أعراض الرحم المقلوب

أعراض الرحم المقلوب ، في بعض الأحيان تصيب السيدات حالات من الخوف والفزع، في حالة ما إن تم إخبارهن بأنهن مصابات بما يسمى بالرحم المقلوب، ولكن هذا الخوف أحيانا يكون مبنيا على بعض الجهل بطبيعة هذا الأمر وأسباب حدوثه ومدى تأثيره على الخصوبة، فتعرفي معنا في عالم المعرفة على أعراض الرحم المقلوب.

ماهو الرحم المقلوب؟

من الطبيعي ومن المفترض أن تكون وضعية الرحم لدى الأنثى في حالة مائلة بعض الشيء نحوم الأمام، ولكن بصورة بسيطة جدا وغير ظاهرة، ولكن في بعض الحالات حينما تصاب المرأة بما يسمى بالرحم المقلوب فتجد ميل في الرحم نحو الخلف، وتختلف درجة هذا الميل بين حالة وأخرى، ولكن خلف كل حالة أيا كانت درجة ميل الرحم من خلالها فإن هذا الأمر يعود لبعض الأعراض والأسباب المتفاوتة والشائعة.

أسباب الإصابة بالرحم المقلوب

تتواجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المرأة بالرحم المقلوب أن ميل رحمها للخلف بصورة بسيطة مما يسبب لها بعض المشكلات في كثير من الأحيان، وتختلف أسباب الإصابة به، فمنها الأسباب الخلقية التي تعني أن السيدة ولدت برحم مقلوب، أو عدد من الأسباب الأخرى والأكثر شيوعا.

وقد لا تشعر بعض السيدات اللاتي لديهن رحم مقلوب أنهن يعانون من تلك المشكلة إلا بعد إجرائهن السونار لدى الطبيب، ولكن قبل ذلك يعيشن حياة طبيعية تماما، حيث لا تظهر عليهم أية أعراض تثبت إصابتهن بهذا الأمر، في حين قد تظهر بعض الأعراض وتكون سهلة الملاحظة، ولكن يجب أولا معرفة أسباب حدوث ذلك.

أعراض الرحم المقلوب
أعراض الرحم المقلوب

أهم أسباب الرحم المقلوب

  • وجود ما يعرف ببطانة الرحم المُهاجرة، وهذا الأمر يعد من أهم أسباب حدوث الرحم المقلوب لدى السيدات، وبطانة الرحم المهاجرة هذه تنتج عن حدوث النمو لخلايا بطانة الرحم ولكن في خارج الرحم وليس داخله، مما يؤدي بدوره إلى انقلاب الرحم في أثناء عملية إلصاقه ببقية أعضاء الحوض، حيث منطقة تواجد الرحم.
  • وجود الأورام الليفية، هذه الأورام الليفية لا تعني وجود أورام سرطانية في الرحم، ولكنها كتل تشبه إلى حد كبيير الأورام السرطانية في الشكل وتنمو داخل بطانة الرحم، تدفعه أحيانا إلى يرتد إلى الخلف.
  • تكرار الحمل والولادة ، قد يكون هذا الأمر من أكثر أسباب انقلاب الرحم، حيث ينتج عن كثرة الحمل والولادة مات يشبه التمدد الذي يحدث في أربطة الرحم فيجعله يرتد للخلف قليلا، وأحيانا انقلابه أيضا.

أعراض الرحم المقلوب

  • إيجاد صعوبة بالغة ألم شديد أثناء محاولات إدخال التامبون من فتحة المهبل.
  • من أهم أعراض الرحم في حالة انقلابه هو وجود آلام شديدة في البطن والظهر قبل الدورة الشهرية، وبعدها وحتى أثنائها أيضا ولا تعرف السيدة السبب وراء الشعور بهذا الألم.
  • الشعور الدائم بالضغط على المثانة البولية ووجود ألأم شديد بها، مع تواجد حالة من الرغبة الدائمة في التبول وامتلاء المثانة بالبول بها.
  • الشعور بالألم الشديد في الظهر والبطن ومنطقة الحوض خاصة في أثناء العلاقة الحميمة، وهو العرض الشائع للرحم المقلوب.
  • وجود التهابات دائمة ومتكررة في منطقة مجرى البول أو في المسالك البولية.
  • وجود ما يشبه البروز في منطقة أسفل البطن، وهو عرض يمكن ملاحظته بسهولة.
  • وجود ما يعرف طبيا بـ “سلس البول”، وهذا يعني سهولة نزول البول منه مجراه أثناء العطس أو السعال أو الضحك الشديد، ويمكن أيضا أن تلاحظ المرأة هذا العرض بكل سهولة وسرعة استشار الطبيب. حيث يتم علاج هذه الحالة إما طبيا أو من خلال التدخلات الجراحية إذا لزم الأمر.
أعراض الرحم المقلوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى