أضرار الصدأ على جسم الانسان

أضرار الصدأ على جسم الانسان كثيرة نتيجة التفاعلات الكيميائية المسببة للصدأ، فالمعروف عن شكل أنه مادة حمراء تنتج عن تفاعلات كيميائية معقدة بين الأكسجين والماء والحديد وهو ما يجعل لونه أحمر أو أصفر أو بني أو برتقالي وعند التعرض المباشر للصدأ قد ينتج عنه الكثير من الأضرار سواء للجلد أو الجهاز التنفسي أو الهضمي.

ما هو الصدأ ؟

الصدأ هو ناتج التفاعل الكيميائي بين عنصر الحديد والأكسجين في درجة حرارة معينة حيث ينتج عنه أكسيد الحديد والمعروف علميا باسم Fe2O3، وهي مادة غير سامة تسبب الكثير من الشوائب والمركبات كمادة المنجنيز أو الطين، وقد استطاع العلماء تصنيعها عن طريق التحلل الحراري لأملاح الحديد.

أضرار الصدأ على جسم الانسان

يؤدي الصدأ إلى بعض الأضرار سواء تم ملامسته عن طريق الجلد أو استنشاقه، ويرجع أيضا إلى الكمية التي تم استنشاقها حيث أشارت منظمة الصحة العالمية أن الكمية الآمنة لاستنشاق الصدأ هي 5 ملغم في اليوم فقط وفي حال التعرض لأكثر من تلك الكمية فإنه يؤدي إلى الأضرار أو بعض الأثار الجانبية والتي منها:

  • يؤدي الصدأ إلى تدمير حديد الخلايا الطبيعي مما يكون له تأثير سلبي على السيتوبلازم.
  • يؤدي إلى التسمم لأنه يصل إلى الرئتين والكبد والطحال والمخ فهو قادر على عبور الحاجز بين الدم وغشاء الدماغ.
  • يصيب الدم بالتخثر أو التجلد مما يؤدي إلى الاصابة بالالتهابات والأعراض الأخرى المرتبطة به.
  • يزيد من عوامل الاصابة بسرطان الرئة نتيجة التعرض لجزيئات أكسيد الحديد بكثرة.
  • تحسس وتهيج العيون نتيجة للتعرض لغبار أكسيد الحديد.
  • يسبب الصدأ بعض الاضطرابات الهضمية كالقئ والغثيان وفقدان الشهية.
  • استنشاق الغبار الناتج عن الصدأ يؤدي إلى تهيج الرئتين والاصابة بالسعال الشديد.
  • استنشاق غبار الصدأ بشكل مستمر يؤدي إلى ترسب الحديد في الرئتين مسببة الانسداد والالتهاب الرئوي.
  • الصدأ يؤدي إلى تراكم البكتيريا مثل البكتيريا المسببة لمرض الكزاز وفي حال التعرض له يجب تناول إبرة الكزاز على الفور.
  • تلامس الجلد المباشر للصدأ يؤدي إلى التحسس والاحمرار والحكة.

الأضرار الاقتصادية والبيئية للصدأ

لا يقتصر أضرار الصدأ على الانسان فقط بل إن أضراره وصلت إلى البيئة والوضع الاقتصادي، ومن أهم هذه الأضرار هي كالتالي:

  • اصابة الحديد للصدأ يؤثر على الصناعات التي يدخل فيها الحديد لأنه يعتبر أهمية اقتصادية كبرى.
  • الصدأ لا يسبب توصيل الكهرباء على عكس الحديد فهو موصل جيد أي أن الأجهزة الكهربائية سوف تتأثر باصابتها بالصدأ.
  • يؤدي الصدأ إلى تدهور الهياكل الحديدية كالسيارات والجسور وغيرها مما يؤثر بيئيا عليها وللأسف تتلف بمرور الوقت.

كيفية حماية الحديد من الصدأ

هناك عدة طرق يمكن الاستعانة بها للوقاية من صدأ الحديد وبالتالي وقاية الجسم من التعرض لأضرار الصدأ، ومن بين هذه الطرق هي كالتالي:

طلاء الستانلس ستيل حيث يمكن استخدام مادة الستانلس ستبل وهي مادة الفولاذ المقاومة للصدأ والتي تتكون من عنصر الكروم والذي لا يتقشر أو يؤدي إلى أضرار مثل الصدأ.

  • طلاء الحديد ودهنه لحمايته من الماء والرطوبة والهواء بالدهان المخصص للحماية من الصدأ.
  • الجلفنة والتي تتم عن طريق دهان الحديد بطبقة رقيقة من الزنك والتي بدورها تمنع من وصول الأكسجين والماء إلى الحديد وبالتالي عدم التعرض للصدأ، لأن الحديد عندما يتعرض للتآكل الجلفاني يؤدي إلى الصدأ.
  • استخدام التشحيم للحماية من التعرض للصدأ والذي يطبق تطبيقه على الحديد بسهولة.
  • استخدام طبقة من ورق القصدير لمنع التعرض المباشر لمسببات الصدأ وهي الماء والهواء.
  • استخدام التزييت للحماية من الصدأ مثل ما يتم فعله مع سلاسل الدراجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى