أعراض التهاب أعصاب الرقبة

أعصاب الرقبة هي من أكثر أعصاب الجسم عرضة للالتهاب وذلك يرجع إلى الكثير من الاسباب من بينها الصدمة العنقية أو بسبب المجهود والوقوع المفاجئ على الرأس، حيث يسبب هذا الالتهاب الم شديد في الرقبة ويؤثر على أعصاب اليدين وهو ما يحتاج إلى التدخل الطبي الفوري.

أعراض التهاب أعصاب الرقبة

تتعرض أعصاب الرقبة إلى الالتهاب بعدة أشكال مختلفة حيث من الممكن أن يستقر الالتهاب في الرقبة أو أن يوزع على الأعضاء الأخرى المرتبطة في الرقبة ويرجع إلى افراز أجسام مائعة في حالة الاصابة بالالتهاب تسير في مجرى الدم وهو ما يسبب انتقال الالتهاب إلى أماكن أخرى مصحوبا بالحمى والضعف العام والدوخة، ومن أهم أعراض التهاب أعصاب الرقبة هي كالتالي:

  • ألم ووخز شديد في المناطق القريبة من أماكن التغذية الدموية للعصب الملتهب.
  • صعوبة في أداء الحركات الطبيعية لعضلات الرقبة حتى إن كانت حركات بسيطة يومية.
  • الشعور بالخدر في الجزء العضلي بالرقبة.
  • الصداع سواء نصفي أو كلي والناتج عن التهاب العصب ثلاثي التوائم.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة لأن الأعصاب القحفية بالرقبة تؤثر على النشاط الإداراكي.
  • تتأثر حاسة السمع بسبب تضرر العصب القحفي الثامن وهو ما يؤثر على الجزء الأوسط للأذن.
  • قلة التوازن أثناء القيام بالمهام اليومية العادية بسبب قلة التوازن على جوانب عشاء الطبلة.
  • ألم شديد بالجسم بسبب افراز المواد المائعة من الخلايا المناعية التي تجري في الدم مسببة انتقال الالتهابات.
  • الشعور بالقشعريرة بسبب نقص التوصيل العصبي لباقي أعضاء الجسم وهو ما يسبب نقص تقلص عضلات الجسم وهو ما يؤدي إلى الرجفان والرعشة نتيجة لتوليد الحرارة.
  • ضعف التوصيلات العصبية في عضلات الرقبة بسبب التهاب الأعصاب.

أسباب التهاب أعصاب الرقبة

أغلب الأعصاب محمية بطبقة من الغلاف البروتيني هو المسؤول عن مقاومة الكثير من أنواع البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات، لذلك فإن هناك أسباب وراء التهاب أعصاب الرقبة هي كالتالي:

  • ضعف الجهاز المناعي في الجسم وتدهوره.
  • اصابة المريض ببعض الأمراض المزمنة كمرض السكري.
  • الاصابة بأمراض الكلى المزمنة والناتجة عن النظام الغذائي.
  • الاصابة بالأمراض المناعية الذاتية والتي تجعل خلايا الجسم تهاجم الأجسام الغريبة التي تدخله.
  • اصابات العمود الفقري والنخاع الشوكي.
  • تناول المشروبات الكحولية والمخدرات.
  • التعرض للمواد السامة كالرصاص والزئبق.
  • استخدام أجهزة التنحيف والتخسيس والتي تعتمد على الاهتزاز.
  • التعرض للهواء البارد والذي يؤهل بيئة نمو البكتيريا المسببة الالتهاب العصب.
  • الافراط في استخدام الشاشات سواء الهواتف أو التلفاز والتي تضر العصب البصري.
  • الضغط العصبي والتوتر حيث يثير الأعصاب القحفية مما يؤدي إلى التهابها.
  • الانزلاق الغضروفي الذي يؤثر على أعصاب الرقبة.
  • الاصابة بالعدوى مثل الميكروبات والذي يؤدي إلى التهاب الأعصاب مثل الاصابة بمرض السحايا.

كيفية الحد من ألم التهاب أعصاب الرقبة

تتطلب حالات التهاب أعصاب الأطراف الكشف والفحص الطبي وتناول الأدوية التي تقلل من الالتهاب وتحد من الألم الناتج عنه، ولكن يمكن القيام بعدة نصائح وخطوات للحد من الألم الناتج عن الالتهاب مع تناول الأدوية في الأوقات التي يقررها الطبيب، ومن أهم تلك النصائح:

  • اختيار وضعية الجلوس المريحة للرقبة والعمود الفقري والتي تحد من التقوس خاصة الجزء العلوي من الظهر وتخفيف الحمل على أعصاب الرقبة.
  • أثناء الجلوس يجب تحريك الرقبة إلى اليمن واليسار كل ساعة.
  • يمكن استخدام الدعامات العنقية الرقبية لفوائدها في تنشيط التوصيل العصبي العضلي.
  • اختيار نوعية النوم الأفضل للرقبة حتى يمكن السماع للأعصاب أن تتغذي عن طريق الدم.
  • ممارسة تمارين بسيطة لتقوية العضلات الموجودة في الرقبة مثل تمرين الضغط.
  • تدليك الرقبة لتحفيز الدورة الدموية وبالتالي تغذية عضلات الرقبة والتخفيف عنها,.
  • شرب كميات كبيرة من الماء لأنه مسؤول عن توازن السوائل في المناطق الغضروفية الفاصلة بين الفقرات العنقية.
أعراض التهاب أعصاب الرقبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى