أطعمة تقلل من التوتر

يرتبط التوتر بالنظام الغذائي فهناك أطعمة من الممكن أن تزيد من حدة التوتر، وعلى العكس تماما فإن هناك مجموعة من الأطعمة تخفف من التوتر وتعالج القلق، لذلك كل من يعاني من التوتر من بعض الأعراض التي يصعب تحملها ويبحثون عن أطعمة تقلل من التوتر والتي يجب معرفتها في السطور التالية.

علاقة التوتر بالنظام الغذائي

تساعد بعض الأطعمة التي يتم تناولها في النظام الغذائي على مقاومة الاجهاد الناتج عن بعض العمليات الحيوية بالجسم مثل رفع مستوى المواد الكيميائية بالجسم مما يؤدي إلى افراز هرمون السيروتونين والذي يؤدي بدوره إلى خفض مستوى التوتر.

تعمل بعض الأطعمة على خفض هرمونات التوتر في الجسم مثل هرمون الكورتيزون والأدرينالين، لذلك يجب معرفة نوعية هذه الأطعمة حتى يمكن تضمينها في النظام الغذائي الخاص بك والاستفادة من فوائدها وقيمتها الغذائية وفي نفس الوقت للتقليل من التوتر.

أطعمة تقلل من التوتر

هناك بعض الأطعمة التي يمكن تناولها للتخفيف من التوتر حيث تؤثر هذه الأطعمة على المزاج والعاطفة بشكل مباشر، ومن هذه الأطعمة هي:

الأوراق الخضراء

حمض الفوليك هو من أهم المكونات الرئيسية للأوراق الخضراء مما يحفز هرمون الدوبامين الذي يساعد على الهدوء والتخفيف من التوتر وعلاج الاكتئاب وتحسين المزاج، لذلك يمكن تدعيم النظام الغذائي بنوعية الطعام الذي يحتوي على حمض الفوليك.

أطعمة تقلل من التوتر

صدور الدجاج الحبشي

الأحماض الامينية هي من أكثر المغذيات التي تحتوي عليها صدور الدجاج الحبشي حيث تبين من خلال الدراسات مدى دورها المهم في إنتاج السيروتونين وهو الهرمون المسؤول عن السعادة من خلال حمض التريبتوفان والذي يحسن من الحالة المزاجية ويوجد في البيض والمكسرات والأسماك.

دقيق الشوفان

يحتوي الشوفان على الكاربوهيدرات التي تساعد في افراز هرمون السيروتونين مما يساعد على التخفيف من التوتر بشكل ملاحظ، ويمكن ادخال دقيق الشوفان في المعجنات والمخبوزات.

الزبادي أو اللبن

تحتوي الزبادي على البروبيوتك وهو عبارة عن بكتيريا نافعة تعمل على تحسين الهضم وفي نفس الوقت التخفيف من التوتر عن طريق التقليل من نشاط الدماغ وتحديدا الأماكن التي تتعامل مع المشاعر والعاطفة.

سمك السلمون

يحتوي سمك السلمون على مجموعة من الأحماض الدهنية التي تقلل من مستويات الاجهاد والتوتر مثل أوميغا3 والذي يخفض من الهرمونات المسؤولة عن التوتر كهرمون الأدرينالين والكورتيزول.

التوت

يحتوي التوت على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والتي تساعد على التخفيف من الاجهاد والتوتر من خلال القضاء على الجذور الحرة والتي هي إحدى مسببات ارتفاع هرمون التوتر بالجسم وفي نفس الوقت تقوي الجهاز المناعي بالجسم.

المكسرات

تحتوي المكسرات على مجموعة مهمة من الفيتامينات المهمة للجسم مثل فيتامين ب والذي له دور على التخفيف من التوتر عن طريق ضبط مستوى ضغط الدم المرتفع مما يساعد على الاسترخاء، وتحتوي المكسرات كالجوز واللوز والفستق على الماغنسيوم الذي يساعد على التخفيف من القلق حسب الدراسات العلمية.

الفواكه الحمضية

تحتوي الفواكه الحمضية كالفراولة والبرتقال واليوسفي على فيتامين سي الذي يساعد على تقليل مستويات التوتر، كما يحتوي على فيتامين هـ والذي يساعد على الاسترخاء والتقليل من القلق.

الشوكولاتة الداكنة

من أكثر الأطعمة التي تخفف من التوتر عن طريق ضبط مستوى الاجهاد في الجسم مما يحد من حالة القلق والتوتر، كما تحتوي على مضادات الأكسدة بنسبة عالية والتي تقلل من ضغط الدم المرتفع والتخلص من الجذور الحرة.

الأعشاب الطبيعية

الأعشاب الطبيعية كالزعتر والقرفة واللافندر والبابونج تساعد في تهدئة الأعصاب والتقليل من حالة التوتر والقلق، كما أنها تستخدم في حالات الاصابة بالاكتئاب حيث تقلل من أعراضه عند تناولها على هيئة مشروب ساخن أو دافئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى