أعراض حصى المرارة

أعراض حصى المرارة ، تعد المرارة أحد الأجزاء الهامة في جسم الإنسان، حيث تتواجد المرارة على هيئة كيس صغير تحت الكبد بشكل مباشر، ويتم تخزين العصارة الصفراء الناتجة من الكبد في هذا الكيس، ولكن قد تتكون بعض الحصوات على المرارة مسببة ما يسمى بحصى المرارة، وتتكون هذه الحصوات من خلال الكوليسترول الموجود في الجسم، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل على أعراض حصى المرارة.

جدول المحتويات

أسباب تكوين حصى المرارة

يوجد أكثر من سبب يؤدي إلى تكوين الحصوات على المرارة، ومن هذه الأسباب الآتي:

  • تتكون حصوات المرارة الصفراوية في حالة كان الكوليسترول الموجود في الجسم سوية مع المواد الأخرى التي تعمل على تكوين عصارة المرارة.
  • يتم تكوين الحصوات أيضا في حالة عدم تفريغ كيس المرارة بالشكل السليم.
  • زيادة الوزن من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بحصى المرارة، خاصة في حالة الرغبة في تقليل الوزن بشكل سريع.

ما هي أعراض حصى المرارة؟

حتى الآن لم يتم تحديد أعراض خاصة بحصى المرارة، لأنه أغلب الأشخاص ممن يعانون من مشكلة حصى المرارة لا يظهر عليهم أي أعراض تشير إلى إصابتهم بحصى المرارة، ولكن مع تطور المرض قد تظهر بعض الأعراض، وفيما يلي أهم أعراض حصى المرارة:

  • الشعور بألم متوسط في جوف البطن أو ألم في الجزء العلوي من البطن الجهة اليمنى.
  • الشعور أحيانا بألم في الجزء العلوي جهة اليمين من الظهر، ومن المرجح زيادة هذا الألم أثناء تناول الطعام.
  • الحمى الشديدة.
  • تغير لون الجلد إلى اللون الأصفر.
  • تغير لون العين إلى اللون الأبيض.

ومع ظهور هذه الأعراض يجب التوجه فورا إلى الطبيب المختص من أجل تجنب حدوث مضاعفات، لأنه عندما تتراكم الحصوات في المرارة، قد ينتج عنه الإصابة بانتفاخ البنكرياس، كما يمكن حدوث بعض الالتهابات في كيس المرارة.

أعراض حصى المرارة
أعراض حصى المرارة

كيف يتم تشخيص مريض حصى المرارة؟

أثناء التوجه إلى الطبيب المختص، يقوم الطبيب بمعرفة العديد من الاستفسارات حول طبيعة الألم الذي يشعر به المريض، وتاريخ الألم، ومكان الألم بالتحديد، بالإضافة إلى هل الألم مستمر أم متقطع.

أعراض حصى المرارة

بعد ذلك قد يطلب الطبيب بعض الفحوصات اللازمة لتشخيص الحالة، مثل عمل تصوير من الداخل عن طريق التصوير بالموجات الفوق صوتية Ultrasound من داخل جوف البطن، والكشف عن الحصوات الموجودة في المرارة، ولكن من المحتمل عدم ظهور أي حصوات على المرارة من خلال التصوير، في هذه الحالة يطلب الطبيب عمل فحوصات على كيس المرارة للكشف عن ما إذا كان به مشكلة أم لا.

يقوم الطبيب بفحص كيس المرارة عن طريق حقن المريض بصباغ مضاد في أحد الأوردة ، بعد ذلك يقوم الطبيب بعمل تصوير باستخدام الأشعة السينية، ولكن يجب عمل هذا التصوير أثناء تدفق هذا الصباغ في الكبد وكيس المرارة والأمعاء، بعد الكشف الدقيق على المريض وفي حالة عدم اكتشاف أي مشكلة، لا يقوم الطبيب بوصف أي علاج للمريض.

كيفية علاج حصى المرارة؟

يبدأ الطبيب بتشخيص الحالة ومعرفة شدة الحالة من أجل القدرة على وصف العلاج المناسب، وتختلف طرق العلاج كالآتي :

  • في المراحل المتقدمة وهي التي تكون مصحوبة بألم متوسط في البطن، يقوم الطبيب بوصف بعض مسكنات الألم، ثم يقوم بمتابعة الحالة، ثم يقوم بالفحص لمعرفة هل المشكلة ستحل بتناول هذا العلاج أم لا، والجدير بالذكر أن هذا الانتظار لا ينتج عنه أي مضاعفات لعدم القلق.
  • في حالة كان المريض يعاني من آلام شديدة جدا وتعرض لعدد من النوبات، في هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى الجراحة وينصح المريض باستئصال المرارة، وذلك لأن مجرد ظهور النوبة الثانية قد يشير ذلك إلى حدوث العديد من النوبات الأخرى في أوقات لاحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى