أعراض فتق الحجاب الحاجز

أعراض فتق الحجاب الحاجز ، يعتبر الحجاب الحاجز عبارة عن جدار عضلي يوجد ما بين تجويف الصدر وبطن الإنسان، ويوجد به فتحة صغيرة تعتبر حلقة الوصل ما بين المعدة والمريء، وتظهر أعراض فتق الحجاب الحاجز عندما يتعرض الشخص للإصابة هذا المرض، نتيجة رجوع الجزء العلوي من المعدة عبر هذه الفتحة إلى تجويف الصدر، ولذلك سوف نستعرض معكم أعراض فتق الحجاب الحاجز خلال السطور القادمة في عالم المعرفة.

اقرأ أيضًا: أنواع التهاب الكبد

جدول المحتويات

 أسباب ظهور الفتق الحجابي

هناك العديد من الأسباب التي قد تكون هي العامل الأساسي في ظهور فتق الحجاب الحاجز في جسم الإنسان، نتيجة اتساع الفتحة عن المعدل الطبيعي لها، مما يكون هناك حرية كبيرة في وصول محتويات المعدة إلى المريء مرة أخرى.

  • ضعف العضلة: وتساهم ضعف عجلة فتحة الحجاب الحاجز في توسعها بشكل كبير، مما يجعل هناك مجالًا واسعًا أمام الطعام في الرجوع إلى المريء مرة أخرى.
  • الأمراض الوراثية: وجود بعض الأمراض الوراثية التي قد تتسبب في ضعف العضلة وتعرضها للفتق، مما ينتج عنها ظهور أعراض فتق الحجاب الحاجز.
  • ارتفاع الضغط: عندما يحدث ارتفاع مستمر لضغط المشغل على عضلة فتحة الحجاب الحاجز، فهذا قد يتسبب في عدم قدرة العضلة على تحمل الضغط الشديد الذي تتعرض له، مما يجعلها لا تستطيع السيطرة على بروز المعدة من خلالها إلى تجويف الصدر.
  • السعال والتقيؤ: يساعد السعال والتقيؤ على ارتفاع ضغط تجويف البطن، والذي بدور يؤثر بشكل كبير على فتحة الحجاب الحاجز ويؤدي إلى فتق بها.

أعراض فتق الحجاب الحاجز

تظهر العديد من الأعراض على الشخص المصاب بفتق في الحجاب الحاجز، وذلك في حالة حدوث فتق كبير يؤثر بشكل مباشر على الحالة الصحية للشخص المصاب بها، والتي تستدعي ذهاب الشخص للطبيب المعالج لصرف أدوية علاج فتق الحجاب الحاجز.

  • وجود حرقة بشكل مستمر في معدة الشخص المصاب.
  • شعور الشخص بالعديد من الآلام في منطقة الصدر والبطن.
  • ظهور انتفاخ في منطقة المعدة أو تعرض الشخص للغثيان.
  • ترتبط أعراض فتق الحجاب الحاجز وضيق التنفس بشكل كبير عند الإصابة به.

أعراض فتق الحجاب الحاجز

أعراض فتق الحجاب الحاجز

تشخيص الفتق الحجابي

هناك طريقتين تمكن الطبيب المعالج من تشخيص الفتق الحجابي بشكل كبير، عند ظهور أعراض فتق الحجاب الحاجز، وذلك للوصول إلى مدى تطور الحالة الصحية للشخص المصاب بهذا المرض.

  • التصوير بالأشعة السينية: يقوم الطبيب المعالج بتعريض الشخص المصاب بفتق الحجاب الحاجز على الأشعة السينية، والتي تقوم بدور كبير في رؤية الجهاز الهضمي ومدى تطور حالة المصاب، وهي تعتبر من أفضل الطرق التشخيصية لمثل هذه الأمراض.
  • تنظير المعدة: وتعمل هذه الطريقة من خلال إدخال الطبيب أنبوب لين من حجرة المصاب، ويحتوي على كاميرا أمامية تساعد الطبيب على رؤية كل ما تحتويه المعدة، وفحص مكان الإصابة بالفتق في الحجاب الحاجز، للتأكد من هذا الأمر أو معرفة الأعراض الناتجة عنه.

علاج الفتق الحجابي

هناك العديد من طرق علاج فتق الحجاب الحاجز بالتمارين أو الأدوية المختلفة التي يصفها الطبيب للمصاب، وهذا في حالة الإصابة بفتق كبير في الحجاب، ولكن هناك بعض الحالات التي لا تستدعي التدخل العلاجي في علاجها لأنها قد تكون بسيطة ولا يحدث منها مضاعفات.

  • في حالة وجود عود الأحماض من المعدة إلى الوراء، فقد يلجأ الطبيب إلى وصف أدوية حرقة المعدة، مثل مضادات الحموضة وغيرها، والتي تساهم بشكل كبير في منع ظهور الحمض بشكل كبير.
  • وعند تطور حالة المصاب واتساع فتحة الفتق، بجانب أنه لا تجدي معه أدوية حرقة المعدة نفعًا، فإنه في هذه الحالة قد يلجأ إلى الطريقة الصعبة، والتي يتم من خلالها إجراء العمليات الجراحية التي تعمل على عودة المعدة إلى مكانها الطبيعي وتقليص حجم الفتحة لعدم حدوث هذا الأمر مرة أخرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى