أعراض بكتيريا إي كولاي في المهبل

أعراض بكتيريا إي كولاي في المهبل ، بكتيريا إي كولاي أو ما تعرف باسم الاشريكية القولونية ويعرف هذا المرض بأنه عبارة عن جرثومة تعيش داخل الأمعاء عند أغلب الأشخاص الأسوياء بصورة طبيعية، كما يفضل العيش داخل أمعاء الحيوانات، وأشار الأطباء أن هذه الجرثومة قد تكون غير ضارة عند بعض الأشخاص، ولكن قد تسبب له حالة من الإسهال البسيط لفترة قصيرة، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف على أعراض بكتيريا إي كولاي في المهبل.

نبذة عن بكتيريا إي كولاي

يتعرض الشخص للإصابة بهذا النوع من الأمراض من خلال المياه أو من خلال الأطعمة الملوثة، خاصة أثناء تناول الخضروات واللحوم بدون طهي، ولكن في معظم الحالات فهو يعد من الأمراض الغير خطيرة جدا، حيث يتم شفاء الأشخاص الأصحاء من هذا المرض خلال أسبوع فقط، وفي بعض الأحيان قد يصيب هذا المرض المجاري البولية والتناسلية، ويعتبر بكتيريا إي كولاي أحد أنواع البكتيريا الشهيرة التي تصيب المهبل

ما هي أعراض بكتيريا إي كولاي في المهبل؟

توجد العديد من السيدات التي تعاني من الإصابة بهذا النوع من البكتيريا، وأثناء الإصابة بهذا المرض فإنه لا يوجد له أعراض، ولكن مع ظهور أعراض تكون كالآتي:

  • وجود ضائعات مهبلية بكميات كبيرة وغير طبيعية.
  • هذه الضائعات المهبلية تكون رقيقة كما أنها تكون ذات لون رمادي مائل إلى اللون الأبيض.
  • وجود رائحة مهبلية سيئة وغير محببة.
  • هذه الروائح والضائعات المهبلية عادة ما تظهر بشكل أكثر وضوحا بعد الممارسة الجنسية.
  • الشعور بآلام أثناء التبول أو أثناء الممارسة الجنسية وهذا العرض نادر الحدوث والشعور به.

والجدير بالذكر أنه من الممكن لأي عرض من أعراض بكتيريا إي كولاي في المهبل أن يحدث أثناء أي وقت من أوقات الدورة الشهرية سواء كان ذلك بعد الطمث أو قبله أو خلاله، كما أن الضائعات المهبلية التي تعتبر طبيعية تختلف من امرأة إلى امرأة أخرى، وكذلك تختلف كمية الضائعات المهبلية الغير طبيعية بين النساء، حيث أن أي كمية غير طبيعية من الضائعات المهبلية يتم اعتبارها ضائعات مهبلية غير سوية.

أعراض بكتيريا إي كولاي في المهبل
أعراض بكتيريا إي كولاي في المهبل

ما هي أسباب بكتيريا إي كولاي في المهبل؟

هناك نوع من أنواع البكتيريا المسالمة يطلق عليها اسم بكتيريا العصيات اللبنية تعيش في المهبل بشكل طبيعي للغاية، حيث تساعد هذه البكتيريا على جعل الوسط حامضيا في المهبل، مما يساعد ذلك على منع تكاثر ونمو أنواع الجراثيم والبكتيريا الأخرى الضارة، وعندما تكون كمية بكتيريا العصيات اللبنية قليلة في المهبل تزداد احتمالية الإصابة بالجراثيم والبكتيريا الضارة وعلى رأسها بكتيريا إي كولاي في المهبل، وتعد أهم الأشياء التي تؤدي إلى زيادة نسبة بكتيريا إي كولاي في المهبل الآتي:

أعراض بكتيريا إي كولاي في المهبل
  • النشاط الجنسي الكثير.
  • التدخين.
  • الدوش أو الغسل المهبلي الدائم والمتكرر، وذلك لأن هناك العديد من السيدات ممن يعتقدن أن الدوش أو الغسل المهبلي الدائم والمتكرر يعمل على تنظيف وتنقية المهبل من الالتهابات الجرثومية، إلا أن هذا الاعتقاد غير صحيح، حيث أن الدوش أو الغسل المهبلي يقلل من نسبة البكتيريا المفيدة كما يعمل على تغيير توازن البكتيريا في منطقة المهبل، وكذلك يلعب كلا من حمامات الفقاعات والصابون المعطر ومزيلات الروائح المهبلية المختلفة دور مماثلا لبكتيريا أي كولاي.

كيفية علاج بكتيريا إي كولاي في المهبل

عندما تكون التهابات المهبل غير عرضية أو أن المرأة غير حامل فإن العلاج في هذه الحالة يكون غير ضروري، حيث أن هذه الحالة تجدد نفسها بشكل طبيعي وبدون الحاجة إلى أي علاج، ولكن عندما تكون الأعراض مزعجة بالنسبة للمريض فإن الطبيب يصف بعض المضادات الحيوية التي تساعد المريض على التخلص من هذه البكتيريا الضارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى