أضرار تدخين السجائر الإلكترونية

السجائر الإلكترونية هي البديل المتوفر للسجائر العادية، والتي قد اتجه غليها معظم المدخنين على اعتبار أن ليس لها أضرار مثل السجائر العادية، ولكن من خلال الأبحاث والدراسات تبين أن السجائر الإلكترونية تحمل أيضا الكثير من الأضرار ولذلك يجب التوقف عنها.

ما هي السجائر الإلكترونية ؟

السيجارة الإلكترونية هي عبارة عن جهاز الكتروني صغير يأخذ شكل السيجارة العادية، يقوم على تبخير سائل يحتوي على النيكوتين داخلها والذي يخرج على هيئة رذاذ خفيف يتم استنشاقه، وعلى الرغم من عدم احتوائها على أي تبغ إلا أن منظمة الغذاء والدواء تصنفها على أنها مواد ومنتجات تبغية.

كيف تعمل السجائر الإلكترونية ؟

تقوم السيجارة الالكترونية على تسخين السائل الموجود بداخلها عبر تشغيل بطاريتها فمن الممكن أن يحتوي السائل على النيكوتين أو أي مواد أخرى حسب الرغبة، فعند تسخين هذا السائل فإنه يتحول إلى بخار أو رذاذ يتم استنشاقه وتستخدم السيجارة أكثر من مرة.

يوجد الكثير من ماركات السجائر الإلكترونية في الأسواق وعلى مواقع التسوق الإلكتروني ولذلك تختلف قوة وفعالية كل ماركة على حسب نسبة النيكوتين الموجودة في السائل الخاص بها، وأغلب الشركات لا تذكر هذه النسبة للأسف.

مكونات السجائر الإلكترونية

تحتوي السجائر الإلكترونية على مجموعة خطيرة من المواد الكيميائية والتي تؤدي إلى التسمم وهي كالتالي:

أضرار تدخين السجائر الإلكترونية
  • النيكوتين : والذي له تأثير ضار على تطور الدماغ مما يؤثر على التركيز والانتباه كما له أضرار على الجنين والأم الحامل.
  • مادة الاسيتالديهيد والفورمالديهايد : وهي مواد خطيرة تسبب السرطان خاصة سرطان الرئتين.
  • مادة الأكرولين : وهي مادة تسبب أمراض رئوية خطيرة كالانسداد الرئوي والربو وسرطان الرئة.
  • البنزين : وهي مادة خطيرة جدا على الصحة
  • مادة ثنائي الاسيتيل:  وهي مادة تؤدي إلى التهاب القصبات الهوائية وانسدادها.
  • مادة بروبيلين جلايكول: وهي مادة تستخدم كمضادات التفريز.
  • مادة الرصاص والكادميوم:  وهي عناصر تسبب التسمم.

أضرار تدخين السجائر الإلكترونية

مازالت الدراسات والأبحاث الآن جارية حول أضرار تدخين السجائر الإلكترونية نظرا لأنها من السبل الجديدة للتدخين، إلا أن الأضرار التي أكدها الباحثون هي كالتالي:

  • النيكوتين الموجود في السجائر الإلكترونية أحد مسببات الإدمان ويسبب تلف الدماع والخلايا العصبية.
  • تحتوي أيضا على مواد كيميائية ضارة جدا بالرئتين والجهاز التنفسي وتسبب السرطان.
  • تحتوي على مادة ثنائي الاسيتيل والتي تسبب مرض التهاب القصيبات المسدودة وهو مرض نادر وخطير.
  • تعمل السجائر الإلكترونية عن طريق بطارية تتوصل بالكهرباء وهو أمر خطير قد يسبب الحرائق والانفجارات.
  • عند ملامسة السائل للعين أو البشرة فإنه يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة كالتهاب العين وحساسية البشرة.
  • تدخين النيكوتين يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب وآلام البطن والنوبات العصبية.
  • الافراط في تدخين النيكوتين يؤدي إلى الاصابة بمقاومة الأنسولين والسكري من النوع الثاني.
  • أثر السجائر الإلكترونية لا يكون على الشخص المدخن بل يؤثر على الأشخاص المحيطين به وهو ما يعرف بالتدخين السلبي.
  • اضطرابات المعدة كالغثيان والقيء والاسهال والارهاق وفقدان الوزن.
  • يؤثر النيكوتين على الدماغ وهو ما يزيد الرغبة في تناول المخدرات الأخرى كالكوكايين وغيرها.

أضرار تدخين السجائر الإلكترونية أثناء الحمل

تغفل الكثير من السيدات مدى خطورة السجائر الإلكترونية أثناء الحمل حيث يعتقدن أنها مجرد بخار أو رذاذ لا يحتوي على مواد ضارة ولكن الحقيقة هناك اضرار كثيرة وهي كالتالي:

  • أن السائل يحتوي على مادة النيكوتين المضرة أثناء الحمل والتي تؤدي إلى الإجهاض وتؤثر على نمو الدماغ للجنين.
  • يسبب النيكوتين مشاكل في تكوين الجنين حيث يؤدي إلى تشوه في تكوين خلايا الدماغ والرئتين.
  • تحتوي السجائر الإلكترونية على منكهات صناعية خطيرة جدا على صحة الأم والجنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى