أعراض تناول حبوب منع الحمل

أعراض تناول حبوب منع الحمل ، تلجأ العديد من السيدات إلى استخدام حبوب منع الحمل كأحد الوسائل المستخدمة لتنظيم الأسرة، حيث أثبتت الدراسات أن فاعلية هذه الحبوب عند أغلب النساء تصل إلى 99.9٪ ولكن في حالة استخدام هذه الحبوب بالطريقة الصحيحة، ولكن مع كفاءة هذه الحبوب العالية، تتعرض المرأة لبعض الآثار الجانبية الناتجة عنها، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتطرق في الحديث عن أعراض تناول حبوب منع الحمل.

مما تتكون حبوب منع الحمل؟

تحتوي حبوب منع الحمل على نوعين رئيسيين من الحبوب المصنعة وهما هرمون الإستروجين Estrogen وهرمون البروجيستين Progestin، فتوجد أنواع من حبوب منع الحمل تحتوي على النوعين معا، وهناك أنواع أخرى تحتوي على هرمون البروجيستين فقط، والجدير بالذكر أن هذه الهرمونات تنتج بشكل طبيعي في مبايض النساء.

وننصح دائما باتباع كافة التعليمات التي تقدمها الرعاية الصحية أثناء استخدام حبوب منع الحمل في كافة الأيام وأيضا الأيام التي لا يحدث فيها جماع، وذلك لضمان فاعلية هذه الحبوب، ومع اتباع الروتين الصحيح لاستخدام هذه الحبوب سوف تصل كفاءة هذه الحبوب إلى 99٪.

ما هي أعراض تناول حبوب منع الحمل؟

توجد العديد من الأعراض التي تمر تشعر بها المرأة خلال الفترة التي تتناول فيها حبوب منع الحمل، ولكن تختلف هذه الأعراض من سيدة لأخرى، وفيما يلي أهم أعراض تناول حبوب منع الحمل:

  • حدوث نزيف في بعض الأيام

من الأعراض الشائعة التي تتعرض لها المرأة هو احتمالية حدوث نزيف مهبلي في الأيام التي تقع بين الدورات الشهرية، ولكن يستمر هذا النزيف لمدة 3 شهور من بداية استخدام حبوب منع الحمل، ومن المفترض أن يختفي هذا النزيف بعد ذلك، ويحدث هذا النزيف نتيجة وجود بطانة الرحم ضعيفة أو رقيقة، ولكن في حال زاد النزيف عن الحد الطبيعي واستمر لثلاث أيام أو أكثر، يجب على الفور الذهاب للطبيب المختص من أجل الفحص.

  • الشعور بالغثيان

تشعر المرأة مع بداية استخدام حبوب منع الحمل بالغثيان المتكرر ويعد هذا أمر طبيعي، ولكن في حالة الغثيان الشديد أو استمر هذا الغثيان لفترة أكثر من ثلاث شهور، يجب على الفور استشارة الطبيب، والجدير بالذكر أنه في الأمور الطبيعية قد يخف هذا الغثيان أثناء تناول حبوب منع الحمل مع تناول الطعام أو أثناء الذهاب إلى النوم.

أعراض تناول حبوب منع الحمل
أعراض تناول حبوب منع الحمل
  • الشعور بألم شديد في الثدي

يعد الشعور بألم في الثدي من الأمور الطبيعية والشائعة أثناء استخدام حبوب منع الحمل، خاصة خلال الشهور من بداية استخدام الحبوب، ويرجع ذلك إلى عدم تنشيط الحبوب للمبايض في البداية، فيستمر الجسم بإنتاج كافة الهرمونات الخاصة به مع زيادة هرمونات إضافية مثل هرمون الإستروجين المتواجد في حبوب منع الحمل، ولكن مع انتهاء الشهر الأول من استخدام الحبوب تعود الأمور لطبيعتها مرة أخرى.

  • الصداع المستمر

تختلف ظهور أعراض الصداع من سيدة لأخرى، فتوجد سيدات لا تعاني أبدا من وجود صداع في الرأس أثناء تناول حبوب منع الحمل، ولكن يوجد سيدات أخرى تؤكد ظهور الصداع لديهن بعد استخدام حبوب منع الحمل خاصة في الأيام التي لم تتناول فيها الحبوب بسبب نقص كمية الإستروجين.

  • تقلب المزاج

قد تتعرض المرأة لبعض التقلبات المزاجية والاكتئاب أثناء اتخاذ قرار استخدام حبوب منع الحمل، لذلك يجب مراجعة الطبيب المختص لمتابعة الحالة والتخلص من الاكتئاب حتى لا تتضاعف الآثار الجانبية للحبوب.

  • كثرة الإفرازات المهبلية

من الممكن أن يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى الإفرازات المهبلية بسبب زيادة أو قلة ترطيب المهبل، ولكن مع ظهور هذه الإفرازات قد تجد رائحة كريهة أو لون مختلف، لذلك لابد من مراجعة الطبيب المختص للتأكد من عدم الإصابة بالعدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى