أعراض ألم ضرس العقل

أعراض ألم ضرس العقل ، وهب الله للإنسان الكثير من النعم التي لا تعد ولا تحصى ومن بين هذه النعم نعمة الأسنان، تظهر الأسنان لدى الإنسان بشكل تدريجي خلال فئاته العمرية المختلفة وعند خروج ضروس العقل يكون ذلك دليلا على اكتمال البلوغ للإنسان ويتم ذلك في الفئة العمرية من بين 21،17 سنة، وقد يصاب ضرس العقل ببعض الالتهابات الذي يصاحبه الكثير من الآلام المزعجة وبعض الأعراض وإليكم في عالم المعرفة أبرز أعراض آلام ضرس العقل.

أعراض آلام ضرس العقل

يصاحب خروج ضرس العقل الكثير من الأعراض التي يتعرض إليها الإنسان وتسبب له الكثير من المشاكل نتيجة لخروجه في مكان غير صحيح بالفم حيث يكون مدفون في اللثة الأمر الذي يصعب على الإنسان تنظيفها والاهتمام به ومن أهم أعراض وجع ضرس العقل ما يلي:

  • الشعور بألم شديد لا يطاق في المنطقة المحيطة عند ظهور ضرس العقل.
  • حدوث ورم وانتفاخ في المكان نظرا لنمو أنسجة اللثة حوله.
  • وجوده بطريقة خاطئة يؤدي إلى تهيجه مصاحبا معه ألم شديد.
  • عدم القدرة في تنظيفه بسبب صعوبة الوصول إليه بسهوله يؤدي إلى التهاب اللثة وتسوس الأسنان المجاورة له.
  • الشعور بنبض خفيف ولكنه مزعج للغاية في نهاية الفك.
أعراض ألم ضرس العقل
أعراض ألم ضرس العقل

الأضرار الناتجة من عدم خلع ضرس العقل

 في كثير من الأحيان ينصح الطبيب المعالج بعد إجراء الفحوصات اللازمة بخلع ضرس العقل وخاصة إذا لم ينبت بشكل سليم لأنه يسبب الكثير من المشاكل والتي تتلخص فيما يلي:

  • ظهور بعض الأكياس المحيطة بضرس العقل وفي كثير من الأحيان يكون مليء بالسوائل.
  • يسبب الكثير من الأضرار لمجموعه الأسنان المحيطة به.
  • حدوث بعض الالتهابات والأمراض لدوا عم الأسنان.
  • إصابة الأسنان بالسقوط نتيجة لتراخيها.
  • حدوث أمراض في اللثة بشكل ملحوظ.

حدوث كل هذه المشاكل من وجود ضرس العقل يكون دليلا قطعيا على ضرورة اللجوء إلى خلعه.

بعض الطرق المنزلية لعلاج ضرس العقل

هنالك الكثير من الطرق المنزلية التي يمكن للإنسان تطبيقها لتقليل الألم الناتج عن التهاب ضرس العقل ومن أبرز هذه الطرق هي:

أعراض ألم ضرس العقل

 الطريقة الأولى: المضمضة بمحلول الملح

 يتم استخدام كمية من الماء الدافئ مذابا فيه قليل من ملح الطعام بشكل جيد ثم يتم استخدامه كمضمضة مرتين يوميا مع الحرص على أن تستمر هذه المضمضة لمدة لا تقل عن دقيقة واحدة في كل مرة.

 حيث يتميز المحلول الملحي بأن له القدرة على قتل الميكروبات.

الطريقة الثانية: استخدام زيت القرنفل

 بكل بساطه نحضر زيت القرنفل ويتم وضع نقطه أو نقطتين على قطعة من القطن ثم نقوم بوضعها على المنطقة التي تشعر فيها بالألم.

  زيت القرنفل من الزيوت التي تحتوي على مادة مخدرة وهي الأوجينول ولكن لا يفضل تركه فترة طويلة على المكان المؤلم حتى لا يكون سببا في تهيج هذه المنطقة.

 الطريقة الثالثة: استخدام الثوم والزنجبيل

 يمكن القيام بعمل هذه الوصفة بطريقتين مختلفتين وهما:

  • أول طريقه نقوم بإحضار فصين من الثوم ونقوم بهرسه هرسا جيدا ثم نخلطه بقليل من ملح الطعام حتى نحصل على معجون ويتم وضعه على المنطقة المؤلمة.
  • ثاني طريقه نحضر كميه مناسبه من الزنجبيل الطازج والثوم ونقوم بهرسهم جيدا ومزجهم مع بعضهم البعض حتى نحصل على معجون ناعم ثم نطبق هذا المعجون على اللثة فيعمل ذلك على قتل البكتيريا وتخفيف الألم.

 الطريقة الرابعة: المضمضة بشاي النعناع

 بكل سهوله نقوم بعمل كوب من شاي النعناع ويترك حتى يهدأ ويصير فاترا ثم يقوم بالمضمضة به فيساعد ذلك على تقليل الشعور بالألم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى