القيام بالكحة أو السعال.
أعراض فتق العملية القصيرية
أعراض فتق العملية القصيرية
  • الشعور بألم شديد وعدم الراحة

في أغلب الحالات عند الإصابة بالفتق قد ينتج عنه الإصابة بالألم الشديد خاصة في بعض الحالات التي تتعرض للانتفاخ الواضح في البطن، وقد يكون هذا الأمر جديد بالنسبة للأمهات الجديدة، حيث يستمر ألم الفتق بعد العملية بعدة شهور من الولادة القيصرية.

أعراض فتق العملية القصيرية
  • الشعور بالغثيان أو الإصابة بالإمساك

يؤثر الفتق الناتج من الجراحة على كافة المناطق المحيطة بالرحم، والذي قد ينتج عنه بعض الاضطرابات في المعدة، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالغثيان وصولا إلى القيء، كما يؤدي الفتق إلى خروج الأمعاء من مكانها والذي ينتج عنه صعوبة شديدة في حركة الأمعاء، وبالتالي يؤدي إلى الإمساك.

  • ارتفاع درجة حرارة

يعمل الفتق في الجراحة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، كما أنه ينتج عنه بعض الاضطرابات في ضربات القلب.

ما هي أسباب فتق العملية القيصرية؟

يوجد العديد من الأسباب الذي ينتج عنه فتق العملية القيصرية، والتي تختلف من سيدة إلى أخرى بسبب اختلاف رخاوة الجلد وأحجامه، وفيما يلي أهم الأسباب الذي ينتج عنها الفتق:

  • الحمل بتوأم أو الحمل لأكثر من مرة.
  • الولادة عن طريق العملية القيصرية لأكثر من مرة متتالية، حيث يؤدي فتح نفس المكان أكثر من مرة إلى ضعف المنطقة.
  • زيادة كمية السوائل حول الجنين داخل الرحم، والذي ينتج عنه انتفاخ كبير في البطن، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف عضلات البطن.
  • إصابة الجسم بفتق جراحي في أحد المرات السابقة.
  • حمل أشياء ثقيلة ورفعها لأعلى.
  • وجود عامل وراثي للإصابة بالفتق.
  • القيام ببعض العمليات الجراحية الأخرى في البطن.
  • وصول الجسم لحالة البدانة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى