أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض

أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض يعرف العلاج الإشعاعي واحد من العلاجات الأكثر انتشارًا لمكافحة السرطان، ويكون الأشخاص المعرضون إلى العلاج الإشعاعي أكثر قلقًا على الأشخاص من حولهم وهذا في حالة عرضتهم إلى الإشعاع، وهذا لأن هناك العديد من الأضرار التي تنتج عن العلاج الإشعاعي تابعونا للتعرف على المزيد من عالم المعرفة

أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض

يخاف الكثير من الأشخاص الذين يعالجون بالعلاج الإشعاعي أن تكون أجسامهم مشعة وهذا بعد فترة العلاج، ويظلون في أماكن منعزلة لكي لا يصيبوا الأشخاص من حولهم، ولكن في أغلب الحالات لا يكون هناك أي تأثير، يكون التأثير فقط في عدة أنواع مختلفة من الإشعاع، وتكون كالآتي:

أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض
أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض

أنواع العلاج الإشعاعي الأكثر ضررًا

يكون للعلاج الإشعاعي نوعين مختلفين منها الخارجي والداخلي، وهنا يجب وضع احتياطات كافية أثناء التعامل مع المرضى الذين يتعالجون بهذه الأنواع، منعًا من وقع ضرر على الصحة، وتكون التفاصيل كالآتي:

الإشعاع الخارجي

يكون الإشعاع الخارجي واحد من المصادر التي يتم العلاج بها خارج الجسم، وهي يتم تسليط الضوء على المكان الذي يوجد به الورم، وفي تلك الحالة لا يمكن للأنسجة الموجودة أن تستمر في حمل العلاج، لهذا لا وراء هذا النوع من العلاج الإشعاعي أي ضرر، ويكون طريقة التعامل مع المصاب طبيعية جدًا ولا يوجد أي خوف أو مشاكل من تقديم الرعاية له.

الإشعاع الداخلي

هذا النوع من الإشعاع هو الذي يقوم بالدخول إلى الجسم عن طريق مجموعة من الطرق وذلك من خلال الحالات الآتية:

أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض
  • يتم ترك الإشعاع الداخلي في جسم المريض لمدة بسيطة من الوقت، ويتم إزالته من جسم المريض قبل أن يغادر مكان العلاج، ففي تلك الحالة يكون النسيج التي تم علاجه لا يوم بحمل الإشعاع، ولا يكون هناك خوف من التعامل مع الحالة.
  • زراعة الإشعاع في جسم المريض بشكل دائم، وفي تلك الحالة يحتاج المريض إلى عناية من الأطباء وفريق العمل، ويجب الاستشارة الطبية في حالة التعامل مع المرض لمدة ثلاث أشهر على الأقل، وهذا لأن نوع السرطان الذي يعالج يكون خطير ويجب الخوف منه، وهذه الحالات يتم الحظر منها كالآتي:
  • يراعى عدم زيارة المريض أثناء فترة الرضاعة أو الحمل.
  • عدم زيارة المريض نهائيًا إذا كان العمر أقل من 18 عام.
  • يجب الابتعاد عن مكان تواجد المريض 6 أقدام على الأقل.
  • الزيارة لا تزيد مدتها عن 15 دقيقة أو أقل.

وأكد فريق الأطباء لعلاج الأورام بالإشعاع، أن المرضى الذين يقومون بالعلاج داخليًا يظلون في فترة حظر طوال مدة العلاج ولا يمكن مشاركتهم أي مواقف أو لحظات.

تعرف على…. أعراض الصلع المبكر

العلاج الإشعاعي لمرضى السرطان

أغلب الأطباء يؤكدون أن العلاج الإشعاع هو أصبح واحد من الخيارات الأكيدة التي يجب معالجة السرطان من خلالها وهذا لوجود بعض الأسباب المختلفة، وهذه الأسباب متمثلة في:

  • يكون العلاج الوحيد والأساسي للقضاء على السرطان.
  • واحد من العلاجات المساعدة التي يتم استعماله بعد الجراحة، وهذا منع وجود أي خلايا سرطانية يمكن انتقالها إلى الجسم.
  • يعمل على التخلص من التقليص الورم السرطاني بعد الانتهاء من العمليات الجراحية.
  • يقوم بمحاربة السرطان وتدميره مع العلاج الكيميائي.
  • يقوم بتخفيف الأعراض عند الحالات البدائية في مرض السرطان.

الأضرار الجانبية للعلاج الإشعاعي

هناك الكثير من الأضرار الجانبية التي تصيب الأشخاص على المدة البعيد اثناء علاج السرطان بالعلاج الإشعاعي، ولكنها تختلف من حالة إلى حالة، ومن ضمن الآثار الجانبية الآتي ذكره:

  • يعمل على الشعور المستمر بالتعب والإعياء الشديد.
  • يقوم بتساقط الشعر وفقدانه نهائيًا.
  • يسبب غثيان وفيء وإسهال.

وهذه الأضرار تكون طوال فترة العلاج بالإشعاع، أما عن الأضرار النادرة الحدوث:

  • الإصابة بالغدة الدرقية.
  • الإصابة بمشاكل في القلب.
  • الإصابة بالغدد اللمفاوية.

وبهذا نكون ذكرنا جميع أضرار العلاج الإشعاعي على المحيطين بالمريض وكيفية الوقاية من الإصابة به، والآثار الجانبية التي تحدث أثناء العلاج بالإشعاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى