أعراض الورم الليفي في الرحم

هناك بعض الأعراض المرضية التي قد لا تلاحظها المرأة، وذلك مثل أعراض الورم الليفي في الرحم ، حيث أنه في معظم الحالات يكون في مراحل الأولية، وتكون أعراض بسيطة للغاية للحد الذي قد لا تستنتج منه المرأة حقيقة مرضها، ولكن هذا لا ينفي أنه في بعض الحالات الأخرى قد تكون أعراضه واضحة للغاية مثل النزيف الحاد.

أعراض الورم الليفي في الرحم

مرض الليفوم الرحمي من الأمراض التي عادة لا يكون لها أي أعراض خطيرة، حيث أنها في نسبة كبيرة من المصابين بها يتم اكتشاف وجودها عن طريق الصدفة البحتة، ولكن هذا لا يمنع من أنها في بعض الحالات المعينة قد تكون لها مجموعة من الأعراض التي يجب الانتباه لها جيدًا.

  • ويمكن القول أن من أبرز أعراض هذا المرض هو معاناة المصابين به من نزيف الدم الحاد في فترة الطمث، كما أن هذه الفترة قد تمتد إلى ما يزيد عن السبعة أيام عند الإصابة بمرض الليفوم الرحمي.
  • بالإضافة إلى أن أعراض هذا المرض تمتد ليصيب منطقة الرحم ببعض الآلام، في نفس الوقت الذي تزيد فيه رغبة المصابة في التبول، ولكن يلاحظ كذلك عدم قدرتها على التخلص من كامل نسبة البول المتواجدة في المثانة البولية.
  • إلى جانب أن مرض الليفوم الرحمي عادة ما يسبب حدوث عسر الهضم والإمساك، وكذلك قد تشعر المريضة ببعض الآلام في ظهرها أو في القدمين.
  • وبالرغم من آلام هذه الأعراض إلا أن كل عرض منها يساعد في معرفة المكان الذي يوجد فيه الورم العضلي بالتحديد، حيث أنه عند وجود النزيف الحاد أثناء فترة الطمث قد يدل على وجود المرض في منطقة تجويف الرحم.

شاهد أيضًا: علاج انسداد قناة فالوب

عملية استئصال الورم الليفي خارج الرحم

أعراض الورم الليفي في الرحم

تتعدد الطرق التي يمكن اللجوء إليها عند إجراء عملية استئصال الورم الليفي خارج الرحم، حيث أنه من الممكن اللجوء إلى إجراء هذه العملية من خلال البطن، حيث يتم إجراء عملية جراحية يتم فيها إحداث شق في منطقة الرحم وذلك  للقضاء على هذه الأورام ويتم معرفة تلك الأورام بسبب ظهور أعراض الورم الليفي في الرحم .

بالإضافة إلى أنه يمكن إجراء هذه العملية من خلال استخدام المنظار، وفي هذه الحالة لا يكون الطبيب في حاجة إلى إحداث شق ما في البطن، بل يكتفي بإحداث بعض الشقوق الصغيرة فقط، وذلك في حال كون الورم في بدايته وذات حجم قليل.

وهناك كذلك طريقة أخرى لإجراء هذه العملية، وذلك من خلال استخدام منظار الرحم، ويكون ذلك فقط عندما تكون الأورام متواجدة داخل منطقة الرحم. 

أعراض الورم الليفي أثناء الحمل

من المتعارف عليه طبياً أن الورم الليفي الذي يتواجد في الرحم أثناء فترة الحمل عادة ما لا يكون له تأثير بالغ ولا خطورة شديدة إلا في بعض الحالات القليلة للغاية.

وفي بعض الأحيان قد تلاحظ المريضة وجود نسبة من نزيف نتيجة لوجود هذا المرض مما قد يكون مقلق بالنسبة لوضع الجنين ولكن الحقيقة أن هذا النزيف لا يكون ضارًا سواء بالنسبة للأم أو الجنين إلا إذا كانت نسبة النزيف في زيادة مستمرة.

بالإضافة إلى أنه في بعض الحالات قد يتسبب وجود هذا المرض في تغيير الوضع الطبيعي للجنين، مما يؤثر سلبًا على عملية الولادة ويعرض حياة الجنين والأم للخطر، ويجعل منها شاقة للغاية.

شاهد أيضًأ: أعراض الدورة الشهرية

هل الورم الليفي خطير

أعراض الورم الليفي في الرحم

بالطبع فإنه وبمجرد ظهور أعراض الورم الليفي في الرحم قد تشعر بعض النساء بنوع من الآلام البسيطة مثل وجود نزيف قليل للغاية، وقد تكون هذه الآلام حادة وحينئذ يلاحظ وجود نسبة حادة من النزيف، ويكون هذا الأمر وفق لدرجة تقدم المرض، وهذا فقط هو ما يحدد درجة خطورته.

ولكن يمكن القول أنه في العديد من الحالات يكون الأمر يسير للغاية وقد لا تدري المرأة بمرضها من الأساس إلا عند محاولة الكشف عن حدوث حمل أم لا، وفي هذه الحالة لا يمكن كشف المرض إلا بواسطة الطبيب المختص، وكذلك هو وحده من يمكن أن يقوم بتحديد درجة الخطورة.

وهكذا وبالرغم من أن جميع الأمراض مقلقة إلا أن بعض أعراض الورم الليفي في الرحم البسيطة قد تكون مطمئنة أنه يمكن إزالته ببعض العلاجات البسيطة إذا لم يتطور الأمر ويحتاج إلى تدخل جراحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى