أعراض الطفح الجلدي

أعراض الطفح الجلدي ، إن أغلب الأشخاص معرضون للإصابة بمرض الطفح الجلدي في مرحلة محددة في حياتهم، وفي اغلب الحالات لا يشكل الطفح الجلدي خطرا على حياة المصاب، وإنما يأتي كحالة عابرة، ومن المحتمل أن يكون الطفح الجلدي في بعض الحالات النادرة، يشكل إشارة للخطر على حياة الشخص المصاب، ومن خلال مقالنا اليوم سنقدم لكم في عالم المعرفة الطفح الجلدي لدي الأطفال وكذلك أعراض الطفح الجلدي وعلاجه.

الطفح الجلدي

الطفح الجلدي هو عبارة عن منطقة بالجلد تم إصابتها بالالتهاب والتهيج، ويتسم الطفح الجلدي بالاحمرار، والرغبة في الحك من المصاب، وبحدوث بعض التورم بالجلد وآفات جلدية متميزة، وتكون منطقة الطفح الجلدي حساسة ودافئة.

الطفح الجلدي لدى الأطفال

ينتشر الطفح الجلدي لدي الأطفال بطريقة كبيرة جدا، واغلب الحالات المصابة بالطفح ليست ذات أهمية كبيرة من الجانب الصحي وهي تأتي نتيجة طفح حفاضات، طفح في بعض مناطق طيات الجلد الرطبة وغيرها.

أعراض الطفح الجلدي

يظهر الطفح الجلدي في أي منطقة بالجسم، وقد يكون هذا الطفح موضعي أو منتشر في جميع الجسم، وغالبا ما يكون الطفح المتفشي في جميع الجسم نتيجة لعدوى فيروسية أو بسبب رد فعل تحسسي (Allergic reaction).

يوجد هناك أنواع من الطفح الجلدي تظهر بشكل مفاجئ، وتكون في الغالب نتيجة رد فعل تحسسي، وهناك أنواع اخرى من الطفح الجلدي تظهر تدريجيا عند التعرض التدريجي لبعض المواد المهيجة، ومن أهم أعراض الطفح الجلدي الآتي

  • حدوث تشققات بالجلد
  • جفاف في الجلد
  • ظهور أفات جلدية متعددة في الجلد وهي آفات جلدية ترتفع عن سطح الجلد أو افات قيحية أو بثور وغيرها من الآفات الأخرى.
  • ظهور قشور بمنطقة الطفح الجلدي.
  • تورم بالجلد.
  • وجود حرارة موضعية.
  • إفراز بعض السوائل بمنطقة الطفح الجلدي.

علاج الطفح الجلدي

آن الطفح الجلدي الذي لا يتم معالجته بشكل فوري، يشكل أرضا خصبة للكثير من العدوى الفيروسية والجرثومية الثانوية، والجدير ذكره أن التعرض للحرارة والرطوبة والحكة تزيد من حالة الطفح الجلدي سوءا.

عوامل خطر الطفح الجلدي

إذا كان أحد من أقارب الشخص المريض يعاني من الربو أو الحساسية، فإن هذا يجعل الشخص المصاب أكثر عرضة بالإصابة بالطفح الجلدي، وبالإضافة لذلك، فان الأشخاص الذين يقضون وقتا طويلا بالمناطق المفتوحة في الطبيعة، معرضون بأن يصابوا بالطفح الجلدي، أثر تعرضهم إلى نباتات مهيجة كالسعات الحشرات أو نبتة القراض.

أسباب الطفح الجلدي

يصاب الشخص بالطفح الجلدي لهذه الأسباب

  • رد فعل تحسسي وهي من خلال حساسية الحيوانات أو حساسية لبعض الأدوية المعينة أو من خلال تناول أطعمة معينة.
  • عدوى جرثومية كالقوباء، و Impetigo.
  • بعض الأعراض الجانبية للأدوية المتنوعة.
  • حدوث تآكل زائد في الجلد بسبب قيام الشخص بنشاط يتطلب منه مجهودا خلال ارتداء ثياب غير مناسب.
  • يأتي الطفح الجلدي بسبب عدوى فطرية، والعدوى الفطرية التي تنتقل من خلال القطط والكلاب.
  • بسبب لسعات الحشرات كالبق والقراد والبعوض والعناكب.
  • بسبب عدوى طفيلية كالجرب و Scabies.
  • التعرض بشكل مستمر للحرارة، والرطوبة، ولبعض المواد المهيجة.

علاج الطفح الجلدي

يتم الملائمة بين علاج الطفح الجلدي وبين نوع الطفح وعملية التشخيص الذي تم التوصل إليها كالآتي

  • يكون الطفح الجلدي الناتج عن الإصابة بعدوى فيروسية عابر، ويختفي من تلقاء نفسه خلال بضعة أيام أو حتي أسابيع قليلة، بدون أن يستلزم الأمر بتقديم علاج دوائي للشخص المريض.
  • يمكن للأدوية التي تكون ضد الحك ومراهم الألوفيرا كالصبار ، و Aloe vera أن تعمل على تخفيف حالات الحك، وللتقليل من الحك ومن احتمالية الإصابة بعدوى ثانوية بالمنطقة المصابة، يجب الحفاظ على نظافة اليدين وخاصة منطقة الأظافر.
  • من الممكن في حالات الطفح الجلدي التي تزيد سوءا بسبب التعرض للهواء الجاف والبارد.
  • استخدام الكريمات المرطبة.
  • استعمال مراهم طبية تحتوي على إستيروئيدات.
  • يتم معالجة الطفح العدائي عن طريق مراهم مضادات حيوية أو من خلال أخذ مضادات حيوية من خلال الفم (أقراص) إذا استلزم الأمر لذلك.
  • كما يتم علاج الطفح الفطري بمراهم مضادة للفطريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى