أعراض الدورة الشهرية

أعراض الدورة الشهرية تختلف من امرأة إلى أخرى، وقد تختلف الاعراض أيضا من دورة إلى أخرى حسب حالة كل امرأة، وكل أعراض الدورة الشهرية يمكن السيطرة عليها وعلاجها إما بالأعشاب الطبيعية أو الأدوية المسكنة أو ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة.

أعراض الدورة الشهرية

  • قد تشعرين بأعراض الدورة الشهرية قبل موعدها بحوالي أسبوع أو أسبوعين والتي تختفي تدريجيا من أول يوم دورة شهرية بخروج الدم الفاسد من المهبل، ومن بين أهم أعراض الدورة الشهرية هي كالتالي:
  • تغيرات في شكل وحجم الثدي حيث يصبح متورما أكثر وشديد الألم خاصة عند الضغط عليه نتيجة لزيادة هرمون البرولاكتين.
  • قد تظهر حبوب الشباب خاصة للبشرة الدهنية فمع قرب موعد الدورة الشهرية تضطرب هرمونات الجسم مما يؤدي إلى تحفيز انتاج الزهم بالبشرة مما يؤدي إلى سد المسام وتكون حب الشباب.
  • الارهاق والتعب الشديد مع عدم القدرة على النوم.
  • اضطرابات في عملية الهضم فقد تعاني المرأة في هذه الفترة من حالات الإمساك أو الاسهال.
  • الشعور بالانتفاخ وثقل المعدة والجسم نتيجة لتكون الغازات وسوء الهضم واحتباس الماء وفي هذه الحالة ينصح بالابتعاد عن تناول الملح وتناول كميات كبيرة من المياه على مدار اليوم.
  • الشعور بالصداع نتيجة لارتفاع هرمون الاستروجين بالجسم مع الشعور بآلام العظام والمفاصل.
  • التقلبات المزاجية والقلق والاكتئاب والناتجة عن التغيرات الهرمونية بشكل طبيعي.
  • كيفية علاج أعراض الدورة الشهرية
  • يمكن السيطرة على أعراض الدورة الشهرية والتي تختلف من حالة إلى أخرى، ومن أهم النصائح لعلاج ذلك هي كالتالي:
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة قبل موعد الدورة الشهرية والافضل الاستمرار في ذلك فهو مفيد جدا للجسم.
  • تغيير العادات الغذائية بتناول الوجبات الصغيرة مع زيادة عددها بمعنى تناول خمس وجبات صغيرة خلال اليوم بدلا من ثلاث وجبات.
  • الابتعاد عن تناول الاطعمة المملحة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحولية.
  • الاكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الالياف الطبيعية كالخضروات والفاكهة.
  • الاكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د.
  • يمكن تطبيق كمادات دافئة على منطقة أسفل البطن للتخفيف من الألم المصاحب للدورة الشهرية.
  • التقليل من تناول السكريات والتي تسبب سوء الهضم والغازات.
  • تناول بعض مسكنات الألم المناسبة لحالتك كالتي تحتوي على مادة الايبوبروفين أو الاسيتامينوفين.

تأخر الدورة الشهرية

قد تتأخر الدورة الشهرية لديك نتيجة لاضطرابات هرمونية مما يؤدي إلى زيادة القلق والتوتر لديك ويدفعك الأمر للكشف الطبي لدى طبيب النساء، في حين أن الدورة الشهرية الطبيعية تكون ما بين 21 إلى 35 يوما، وقد تتأخر عن ذلك في بعض الحالات حسب حالة كل امرأة، وهذا يرجع إلى عدة أسباب وهي كالتالي:

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

وهي متلازمة قد تعاني منها المرأة وتسبب ارتفاع في هرمون الذكورة مما يتسبب في ضعف التبويض وظهور مجموعة من التكيسات حول المبيض مع ايقاف التبويض نفسه ومن ثم عدم حدوث الحمل، مع ظهور شعر كثيف في أماكن غير مرغوب فيها كالذقن والبطن والصدر وزيادة الوزن أيضا.

سوء التغذية وانخفاض الوزن

قد يكون السبب وراء تأخر الدورة الشهرية أيضا انخفاض وزن الجسم والنحافة المفرطة حيث تتوقف الاباضة أيضا وهنا تحتاج المريضة إلى اتباع نظام غذائي متوازن لزيادة وزنها بشكل طبيعي.

زيادة الوزن والسمنة المفرطة

السمنة هي أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية والتي تؤدي إلى اضطراب الهرمونات ومن ثم ايقاف التبويض وهنا يتطلب اتباع نظام غذائي لانقاص الوزن بشكل طبيعي.

أعراض الدورة الشهرية

وسائل منع الحمل

هناك أنواع من وسائل منع الحمل تسبب تأخر الدورة الشهرية وأحيانا معها بالكامل مثل الحبوب التي تحتوي على هرمون الاستروجين والبروجستين وهنا يتطلب الأمر الامتناع عن تناولها.

اضطراب الغدة الدرقية

الغدة الدرقية تطلق هرمونات مسؤولة عن التمثيل الغذائي وأي اضطراب بها يؤدي إلى تغييرات في هذه الهرمونات مما يؤدي الى تأخر الدورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى