أطعمة لا يجب خلطها مع الأدوية

أطعمة لا يجب خلطها مع الأدوية ، تحتوي العديد من الأدوية المختلفة على مواد غذائية صحية، ويحتاج إليها الجسم بشكل كبير، مما يجعل لها دور كبير في عملية معالجة بعض الأمراض التي تصيب الجسم، وبالرغم من ذلك فإن عملية خلط الأطعمة مع الأدوية قد ينتج عنها الكثير من الأضرار التي تؤثر على صحة الشخص، ولذلك سوف نستعرض معكم أطعمة لا يجب خلطها مع الأدوية خلال السطور القادمة في عالم المعرفة.

اقرأ أيضًا: أطعمة تقلل من التوتر

ما هي أطعمة لا يجب خلطها مع الأدوية؟

ينصح الكثير من الأطباء الالتزام بنظام غذائي محدد يضمن الحصول على جسم صحي وخالي من الأمراض، بجانب الابتعاد عن بعض أطعمة لا يجب خلطها مع الأدوية التي لها مردود سلبي في بعض الأحيان قد يعرض حياة الشخص للخطر، وهذا يتحدد مع بعض الأطعمة وليس جميعها.

  • الجريب فروت: يعتبر تناول أو شرب هذا النوع من الفاكهة بشكل كبير بجانب تناول أدوية “الستاتين” التي تقوم بتخفيض نسبة الكوليسترول، يقوم بعمل تضاعف في تأثير مفعول الدواء مما ينتج عنه ظهور الأعراض الجانبية، مثل آلام العضلات.
  • الكحول: يؤثر شرب الكحول على عدد كبير من الأدوية، وهذا لأنه يقوم بتقليل مفعولها، وبالتحديد الأدوية التي تعمل في علاج حالات ضعف الإنتصاب مثل دواء الفياجرا، وفي حالة تناولها أثناء استخدام مضادات الهيستامين فسوف ينتج عنه نعاس شديد، بجانب أن الكحوليات تعمل بشكل كبير على التسبب في حدوث التلف بالكبد، للأشخاص الذين يتعاطون دواء أسيتامينوفين بجرعات كبيرة، ويقوم بتحفيز نزيف المعدة عند تناول الأدوية المضادة للالتهاب غير السيتيرويدية.
  • عرق السوس: يؤدي تناول عرق السوس مع علاج مرضى فشل عضلة القلب، إلى حدوث إضطراب في ضربات القلب وحدوث النوبات القلبية، وهذا لأنه يحتوي على حمض الجليكريزيك، بجانب أنه يقوم برفع ضغط الدم لزيادة امتصاص الملح وفقدان البوتاسيوم.
  • البوتاسيوم: تحتوي العديد من الأطعمة على كميات كبيرة من البوتاسيوم، مثل الموز، وهذا قد يسبب اضطراب في ضربات القلب أثناء استخدام الأدوية التي تعمل عل زيادة البوتاسيوم، كذلك كمثبطات ACE، حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين وحاصرات مستقبلات الألدوستيرون.
  • فيتامين K: يتمتع السبانخ وملفوف بروكسيل، على كميات كبيرة من “فيتامين K” والتي تعمل على تقليل من عمل مميّعات الدم كالوارفرين، حيث يستخدم الجسم هذا الفيتامين لتكوين الخثرات الدموية.
  • الكربوهيدرات والسكر: يستخدم الأشخاص المصابين بالسكر الإنسولين أو دواء الميتفورمين، بشكل دائم، وفي حالة تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات فسوف يفقدون تأثير العلاج على جسمهم، مما تتسبب في زيادة نسبة السكر في الدم.
  • الملح: يعمل على إبطال مفعول أدوية تخفيض الضغط المرتفع المختلفة عند استهلاكه بشكلٍ كبير.
  • الجبن واللحوم مع المضادات الحيوية: يحتاج الشخص الذي يتناول مثبطات الاكتئاب إلى تجنب الجبن الناضج واللحوم، بجانب المضادات الحيوية التي تُستخدم لعلاج الالتهابات الشديدة مثل الالتهاب الرئوي.
  • المشروبات الغازية مع الإيبروفين: تعتبر المشروبات الغازية من أخطر المشروبات التي تؤثر على الشخص الذي يتناول أدوية الإيبروفين، وهذا ما يستدعي محاولة الإبتعاد عنها لعدم تعرض حياة الشخص للخطر.
  • الحليب مع المضادات الحيوية والإيبروفين: يستطيع الكالسيوم الموجود في الحليب جعل بعض المضادات الحيوية، التي تعالج الكوليرا والملاريا، غير فعالة، ما يستدعي من الشخص الحذر منها، بجانب علاج الإلتهابات البكتيرية الذي يتم إستخدامه كثيرًا.
  • اللفت مع الوارفارين: ظهر مؤخرًا أن اللفت قد لا يكون صحي مع الأشخاص الذين يتاولون مضادات التجلط مثل الوارفارين، وهذا لأنه يؤثر بشكل كبير على مضادات الخثر.
  • الشاي والقهوة مع مضادات الذهان: تؤثر المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي والقهوة على الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية المضادة للذهان الموصوفة لظروف مثل الشيزوفرينيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى