أعراض التهاب المبايض

أعراض التهاب المبايض ، يعد مرض التهاب المبايض أحد أنواع الالتهابات الغير شائعة بين النساء، فقد تصاب المرأة بهذه الالتهابات نتيجة وجود نوع من البكتيريا على المبايض بسبب الإصابة بمرض معين مثل مرض التهاب الحوض، والجدير بالذكر أن التهابات المبايض تكون مصاحبة لوجود أكياس على أحد المبيضين أو كلا المبيضين، وخلال هذه المقالة في عالم المعرفة سوف نتعرف بالتفصيل على أعراض التهاب المبايض.

ما هي أسباب التهاب المبايض؟

يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي بشكل مباشر إلى التهاب المبايض، ومن أهم هذه الأسباب الآتي:

  • تعرض السيدة للإصابة بمرض التهاب الحوض.
  • الإصابة بأحد أمراض العدوى التي تنتقل عن طريق العلاقة الحميمية.
  • ضعف المناعة في الجسم، والذي يؤدي إلى إصابة المبيض بالالتهابات ويعرف هذا السبب طبيا باسم أمراض المناعة الذاتية.
  • دخول نوع معين من البكتيريا إلى عنق الرحم سواء أثناء تركيب اللولب أو أثناء الولادة الطبيعية، الأمر الذي ينتج عنه حدوث بعض التهابات المبايض.

ما هي أعراض التهاب المبايض؟

حتى الآن لا يوجد اختبارات معينة لتشخيص حالة التهاب المبايض، حيث يعتمد الأطباء على التاريخ المرضي والفحص الفيزيائي بالإضافة إلى نتائج بعض الفحوصات التي يطلبها الطبيب، ومن أهم أعراض التهاب المبايض الآتي:

  • الشعور بألم شديد

أثناء الإصابة بالتهاب المبايض، قد تشعر المرأة ببعض الآلام نتيجة هذا الالتهاب، وأحيانا لا توجد أعراض لذلك، حيث تختلف شدة الألم من امرأة لأخرى باختلاف شدة التهابات المبايض، والجدير بالذكر أن الألم لا يشترط وقوعه في منطقة الحوض، فتوجد العديد من السيدات التي تشعر بالألم أسفل منطقة الظهر، وفي بعض الأحيان قد تشعر المرأة بألم شديد أثناء الجماع، وتعتمد شدة الألم على شدة التهاب الأجزاء المتواجدة في المبايض.

  • حدوث نزيف أثناء الدورة الشهرية

قد يؤدي التهاب المبايض إلى حدوث نزيف أثناء فترة الدورة الشهرية، ولكن في هذه الفترة قد لا تشعر السيدة بهذا النزيف بسبب عدم التفريق بين دم النزيف ودم الطمث الطبيعي، ولكن من المؤكد أن هذا النوع من أنواع الالتهابات لا يؤثر على زيادة أو قلة دم الطمث، لأن المشكلة هنا لا علاقة لها بالهرمونات.

أعراض التهاب المبايض

كما توجد بعض الأعراض الأخرى ولكنها غير شائعة بين السيدات، ومنها الآتي:

  • حدوث اضطرابات في درجة حرارة الجسم، حيث ترتفع درجة الحرارة أو تقل باختلاف شدة الالتهابات.
  • التعب والإعياء المستمر بالإضافة إلى الشعور بالضعف العام.
  • الرغبة في التقيؤ في بعض الأحيان.
  • الرغبة في التبول بشكل متكرر، والشعور بحرقان أثناء التبول.
أعراض التهاب المبايض
أعراض التهاب المبايض

مضاعفات التهاب المبايض

في حالة أصيبت المرأة بالتهاب المبايض، ومع ذلك لم تتخذ الإجراءات اللازمة لعلاج هذه الالتهابات، في هذه الحالة سوف تعرض نفسها لزيادة مضاعفات الالتهاب، حيث قد يؤدي التهاب المبايض إلى:

  • الإصابة بالحمى والقشعريرة.
  • من المحتمل أن يؤدي التهاب المبايض إلى حدوث فشل مبكر للمبايض.
  • قد يؤدي التهاب المبايض إلى انفجار أحد الأكياس التي تحتوي على صديد، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بتسمم الدم المميت.
  • الإصابة بالعقم، وعدم القدرة على الحمل بشكل سريع.

كيفية تشخيص التهاب المبايض؟

يقوم الطبيب بمعرفة تاريخ المريض، وعمل بعض الفحوصات الجسدية، ثم يقوم بعمل بعض الفحوصات التي توضح ما إذا كان هذا الالتهاب ناتج من التهاب في الحوض أو ناتج بسبب وجود خلل في المبيض، وتكون هذه الفحوصات عبارة عن فحوصات دم وبول، بالإضافة إلى فحص بالأشعة فوق الصوتية للحوض، وفحص آخر للحوض بالكامل، كما يطلب الطبيب عمل منظار على المبيض من أجل رؤية المبايض عن قرب من الداخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى