أضرار المشي المبكر للأطفال

أضرار المشي المبكر للأطفال الكثير من الآباء والأمهات ينتظرون هذه الفترة كثيرًا، ويكون لديهم شغف لكي يقوم الطفل بتخطيه خطواته الأولي بسرعة، وفي العادة يبدأ الطفل خطواته الأولى من الشهر التاسع وإلى الشهر الثاني عشر.

وبعد الشهر الرابع عشر تكون خطوات الطفل متزنة، ولهذا يجب عدم إجبار الطفل على المشي في وقت مبكر وهذا لأن يكون له أضرار كثيرة على عضلات الجسد وقدميه، لهذا سنتعرف أكثر حول أضرار المشي المبكر للأطفال تابعونا للتعرف على المزيد من عالم المعرفة..

أضرار المشي المبكر للأطفال

يشعر العديد من الآباء والأمهات بفرح كبير عندما يقوموا بمشاهدة أطفالهم يخطون خطواتهم الأولى في عمر مبكر، ويبدئوا بتشجيع الطفل، ولكن هذا يعود على الطفل بالأضرار والمشاكل في مرحل النمو، وذلك لأن أغلب الأشخاص يظنون أن الطفل الذي يخطو مبكرًا يكون أذكى ولكن هذه المعلومة خاطئة، فالمشي مبكرًا يكون له أضرار كثيرة سنتعرف عليها في الفقرات القادمة:

المشي المبكر على صحة الأطفال

يختلف وقت مشي الأطفال عن بعضهم البعض، وهذا ما يجب أن يعلمه الكثيرين، ويجب على الآباء أن يقوم بعمل جدول زمني مناسب للأطفال، وهذا لكي لا يقوموا بالضغط عليهم ليقوموا بالبدء في المشي، وعدم مقارنة الأطفال ببعضها، وهذا لأن هذه المشكلة تقلل من رغبة الطفل في المشي أو الحركة عمومًا.

فعدم الفهم في عمره المبكر يجعله يتعرض إلى الكثير من المخاطر؛ منها: (الوقوع على الدرج، جذب الأشياء الثقيلة نحوه) وغيرها العديد من المخاطر، لهذا يجب أن تتركوا للطفل الاختيار في الوقت الذي يريد المشي فيه، منعًا من الوقوع أو التعرض إلى إصابات متفرقة، ويتم متابعة الطفل في الحركة والمشي بداية من الشهر التاسع.

أضرار المشي المبكر للأطفال
أضرار المشي المبكر للأطفال

تأثير المشي المبكر على النمو العقلي

أكدت العديد من الدراسات أن إجبار الأطفال على المشي يجعلهم غير متزنين عقليًا، لهذا يجب عدم إجبار الأطفال على المشي قبل مرور تسع أشهر، وهذا لأن النتائج تكون سلبية جدًا وهذا على النمو العقلي، وذلك من عدة نواحي منها:

  • سلوك الطفل يكون به خلل ومعانة في التربية طوال العمر.
  • يحدث خلل فكري وعدم الإدراك لما يدور حوله من مختلف الاتجاهات.

لهذا يراعى عدم الاستعجال على الأطفال لأجل المشي، ويجب الانتظار ليصل إلى الشهر التاسع من عمره، وفي تلك الحالة يجب البدء معه تدريجيًا، ومساعدته في المشي.

أقرأ ايضا.. أسباب تسارع دقات القلب

طرق تعليم المشي للأطفال

يوجد مجموعة من الطرق التي تسهل عملية المشي عند الأطفال، بجانب أنها تحفزه كثيرًا، لذا يمكن الاستعانة بها عند وصول طفلك إلى الشهر التاسع، وتكون هذه الطرق كالآتي:

  • امنحي الطفل الأمان، وهذا عن طريق إمساك يده جيدًا، وقومي بترك يد تلو الأخرى، ولكن عند الشعور بأنه متوازن ويمكن أن يسير بمفرده، ويجب أن تكون بجواره في كل خطوة يخطوها وشجعيه عليها.
  • قومي بالجلوس أمام الطفل من الناحية الأمامية، ابدئي في لفت انتباه نحوك عن طريق لعبة أو فاكهة محببة له.
  • العبي مع الطفل ألعاب تجعله أكثر اتزان، وهذا أن تقوم بالجلوس معه على الأرض ومساندته حتى يقف على قدميه، واحسبي المدة الزمنية التي وقف بها وقومي بتشجيعه.
  • قدمي له العديد من الألعاب التي يتم جرها عند المشي، فهي من الأمور التي تحفز الطفل كثيرًا على المشي.
  • قومي بوضع ألعاب كثيرة فوق بعضها لتكون في نفس مستوى طوله واشغلي انتباهه بأن يقوم بشد الألعاب من الأعلى، فهذا يساعد تركيزه أكثر.
  • خذي طفلك في جولة خارج المنزل في الأماكن المفتوحة، وهذا لكي يساعد نفسه في المشي بحرية والإسراع في خطواته.
  • قومي برمي الأشياء على بعد مسافة واطلبي من طفلك أن يقوم بجلبها لك وهو يمشي.

وبهذا نكون وصلنا لنهاية مقالنا عن أضرار المشي المبكر عند الأطفال وقمنا بذكر مجموعة من الطرق التي تساعدهم في المشي بعد مرور التسعة أشهر من عمرهم بسهولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى